إطلاق مشاريع حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات

أطلقت الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية في قاعة "رضا سعيد" بجامعة دمشق، بحضور الدكتور "عماد الصابوني" وزير الاتصالات والتقانة، مشاريع حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات مهمتها تشجيع المشاريع الشابة والمميزة وهي جزء من الحاضنات المعرفية العربية الموجودة حول العالم وهذه الشركات تتمتع بروح الشباب والحماسة والأفكار البناءة المميزة.

وقد شهدت نوعية المشاريع تطوراً كبيراً وبدأت تظهر مستويات إيجابية لفرص الاستدامة والربحية والتشغيل والمساهمة في عملية التنمية.

شروط الانتساب الى الحاضنة:
- تقبل الحاضنة احتضان أي مشروع ضمن مجالات تقانة المعلومات والاتصالات ويشترط في هذا المشروع أن يمتلك مقومات النجاح الأولية من حيث الفكرة التقنية، جودها، جدتها، قدرتها على الاستمرار في السوق، وفي الوقت نفسه يتم تقييم صاحب المشروع وقدرته على تنفيذ هذا المشروع والقيام بإطلاق وإدارة شركته الناشئة.
- يتم تقييم أفكار المشاريع من قبل لجنة تضم خبراء في إدارة الأعمال كما تضم خبراء في مجال تقانة المعلومات والاتصالات حيث تتم مناقشة فكرة المشروع وإمكانيات صاحب المشروع قبل قبوله في الحاضنة.

تقسم فترة الاحتضان إلى مرحلتين:
1- الاحتضان الأولي:
وهي الفترة الأولى للاحتضان وتمتد من شهرين حتى أربعة أشهر، يتم القبول في هذه المرحلة بالاعتماد على الفكرة الأولية للمشروع وقابليتها للنجاح والاستمرار، حيث لا يتوقع من صاحب الفكرة في هذه المرحلة، وهو عادة من الخريجين الجدد في مجالات تقانة المعلومات والاتصالات، أن يستطيع إعداد خطة عمل ودراسة جدوى اقتصادية لمشروعه أو أن يكون قادراً على وضع خطة تسويقية ودراسة للسوق.

خلال هذه المرحلة تقدم الحاضنة للمحتضنين دورات تدريبية في المجالات التالية:
o مبادئ الإدارة الاستراتيجية.
o مبادئ في إدارة المشاريع.
o كيفية وضع خطة العمل.
o مبادئ في دراسة الجدوى الاقتصادية.
o مبادئ في التسويق ودراسة السوق.
o بعض الأمور القانونية التي تخص إنشاء الشركات.
o وغيرها من المواضيع التي تهم رواد الأعمال مثل حماية الملكية الفكرية والأمور القانونية في مجالات تقانة المعلومات والاتصالات على وجه الخصوص...
يقوم المحتضنون خلال هذه المرحلة، بمساعدة إدارة الحاضنة، على تطوير خطة العمل التي تقدم للجنة القبول في المرحلة التالية.

2- الاحتضان:
يكون التقييم للمشاريع المقدمة لهذه المرحلة من الاحتضان بناءً على خطة العمل التي طورها المحتضن خلال مرحلة الاحتضان الأولي، ويتمتع المحتضن خلال هذه المرحلة بكامل الخدمات التي تقدمها الحاضنة من استشارات، تدريب، مشاركة في المعارض والندوات والاستفادة من علاقات التعاون التي تقيمها الحاضنة مع حاضنات أخرى في العالم لتبادل التسويق لمنتجاتهم وإنشاءعلاقات تعاون مع شركات محتضنة في هذه الحاضنات.

تقدم الحاضنة للمحتضن مقراً مجهزاً بكافة التجهيزات التقنية والمكتبية، ويتشارك المحتضنون باستخدام الموارد المشتركة الموجودة في الحاضنة (سكرتارية، تصوير، قاعات محاضرات واجتماعات،...).

وتقوم الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية بالعمل على إطلاق برنامج قروض صغيرة للمحتضنين، تدفع بناء على خطة مالية يتقدم بها المحتضن إلى إدارة الحاضنة، ويتم صرف هذا القرض تحت إشراف إدارة الحاضنة.والهدف من برنامج القروض هذا تقديم بعض الدعم للمحتضنين عند تخرجهم من الحاضنة حيث تواجههم أعباء تكاليف التأسيس لمقرات أعمالهم خارج الحاضنة.

يتمتع المحتضنون بدعم الحاضنة ومن ورائها الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية من حيث الحصول على الخبرات العلمية والتسهيلات المختلفة للوصول إلى مركز الأبحاث العلمية أو مخابر الجامعة المختلفة طلباً للاستشارات العلمية والتقنية، كما تؤمن الحاضنة من خلال الفعاليات التي تقام بشكل دوري في الجمعية والتي تشارك فيها الحاضنة بشكل فاعل فرص اللقاء للمحتضنين مع أصحاب الشركات الكبيرة للاستفادة من خبراتهم ودعمهم ورعايتهم، كذلك فرص الاتصال برؤوس الأموال المغامرة ومصادر التمويل المختلفة التي تهتم بتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

التخرج من الحاضنة:
عند استعداد المحتضن للخروج من الحاضنة وبعد انتهاء مدة احتضانه، تعمل الحاضنة على استقطاب المحتضنين المتخرجين للبقاء على صلة بالحاضنة من خلال مشاركتهم في نشاطات الحاضنة واستفادتهم من الاستشارات والتدريب الذي قد يحتاجونه حتى بعد التخرج من الحاضنة.

كما تشجع الحاضنة الشركات المتخرجة على الانتساب إلى منتدى البرمجيات في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية للاستفادة من النشاطات التي يقوم بها هذا المنتدى.

خاص - الأبجدية الجديدة