عشرة منح دراسية كاملة لجمعية طموحي

قدمت شركة إعمار IGO عشرة منح دراسية كاملة لجمعية طموحي (صندوق كفالة العلم). ووفق مذكرة تفاهم موقَّعة بين الطرفين، وتم إعلانها خلال مؤتمر صحفي أقيم في مقر شركة إعمار IGO فإن الشركة تتكفل بتسديد كافة الالتزامات المالية التي تتضمنها المنح الدراسية للطلاب منذ بداية تسجيلهم وحتى تخرجهم، ومن ذلك رسوم التسجيل الجامعي، والأقساط الدراسية، وبدل السكن الجامعي، ومستلزمات الطالب الدراسية مثل الحاسوب وخلافه.

ذلك فيما تتولى جمعية طموحي (صندوق كفالة العلم)، ووفقا لآلية عملها في دعم الطلاب المتفوقين دراسياً من الذين يواجهون صعوبات مالية، إدارة هذه المنح، عبر تسجيل الطلاب الفائزين بالمنحة في الجامعات السورية الخاصة وفي أقسام التعليم الموازي في الجامعات الحكومية، والإشراف على سير دراسة الطلاب والتأكد من محافظتهم على تفوقهم.

وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية أعربت خلال المؤتمر عن دعم الحكومة لمثل هذه المبادرات التشاركية بين القطاعين الخاص والأهلي، وقالت "نحن هنا ليس فقط للإعلان عن تقديم عشرة منح دراسية فقط، وإنما هذه مجرد بداية نرمي من خلالها إلى تحفيز القطاع الخاص لتحمل مسؤوليته تجاه المجتمع".

وأضافت الوزيرة الدكتورة ديالا الحج عارف "رسالتنا اليوم من خلال إعمار IGO وطموحي هي أن لكل منا واجب يجب أن يتحمله، وأن هناك قطاعا ثالثا في سورية ينمو بتواتر متصاعد ومتوزان وهو قطاع المجتمع الأهلي الذي استطاع أن يكون شريكا فعالا مع الحكومة والقطاع الخاص في كثير من المجالات".

الدكتور أنس الكزبري عضو مجلس الإدارة المفوض لشركة إعمار IGO صرح من جانبه أن "الاستثمار في التعليم هو جزء من خطة الشركة لإحداث نهضة بمجال صناعة التطوير العقاري في سورية، وكذلك إذكاء وطننا بخبراء على أرفع المستويات، وسورية هي شركتنا الكبيرة، والشعب السوري أعضاء في هذه الشركة".

وشدد الدكتور الكزبري على أن فرص الفوز بالمنحة "متكافئة تماما أمام جميع الطلاب السوريين"، وأنه ليس هناك من اعتبارات سوى "أن يكون الطالب متفوقا وجديا في طلب العلم، وأن يدرك أن مغزى التحصيل العلمي ليس حمل الشهادة فقط، وإما تجيير علمه لصالح بناء وطنه".

وكشف الدكتور الكزبري عن أن شركة إعمار IGO "تعوِّل كثيرا على التعاون مع جمعية طموحي في مضاعفة أعداد المنح العام القادم"، وقال "إن دعم الشركة للطلاب الفائزين بالمنح لن يقف عند مرحلة التعليم الجامعي الأولى، وإنما سيحظى الطلاب الذين سيثبتون جدارة وتفوق بفرصة حصولهم على منح أخرى لإكمال دراستهم في جامعات أجنبية".

ذلك فيما صرح رئيس مجلس إدارة جمعية طموحي الدكتور مروان الغبرة بأن "جمعية طموحي هي تعبير عن إيمان مؤسسيها بأن العلم للجميع وأن التعليم هو أهم أسباب النجاح في المجتمع وأي نجاح فردي هو عبارة عن مشاركة بنجاح بنجاح المجتمعات".

وأعرب الدكتور الغبرة عن شكر عائلة طموحي لشركة إعمار IGO الممثة بالسيد موفق القداح والدكتور أنس الكزبري وإيمانهم بأن الاستثمار في الإنسان السوري هو استثمار لسورية وما قدموه من مشاركة سيجزون عنها".

بدوره صرح عضو مجلس إدارة جمعية طموحي عبد السلام هيكل بأن "ما قامت به إعمار IGO هو دليل واضح على أن حاجات التنمية الأساسية لا تقوم إلا بالشراكة بين القطاع الأهلي والقطاع الخاص والحكومي"، وبأن "الاستثمار الذي قامت به هذه الشركة الرائدة لن يعود علينا فقط بالنفع إنما سيمتد ليشمل شرائح واسعة في المجتمع وهذا إن دلً على شىء فما يدل إلا على بٌعد النظر وحسن ترتيب الأولويات لدى شركة إعمار IGO وإيمانها المطلق بأن التنمية البشرية وزيادة فرص العمل هي شرط لازم لتحقيق النقلة النوعية التي نسعى إليها في مجتمعنا واقتصادنا وأشجع شركات القطاع الخاص الأخرى أن تحذو حذوها".

هذا وتسعى جمعية طموحي إلى دعم الطلاب المتفوقين دراسياً ممن يواجهون صعوبات مالية لإتمام تعليمهم ما بعد المرحلة الثانوية، وذلك عن طريق تقديم منح أو قروض أو كفالات قروض لتغطية كافة تكاليف المالية المترتبة طوال فترة دراستهم في الجامعة ويتم ذلك بالتعاون مع الأفراد، الشركات، الجامعات والمؤسسات في سورية.

وهناك الآن عشرات الطلاب المتفوقين ممن حصلوا على منح دراسية كاملة من جمعية طموحي تتضمن رسوم الدراسة والسكن، وهم يدرسون حالياً اختصاصات مختلفة في جامعات القلمون والعربية الأوروبية والتعليم الموازي في جامعتي دمشق وحلب.

بيان صحفي
الأبجدية الجديدة