جهل الأبوين يكاد يقضي على حياة طفلتهما
أصيبت طفلة في السابعة بذات الرئة وأوشكت على الموت بسبب تأخر والديها في اصطحابها إلى الطبيب ظنا منهما أن ابنتهما تعاني من الزكام.
 
وأكدت الدكتورة سلام برازي طبيبة الأطفال لنشرة سانا المنوعة أن الطفلة ملاك كانت قد شارفت على الموت لولا أن خالتها قد اصطحبتها لعيادتها في الوقت المناسب لأن الطفلة كانت تعاني من مرض ذات الرئة منذ أسبوع.
 
وأضافت برازي أن خالة الطفلة أخبرتها أنها ذهبت لزيارة أختها فوجدت الطفلة ملاك ملقاة على السرير تبكي ووالدتها تنهرها وتطلب منها أن تكف عن البكاء وتنام ولكن الخالة عندما سالت أختها عن سبب مرض ابنتها أخبرتها انه زكام وأنها أعطتها خافضات للحرارة ولكن طفلتها "تتدلع وتنق" كثيرا ولكن خالة الطفلة شكت أنها تعاني من مرض آخر لأن وجه الطفلة كان مصفرا جدا وكانت تتنفس بصعوبة ما دفعها للإسراع بها إلى العيادة وبذلك فقد أنقذت حياتها من موت محتم وقد تم تحويل الطفلة إلى المشفى لتلقي العلاج.
 
المصدر: سانا