ساعة خفية لعلاج الربو

ابتكر طلاب من السعودية يشاركون في الأولمبياد الوطني للإبداع كمامات واقية من الغبار، وساعات أنيقة تعالج أزمات الربو في وقت قياسي.

ولجريدة المدينة قال كل من عثمان عبدالله العثمان، وعبدالله فهد العسكر وهما في المرحلة المتوسطة انهما أزعجتهما الكمامات العادية الحالية المستخدمة للوقاية من الغبار، فهي تغطي الفم والأنف ولكنها لا تقي العين والأذن من الغبار. فقاما بإعداد كمامة واقية من الغبار تهدف إلى حماية جميع أجزاء الوجه من الغبار، فتغطي وتحمي الأنف والفم والأذن والعين، وتكون حماية العين بجزء شفاف من الكمامة، وتكون ذات سعر مناسب.

وقد تمت تجربة الكمامة فكانت نتائجها في الوقاية من الغبار أفضل من الكمامات العادية
أما لميس ال جلبان وعمرها 18 عاماً من مدارس الرواد فقد ابتكرت «ساعات نوبات الربو» بحجم صغير ومخفٍ بحيث لا يعلم أي شخص أن صاحبها يعاني من أزمة الربو بسبب تصميمها الأنيق والفريد

المصدر: دي برس