الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 الأشغال اليدوية.. مجال خصب لإبداع المرأة وتطوير معيشتها والحفاظ على الموروث الشعبي
2010-12-28
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

ارتبطت حرفة التطريز والاشغال اليدوية تاريخياً بالمرأة فأبدعت وطورت فيها لتصبح منفذاً تعبر من خلاله عن مكنونات نفسها وتفرغ فيه طاقاتها.

ورغم تسارع تطورات الحياة التي ابعدت المراة قليلا عن هذه الحرفة التي تجسد تراثاً إنسانياً كاملاً فان الاقبال الكبير على تعلم واقتناء المشغولات والمطرزات بأنواعها يترجم أهمية الحفاظ على موروثاتنا الشعبية المرتبطة بتاريخنا العريق في زمن يبتلع كل اصالة وتفرد.

خديجة أحمد من قرية الزهراء بريف حلب مثال حي على ما سبق فهي تواظب يومياً على الجلوس في طرف احد أرصفة مركز المدينة لبيع وحياكة الطواقي البيضاء التي يعتمرها الرجال معتمدة بذلك على عدتها البسيطة المكونة من مخرز معدني وطابة من الخيط القطني الابيض الذي تحصل عليه من سوق المدينة حيث يحالفها الحظ احياناً ببيع 5-6 قبعات بسعر يتراوح 75-150 للقطعة الواحدة وذلك لتأمين متطلبات معيشتها.

وخلال السنوات الماضية دابت عدة منظمات ومؤسسات ثقافية وجمعيات خيرية على تكريس جزء من نشاطها في مجال تعليم مختلف فنون التطريز اليدوي.

وأوضحت نوال علامو رئيسة المكتب الاداري للاتحاد النسائي فرع حلب أن الاتحاد أعطى اهتماماً كبيراً لتعليم وتأهيل الفتيات مهنيا و خاصة في مجال الأشغال اليدوية من خلال الدورات التي تقام في الروابط المنتشرة في مدينة حلب وريفها والتي بلغ عددها 74دورة تاهيل خلال العام الحالي تخرجت منها 803 سيدات كما يقوم الاتحاد بالعمل على تسويق منتجاتهن كسلعة سياحية من خلال تنمية اعمالهن لتكون نواة لمشاريع صغيرة تمكنهن من عرض مشغولاتهن وبيعها في الأسواق بالاضافة لاقامة المعارض في الروابط والمشاركة في المعارض المركزية.

بدورها أشارت صوصي كيوانيان رئيس مجلس ادارة جمعية الصليب في حلب الى مساهمة الجمعية منذ تاسيسها عام 1919 في تدريب وتعليم الاف السيدات فنون الاشغال اليدوية من خلال إقامة دورات سنوية أو نصف سنوية تمتد لشهرين أو ثلاثة أشهر والمشاركة في المعارض المحلية بالمحافظات السورية وفي المعرض الدائم بمقر الجمعية إضافة لخلق مشاريعهن الخاصة في مشاغل مستقلة ليصب كله في خانة تحسين المستوى الاقتصادي لأسرهن.

من جانبها بينت فلورا حبيب المسؤولة الرئيسية في برنامج التنمية المجتمعية الاقتصادية بمؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية بحلب ان المؤسسة بدأت نشاطها عام 2008 بمدينة حلب القديمة من خلال مبادرة لوز التي دربت 11 سيدة من المجتمع المحلي على الاشغال اليدوية فشاركت السيدات المتدربات في عدة معارض على مستوى سورية ولاقت مشغولاتهن رواجاً كبيراً مما شجع المؤسسة على تدريب 75 سيدة اخرى مع الاهتمام بجانب زيادة معارفهن وخبراتهن المرتبطة بالتعامل مع ظروف الحياة المختلفة وكيفية تسويق المشغولات ومواكبة متطلبات سوق العمل.

وأشارت إلى اقامة معارض لوز 1 و2 و3 حيث تميز الاخير بهدفه المرتبط بخلق فرص عمل دائمة للمشاركات وخلق مشاريعهن الخاصة اعتماداً على الربط مع الفعاليات الاقتصادية وسيدات ورجال الأعمال.

وأوضحت حنان صيرفي ان المؤسسة قدمت لها امكانية عرض وتسويق وتطوير مشغولاتها اليدوية التي تنتجها بالتعاون مع امها واختها كما شجعتها على التفكير في اقامة مشروع اسروي صغير للانطلاق في هذا المجال بشكل أوسع.

وقالت روان مصري ان اتباعها لدورة فن الايتامين على مدى ستة أشهر كان نقطة تحول هامة في حياتها مكنها من الاحاطة بجوانب هذا الفن الذي لا يحتاج الا لرأس مال بسيط وانتاج العديد من المنتوجات الاخرى التي تحقق الاستقلالية المادية.

ودعت المدربة نورا مشنطط السيدات الى تعلم هذه المهنة كونها تناسب طبيعة المرأة بحكم قربها من الفن اكثر من المهنة وتمنحها امكانية امتلاك المهنة وتوفر لها الاستقلالية والشعور بانها عضو فعال ومنتج في المجتمع.

تقرير: حنان جنيكة
المصدر: سانا

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
نيسان 2018
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930          

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق