الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 مهاة فرح الخوري.. دمشــــق روحـــي وجــذوري التـــي لا أنســــاها
2010-10-14
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

كاتبة دمشقية عريقة، عندما تلتقيها تشعر أنك تعرفها منذ زمن بعيد وذلك لإنسانيتها ودماثتها وحسن أخلاقها.

هي نموذج للمرأة المثقفة، فرغم الصعوبات التي واجهتها لم تدخر جهداً لإنتاج إبداع يخدم وطنها، فهي صاحبة سجل حافل من العطاء الأدبي والإنساني.‏

إنها مهاة فرح الخوري الناطقة بأوجاع فلسطين وحول كتابها الأخير عن القدس كانت لنا معها هذه الوقفة السريعة:‏
- مسيرة حياتك غنية بالإبداع هل لك أن تقدمي لنا لمحة عن حياتك؟‏
-- ولدت في دمشق عام 1930 في بيت يقع في دمشق القديمة في حي القيمرية، أما دراستي فكانت في مرحلتها الأولى في مدرسة راهبات البيزانسون في أسفل التلة وفي الصف الرابع الابتدائي نقلني والدي إلى مدرسة الآسية حيث كان مدرساً فيها وفي هذه المدرسة نلت الشهادة الابتدائية والسرتفيكا حسب البرنامج الفرنسي ثم شهادة الكفاءة تابعت دراستي في الثانوية في تجهيز البنات الأولى ونلت شهادة البكلوريا السورية الفرع النسوي عام 1948 وبعد حصولي على شهادة الثانوية تزوجت ولم أدرس في الجامعة ولم أحصل على درجة أكاديمية.

والدي الأديب ميشيل فرح وهوكان له دور أساس في حياتي الأدبية حيث وعيته مقبضاً على قلم وأمامه ورقة أو دفتر، تزوجت من السيد وديع نعمة الخوري مدرس رياضيات وفيزياء وأنجبت ثلاثة أولاد، وفي عام 1962 توفي زوجي وهو في عنفوان الشباب.

- حدثينا عن معاناتك بعد وفاة الزوج هل انعكس على أدبك؟
-- فقدان الزوج كان كارثة عاطفية واجتماعية بالنسبة لي, فحملت العبء على عاتقي وضاعفت الجهود في العمل والدراسة، كان بيدي ثلاثة أطفال ولم يعطني أحد أي حق أومساعدة، وهذا الشيء انعكس بالتأكيد على أدبي وحياتي.

وبعد ثلاثة أشهر من حادثة الوفاة بدأت العمل في أحد البنوك وعندما استلمت تعويض الوفاة، وكان مدير البنك على معرفة بنا، وضع ثلاثة أرباع المبلغ أسهماً في البنك ولكن بعد عام تأممت المصارف وضاعت وظيفتي وضاعت الأسهم فضاعفت جهادي لأن الألم الذي دخل قلبي لايمكن إلا أن ينعكس على أدبي وأنا اليوم أعمل لقضية القدس من كل قلبي لأنني أعرف مامعنى المعاناة.

- شغلتك القضية الفلسطينية والقدس تحديداً ماذا عن كتبك حولها؟‏
-- قدمت كتاب لأجلك ياقدس، كما قدمت سابقاً كتاب (القدس القضية) سنة 1974 وهو كتاب كُلفت بترجمته وبعد ذلك حققت كتاب (مسلمون ومسيحيون معاً لأجل القدس) ولقد كتبت في جريدة الثورة مقالة قلت فيها:‏
سنوات عديدة، عشرات من السنوات عايشتك ياقدس، عايشتك قلباً وقالباً، ترجمة تنقيحاً وتحقيقاً وكتابة، نثراً وشعراً.

ألا تستحق عاصمة الإسراء والمعراج والشهادة تحية إكبار وهدية متواضعة توجز ماطفق به القلب وتبناه الفكر؟ كلمات محبة وحنين ومنطق سجلتها خلال مسيرتي الأدبية الطويلة؟
هديتي اليوم لك، لزيتونك‏
لغصنها الذي تحدى البارود والنار‏
هدية لصليبك وهلالك‏
لتاجك المرصع بماهو‏
أجمل من الأحجار الكريمة واللآلئ‏
أقول مرصعاً بالثقافة، بالدين، بالإيمان، بالعلم والمحبة

- أنت ابنة دمشق ماذا تقولين فيها وماذا كتبت عنها؟‏
-- كتبت عنها الكثير فهي روحي وهي جذوري التي لا أنساها أبداً، وما يهمني في دمشق التربة والهواء والمحيط الإسلامي المسيحي الذي عشت فيه والكنيسة والجامع وهذا ما أبرزته في كل مؤتمراتي في العالم، وأكثر من ذلك عام 2002، في 14 أيلول خلال 17 يوماً قدمت 14 محاضرة ومداخلة في جميع أنحاء أميركا في الكنائس والثانويات والجامعات، أتحدث عن سورية وعن دمشق وعن الحياة المشتركة والمحبة التي تجمعنا.

- أبدعت في الشعر والرواية والقصة أيها أقرب إليك؟
-- كل شيء صدر عن قلبي وانزرع بالفكر قريب إلى قلبي، وهناك قصيدة قريبة إلي عنوانها «لأجلك ياقدس» والآن يتدرب عليها أطفال فرقة (حسام بريمو) ولحنها سمير كويفاتي وغنتها ميادة بسيليس.

- هل أنصفك النقد؟‏
-- أنصفني أحياناً وأحياناً لم ينصفني، فعندما كتبت (وكان مساء) أنوجد من يهاجمني هجوماً كبيراً كما انوجد من يمتدحني، فعبد السلام العجيلي قال في مقدمة الكتاب: في كثير من البساطة وكثيرمن الصدق وكثير من الإحساس وبموهبة كبيرة كذلك، خلطتنا السيدة مهاة بنفسها وجعلتنا نشاركها أساها ونقتبس منه أسساً لأنفسنا رفيعاً ومثمراً.

- كيف تنظرين إلى واقع إبداع المرأة ومن تتابعين من المبدعات؟‏
-- الحقيقة لا أتابع أحداً، أقرأ بعض المقالات في الجرائد، البعض أكمله والبعض الآخر لا أستطيع.

 مؤلفاتها: وكان مساء مجموعة شعرية في رثاء زوجها.‏
العصفور البشارة مجموعة قصص قصيرة‏
بولونيا - عبقريات ورؤى عام 2002‏
لأجلك ياقدس‏

 الأوسمة:‏
- قلدت وسام الاستحقاق الثقافي البولوني عام 1973‏
- في عام 1994 منحتها الحكومة الفرنسية وسام السعف الأكاديمي بدرجة فارس.

قلدت صليب الفارس لوسام الاستحقاق لجمهورية بولونيا عام 2002.‏
- عام 2004 قلدت وسام السعف الأكاديمي بدرجة ضابط بموجب قرار صادر عن الحكومة الفرنسية بتاريخ 10 تشرين الأول عام 2003.‏
- قُدمت لها شهادة تقدير من اللجنة المركزية لكنيسة المنونايت في الولايات المتحدة الأميركية عام 2002.‏
- عضو مؤتمر السلام المسيحي الدائم منذ عام 1970‏
- عضو في الأمانة العامة للقدس‏
- عضو في الحملة الأهلية.‏

حوار: عمار النعمة
المصدر: الثورة

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الأول 2018
  123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031      

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق