الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 صبيحة جلب.. أول امرأة في ادلب والثانية في سورية تصل إلى منصب قضائي
2010-08-28
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

استطاعت عبر رحلتها التي استغرقت ما يزيد على ربع قرن من الزمن أن تفتح آفاقاً جديدة أمام المرأة من خلال حمل همومها ومساندة قضاياها الاجتماعية فعلى الرغم من عملها في مجال التربية بعد حصولها على أهلية التعليم الابتدائي منذ عام 1961 دفعها طموحها الكبير إلى دراسة الحقوق في جامعة حلب وتتخرج بإجازة في القانون عام 1967 وهي طالبة في السنة الأولى بكلية الآداب جامعة دمشق قسم الجغرافيا الذي تخرجت منه عام 1971.

أكثر من 25 عاما قضتها صبيحة جلب في سلك القضاء كانت فيها خير ممثلة للمرأة حيث نذرت حياتها لأجل القضاء والعدالة ولم يثنها عن قصدها عدم تقبل الوسط المحيط بها لفكرة أن تمتهن المرأة المحاماة بل زادها إصرارا على شق طريقها في زحام المشاكل والصعوبات.

وتكلل اهتمامها وإخلاصها لعملها لتكون محط ثقة الهيئة القضائية التي قدرت جهودها وقامت بتعيينها في منصب رئيسة استئناف مدني بادلب وعضوا في محكمة النقض بدمشق.

"إن طريقي في العمل القضائي لم يكن مفروشاً بالورد والرياحين وأول جدار اصطدمت به كان رفض والدي لممارستي لمهنة المحاماة وإصراره أن أبقى في مجال التعليم كونه الأنسب لي كامرأة" هذا ما تقوله جلب عن مسيرة دخولها للعمل القضائي وتضيف جلب التي شاركت في تأسيس الاتحاد النسائي عام 1968 إن " مازاد الطين بلة هو رفض نقابة محامي إدلب قبول عضويتي لذات السبب في ذلك الوقت.

وتشير جلب المولودة عام 1941 إلى أن بوادر تحقيق حلمها بدخول عالم القضاء بدأت بالظهور لاسيما بعد أن انفتحت الآفاق أمامها عام 1970 من خلال النقلة النوعية التي حققتها المرأة السورية في تلك الأثناء بعد الحركة التصحيحية التي أولت المرأة اهتماماً كبيراً ومكنتها من شق الطريق لتأخذ مكانها الطبيعي بجانب الرجل وكانت وقتها تمتهن التدريس في احدى ثانويات إدلب.

وتوضح جلب أن رحلتها في دخول سلك القضاء بدأت عندما تقدمت لمسابقة في القضاء عام 1978 مبينة أن دافعها لدخول هذا السلك هو تسريع دخول المرأة في مجالات الحياة كافة وإنصافها ولتكون أكثر اقتراباً ومعايشة لهمومها كون القضاء يشكل ميداناً واسعاً لرؤية كافة قضايا المجتمع بوضوح وخاصة قضايا وهموم المرأة.

وتابعت أول قاضية في إدلب أنه بعد تعيينها عام 1974 رئيسة لفرع الاتحاد النسائي بالمحافظة بات الطموح مشروعاً وخاصة بعد تسمية المرأة في الوزارات ومجلس الشعب والقضاء.

وتلفت جلب إلى أنها أسهمت بكشف خيوط عدد كبير من الجرائم المركبة من خلال عملها في النيابة العامة والجرائم المشهودة إضافة إلى إسهامها بتطوير القانون المتعلق بقضايا الحدود وذلك عندما لاقت اجتهاداتها الخاصة بهذا القانون الصدى المناسب لدى وزارة العدل حين اعتبرت أن الترخيص الإداري هو عمل روتيني إداري لايتعلق بذات الحق وانما يتصل باجراءات ادارية يمكن تداركها لاحقاً ويحتاج إلى وقت طويل يمتد لسنوات عدة وبالتالي قد يضيع حق الاثبات بوفاة البائع فكانت هذه الاجتهادات هي الدافع لإجراء دراسة على القانون المذكور انتهت بتعديله بان يكون الترخيص الإداري لاحقاً لا يؤثر في ثبوت الحق وعدمه ويبقى القرار صحيحاً ونافذ المفعول بعدما كان يعتبر كل قرار ملكية صادر دون ترخيص حدود هو قرار لاغ.

وتشير جلب إلى مساهمتها في تأسيس جمعيتي تنظيم الأسرة ورعاية المصابين بالشلل الدماغي بإدلب وشاركت في نشاطاتها من خلال تنظيم الفعاليات والنشاطات والمحاضرات التي كانت تلقيها واللقاءات التي تنظمها مع امهات المصابين بالشلل الدماغي لتامين المعالجة الفيزيائية لاطفالهن مجاناً إضافة إلى مشاركتها في عدة مؤتمرات للمرأة في دول عربية منها لبنان ومصر والأردن.

وعن أهمية وجودها كامرأة في سلك القضاء بمحافظة ادلب أوضحت أنها وبمشاركة المثقفات والمتعلمات ساعدن في تعبيد الطريق أمام المرأة في المحافظة لممارسة مهنة المحاماة ودخول بعضهن سلك القضاء حتى بلغ عددهن في المحافظة حاليا 6 قاضيات أعطين الثقة الكافية للمرأة لمتابعة قضاياها بذاتها وكسرن الضغط الاجتماعي الكبير الذي كان يحاصرها وفتحن آفاقاً واسعة للمرأة المتقاضية وغير المتعلمة للسؤال عن حقوقها والدفاع عنها.

وعن حصادها من رحلة القضاء الطويلة عبرت جلب عن سعادتها بممارسة المهنة ومحبتها العميقة لها لكونها أكسبتها ثقة ومحبة الآخرين ليس من النساء فقط بل من الرجال أيضا الذين دافعت عن حقوقهم مشيرة الى أن العدالة كانت محوراً مهماً في حياتها العادية والمهنية موجهة النصح للمرأة بتولي منصب القضاء لأنه الأقرب الى روحها.

صبيحة جلب من القاضيات المميزات بالنشاط والعمل الميداني والمهني الذي يطغى على كل اعتبار في شخصيتها" هذا ما يقوله المحامي العام بالقصر العدلي بادلب محمد حسن باكير الذي يضيف "انها اثبتت من خلال إخلاصها لعملها وكفاءتها قدرة المراة على العمل في مختلف المجالات مضيفاً أن خبرتها العملية العالية أهلتها لتكون مرجعا في الكثير من القضايا المدنية والجزائية وأنها لم تبخل قط بالمساعدة على زملائها.

ولا تزال المحامية والقاضية حاليا في محكمة الاستئناف المدني بادلب ايمان شحود تحتفظ بذاكرتها بصورة صبيحة جلب اثناء لقاء تلفزيوني وكانت شحود وقتها في الصف التاسع حين شدها المشهد وترك لديها أثراً كبيراً لدخول كلية الحقوق لتكون قاضية تسير على خطاها في المستقبل فجلب على حد تعبير شحود مثال للمراة المكافحة في كل المجالات وتشكل مرجعا استشاريا للمحامين والقضاة في كثير من الأمور القضائية وتتميز بمهنيتها العالية وتوفيقها للعمل بالمجالين الاجتماعي والقضائي ونجاحها في كليهما.

أحمد إبراهيم
المصدر: سانا

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء

امامة ربيع
انا اسمعت عنك كتيييييير وبعرفك بس مو بشكل لان ولا مرة اتقابلنا بس ابحبك واكيد ابتعجبيني وبرفع راسي فيك بس رح زورك انشاء الله لما ابصير مرت ابن اخوك انشاء الله

أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
حزيران 2018
          12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق