الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 المغتربون يفتتحون مبنى طبي في النبك
2010-04-26
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

تعاون المجتمع الأهلي في مدينة النبك، من ريف دمشق، من مغتربين ومقيمين بافتتاح مبنى طبي ملحق بمشفى القلمون بالنبك وقسم الأشعة الذي يضم أجهزة للتصوير الطبي المحوري والكثافة العظمية والتصوير والتنظير الرقمي ووحدة المعالجة المحوسبة للصور الشعاعية والممولة من المغتربين المقيمين في الكويت وأشقائهم في الكويت.‏

وهذا ليس جديداً على أهل المنطقة حيث أنّ المشفى الذي انطلق في عشرينيات القرن الماضي كان بمساهمة تطوعيّة من أهل المنطقة.‏

وأكد وزير المغتربين جوزيف سويد أن الاغتراب السوري بما يشمل من إمكانات وطاقات يعتبر شريكاً في العملية التنموية التي يشهدها الوطن وأن الوزارة تعمل على ربط المغتربين ببرامج التنمية الوطنية، مؤكداً أن المشاريع التي ينفذها المغتربون السوريون أضحت ملحوظة وأن بناء مشفى القلمون بتمويل وقدرات أبناء الجالية يعكس مساهمة الاغتراب السوري بالعملية التنموية.

ويميز أهالي النبك أنهم متقاربون ومحبون للتعاون ويمتلكون روح الجماعة، وهم حتى الآن ما زالوا محافظين على عادتهم القديمة والجميلة في الخطبة والزواج واقامة الافراح.

معظم سكان هذه المدينة مغتربون في دول متفرقة كالخليج واوروبا ودول أمريكا اللاتينية, وقد تطورت النبك بشكل مميز نتيجة الأموال التي تدفقت عبر المغتربين وخاصة مغتربي الخليج فأصبحت تضج بالحياة المدنية المترفة.

ومن الملاحظ أيضاً في النبك ارتفاع نسبة التعليم الجامعي بين الذكور والاناث على حد سواء، وزيادة الوعي الثقافي والاجتماعي.

تشتهر مدينة النبك باكلاتها وحلوياتها المميزة (الهريسة المفستقة) ومن العلامات الفارقة لأهالي النبك اشتهارهم بمشروب المتة الذي جلبه لهم اجدادهم الذين عاشوا في الأرجنتين سابقاً وتعد المتة المشروب الرسمي في معظم الاوقات وخاصة عند استقبال الضيوف.

ويتواجد في بلاد الاغتراب أعداد كبيرة من المغتربين السوريين يعملون بمختلف مجالات الحياة كالتجارة والطب، ويساهم الأطباء المغتربون بنقل خبراتهم في المجال الطبي إلى سورية عبر مشاركتهم لخبراتهم مع الأطباء المحليين.

خاص - الأبجدية الجديدة

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق