الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 عناية السيد وزير الداخلية
مرسوم الإعفاء.... والاعتراض على مخالفات السير ومفارز المرور

2010-03-07
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

صدر مرسوم العفو من السيد رئيس الجمهورية ليشكل مكرمة كبيرة ويحل العديد من القضايا الشائكة. وشمل هذا العفو عدد كبير من المخالفات ومن بينها مخالفات المرور.

ولكن الحال عند التطبيق أنه عندما تتم مراجعة مفرزة المرور في مديرية النقل، يطلب من المواطن الذي عليه مخالفات أن يتوجه إلى محكمة السير من أجل الاعتراض على المخالفة!! فالطريقة الوحيدة للإستفادة من مرسوم العفو حسب مفرزة المرور في دمشق هي الاعتراض على المخالفة، وهذه الحالة هي فقط في دمشق، بينما سارعت باقي مفارز المرور في المحافظات إلى إلغاء كافة المخالفات قبل 32/2/2010 تنفيذاً لمرسوم العفو دون أن يطلبوا الاعتراض أولاً على هذه المخالفات.

إن التوجه إلى محكمة السير والعودة إلى مديرية النقل يعني إضاعة يوم عمل كامل، وهذا الكلام يعني وبالأرقام أنه وإذا افترضنا أن هناك 2000 مراجع يومياً لمديرية نقل دمشق، ونصف هذا العدد لديه مخالفات مرورية، فهناك 1000 مواطن سيتوجه إلى محكمة السير يومياً من أجل البصمة.وإذا افترضنا أن أجرة يوم عمل لكل من هؤلاء هي وسطياً 500 ليرة سورية، فهذا يعني أن الكلفة الإجمالية لهؤلاء هي نصف مليون ليرة يومياً وهو مبلغ يضيع مجاناً من أجل البصمة.

ولا يتوقف الموضوع هنا، فبعد أن تشتري المصنف القضائي (175 ل.س) وتتقدم بالاعتراض عليك العودة إلى مفرزة المرور في مديرية نقل دمشق لإحضار المخالفات، وهنا المشكلة الكبرى، فالوصول إلى عناصر المفرزة يبدو أمراً أقرب إلى المستحيل، ليظهر امامك ملائكة أو شياطين رحمة ويعرضوا خدماتهم في الوصول بدلاً عنك إلى مفرزة المرور مقابل "أجور زهيدة" على حد قولهم.

أيضاً، لم ينتهي الأمر هنا.... يعود إليك ملاك وربما شيطان الرحمة المذكور ليقول وبكل بساطة، لم نجد المخالفة، ما العمل؟؟  تعال غداً ربما يكون الإزدحام أقل... وربما تأتي ويكون الوضع أسوء.. دخيلك شو بدي ساوي؟؟ صرلي 3 أيام عم جرب احصل على براءة الذمة... أي بسيطة... عندي فكرة، لماذا لا تدفع المخالفات وتنتهي من موضوع الاعتراض وتأخذ براءة ذمة مباشرةً.... طيب هل ستجد المخالفات من أجل الدفع ولن تجدها من أجل الاعتراض؟؟؟ فيأتي الجواب كالرعد "هادا مو شغلك" إذا ما عجبك تعال غداً وبعد غد وربما بعده...".

لن نكمل، ولكن زيارة واحدة لمديرية نقل ريف دمشق ولباقي المديريات في المحافظات، تجعلنا نكتشف أن الأمر مختلف تماماً هناك، حيث لا يوجد أي ازدحام على مفرزة المرور هناك!! كيف يمكن تفسير ذلك؟؟؟

السادة المعنيين:

1- ألا يتعارض هذا الأمر مع مكرمة الإعفاء؟

2- ألا يتعارض هذا الأمر أيضاً مع الخطوات الإصلاحية الهامة التي تنوون اتخاذها ونذكر منها فقط ما يلي:
    • عدم طلب براءة ذمة من بريء الذمة، حيث يمكن لموظف النقل أن يستعلم إلكترونياً عن المخالفات وفي حال عدم وجودها يقوم بإطلاق المعاملة دون طلب براءة ذمة من المواطن.
    • إمكانية تسديد المخالفات التي ليس فيها حذف نقاط، من خلال إيصال رسوم النقل دون الحاجة للتوقف مرتين للدفع.

3- إن كان لابد من الاعتراض للحصول على الإعفاء!! فلماذا لا يتم هذا الاعتراض في مديريات النقل؟

4- ولماذا الاعتراض بالأساس؟ طالما أن النتيجة هي تطبيق مرسوم العفو؟؟!!

أسئلة على ألسنة الآلاف من المواطنين، ننقلها بأمانة على أمل حل هذه القضية.

خاص - الأبجدية الجديدة

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء

رياض تقي الدين
عود على بدء
بالعودة الى الموضوع المطروح سابقا على منبركم وهو تخفيض اجراءات الترسيم السنوي للمركبات الادارية من خلال رفع سعر المحروقات حوالي 15% والتي ستسهم في تخفيض الاجراءات الادارية بمعدل 70% أعتقد أن اجراءات ادارة المرور والمخالفات سترفع من مستوى التعقيد الاداري وقد ذكرتم سابقا أن الحل يمكن في الاستعلام الهاتفي حول موضوع مخالفات المرور والنتيجة التي أراها "رفع سعر البنزين وزيادة الاجراءات الروتينية

مازن فرزللي
إلى السيد رياض لا يمكن تجزيء الحل، والاستعلام الهاتفي ليس حلاً ولم أقرأ عنه في الأبجدية الجديدة بل ذكر في مواقع أخرى، ولكن ما ذكر هو إتاحة الإستعلام عن المخالفات بطرق عديدة بل والتبليغ عن هذه المخالفات من خلال رسائل قصيرة موثقة (لا يمكن حذفها دون الإجابة عليها) وإتاحة تسديد المخالفات بطرق عديدة أيضاً وأهمها المصارف وأجهزة الـ ATM والموبايل والإنترنت، كل هذه الأمور يجري بحثها الآن وستخرج للعلن قريبا، ولكن طريقة التفكير الحالية (مثل البصمة) تعيق أي تطوير ممكن، لذلك لا بد من الإضاءة على مثل هذه القضايا لنصل إلى الحل، وأرجو أن تساهم بقلمك (وباعتبارك استشاري ماهر) في الإضاءة أيضاً على هذه القضايا وطرح الحلول المناسبة
سمير عشي
الكل يختبئ وراء مديريات النقل والمسؤولية ليست مسؤولية وزارة النقل فقط ولا بد من حل جذري يضع الجميع أمام مسؤولياتهم
Hitler
كل المعاملات مع القطاع العام معقدة وغير مدروسة ومع وجود الرقم الوطني مازلنا نعاني من تصوير الهوية في كل مداخلة أو مراجعة وادارة المرور هي الأكثر تعقيدا ومرارة وكأن عندهم هدف اذلال المواطن عند المخالفة وحين الدفع أو الإعتراض. فهل من حل برأيكم لهذه البيروقراطية المقدسة؟
عمار قصار
ارى أن مشاركاتنا لا تتعدى فشة خلق لأن ذوي الحل والربط وأصحاب القرار قد لا يكونون عتى علم بما يجري .لذلك فانني أعتقد بضرورة التأكد من ايصال مثل هذه الأمور مباشرة اليهم من الصحافة بعد التأكدمنها اضافةالى استطلاع أراء القراء التي يفضل أن تحتوي على مقترحات لتحسين الوضع وليس للتندر فقط
مهند الشامي
يا اخي الكريم: فرحتنا كبيرة بالمكرمة النبيلة و العظيمة التي اهدانا اياها رئيسنا و حبيبنا وحبيب الشعب السوري الوفي لقائدة .
لكن هؤلاء الاشخاص الذين يقومون بعرقلة هذة المكرمة والعفو الرئاسي يجب ان يحاسبو و ان يكونو عبرةلغيرهم من ضعاف النفوس .فالعفو واضح كوضوح الشمس .نرجو محاسبة المقصرين على تنفيذ هذا العفو الكريم

mark
حرام يعلق المواطن بأي كلمة لأنهم عصابة مافيا مدروسة بإحكام دقيق جداً .

أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق