الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 تحقيق الأبجدية
المدوّنات السورية على الانترنت.. فضاء للتجمع والمبادرة

2009-11-20
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

قام عدد من الشباب في سورية بإنجاز دليل المدونات السورية ليتضمن قائمة تزيد على مئة مدونة سورية إضافة إلى تجميعٍ للتدوينات التي يكتبها المدونون السوريون، ويتنبئ بأنه سيعطي دفعة جديدة لحركة التدوين في سوريا، وأنه سيوفر للمهتمين بالشأن السوري فرصة أفضل للإطلاع على فضاء التدوين السوري.

وقد ظهر في الفترة الأخيرة على شبكة الانترنت ما يعرف بتجمعات للمدونات السورية، وهو تقليد متبع في معظم دول العالم التي تنتشر فيها ظاهرة التدوين على الانترنت، وتحمل هذه التجمعات معها جملة من التساؤلات حول فعاليتها وقدرتها على كسر الفردية التي تفرضها طبيعة المدونة بحد ذاتها.
يعرف المدون (عمر مشوح) (مدير ومؤسس موقع "المدوّن" وهو تجمع للمدونات السورية) "التجمعات التدوينية بأنها وسيلة تعارف للمدونات! مثلما يتعارف المدونون. فالمدونات تتعارف أيضاً. وهذا التعارف هو فكري ثقافي تقني. بمعنى أنه يهدف إلى تبادل الثقافات والأفكار والتقنيات. هذه التجمعات هي تعبير عن إحساس بالانتماء إلى حضن واحد. فمجتمع المدونات السورية هو انتماء إلى حضن الوطن السوري، ومجتمع المدونات المصرية هو انتماء إلى مصر، ومجتمع المدونات التقنية هو انتماء إلى الحضن التقني من أجل انصهار تعارفي."

أما يزن بدران (مؤسس تجمع المدونات كوكب سورية) فيقول: "للكوكب أهمية كبيرة باعتقادي لدفع حركة التدوين وإيجاد مكان موحد لما ينتجه المدونون".

ويرى (مجد) أن التدوين كان حالة تعبيرية تنفيسية عند المدونين السوريين. ولم يصل في تأثيره وانتشاره الأفقي كما هو الحال في مصر أو إيران. ولكنه في المقابل: "عكس حالة إنسانية من داخل سوريا للمراقب الخارجي أكثر واقعية وأكثر قرباً من الحقيقة ومن القارئ من كل ما أنتجه الإعلام التقليدي داخل وخارج سوريا عن هذا البلد.".

ويعتقد (سالم) أنه يمكن للمدونين أن يحدثوا تغييراً ما لأنهم شريحة من هذا المجتمع فكل مدوّن يمثل مؤسسة إعلامية مستقلة بحدّ ذاتها.

من المدونات المشهورة ((أسبوع التدوين الدمشقي)) وهي مبادرة تدوينية جماعية وهي فكرة أطلقها المدون ( نايثن جوزيف) بهدف مشاركة مجتمع المدونين السوريين في فعاليات دمشق عاصمة للثقافة العربية 2008، وكان الأسبوع من 9 إلى 15 آب تحت عنوان (لندوّن من أجل دمشق 2008). تلك المبادرة يصفها نايثن بـ "الخطوة الأولى لجمع الشتات التدويني وتوجيه دفته باتجاه واحد. إذ جمعت أكثر من خمسين مدونة سورية وعدة مدونات عربية إن بالمشاركة بتدوينة خاصة عن الأسبوع أو وضع اللوغو الخاص بها على صفحاتهم.".

وتنبع أهميتها من انه سيتمكن المتصفح بكل سهولة من الإطلاع على عشرات المواضيع التي تناولت التاريخ الدمشقي والحديث عن المعالم الأثرية والتاريخية في دمشق، ومقالات عن الخط العربي والمسجد الأموي وحتى الغوطة وجبل قاسيون، بالإضافة إلى العديد من المواد الذاتية التي عبر أصحابها من خلالها عن علاقتهم الخاصة مع المكان والذاكرة. مع كم هائل من القصائد والقصص القصيرة المأخوذة عن الشعراء والأدباء الكبار الذين تناولوا دمشق موضوعاً لهم.

المشكلة الأساسية التي تعترض المدونين في سورية تقول عنها السيدة حنان "هنالك مشكلة تكلفة الإنترنت وضعف خطوط الاتصال من داخل سورية وهذا يؤدي إلى  صعوبة انتشار ثقافة التدوين وبطء انتشار المدونات وتفاعل المستخدمين معها.".

أما المشكلة برأي السيد نمير أن المجتمع السوري لا يزال  بحاجة إلى توعية ونشر ثقافة التدوين وأهميته وتأثيره وهذا يحتاج إلى تعاون وتكاتف جميع الجهات المسؤولة من مؤسسات المجتمع المدني إلى الجهات الحكومية إلى الأفراد.

وعن ظاهرة التدوين في سورية يقول (حسام خيرو) لا تزال المدونات في سورية في طور التشكل خاصة أن ظاهرة التدوين نفسها في سوريا لم يمض عليها ذلك الوقت الطويل، فما زالت ظاهرة التدوين محدودة في المجتمع، عدد المدونات السورية (الجديرة بأن تكون مدونة) لم يتخطى المئات بعد، وحتى مجتمعات التدوين السورية، لم تستطع بعد من صهر المدونات السورية وتكوين حالة تدوينية، فكل مدونة سورية تشعر بأنها مستقلة أو منفصلة.

وهنالك آراء متعددة حول استعمال وأهمية هذه المدونات فتقول (سناء هادي) 23 عاماً من المهم أن تكون ثقافة المدونات من الثقافة المجتمعية لدينا وعلينا تشجيعها فهي سبيل هام للتعارف على أنماط مختلفة من التفكير.

بينما يخالف هذا الرأي (عمانوئيل نصار) 25 عاما فيقول: في وجود المدونات إذا كثرت تصبح عبارة عن عشوائيات في التفكير ولكل شخص مدونته وهذا يجعل الناس لا تهتم بمدونات بعضها بل فقط في مدوناتها الشخصية أنا مع المواقع والمجلات الالكترونية لكن لست مع المدونات الشخصية.

آراء متعددة تصف حالة لا بدّ من الوصول اليها والاعتراف بها.

رهادة عبدوش
خاص - الأبجدية الجديدة
 

 

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق