الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 أبجدية العدد الرابع والستين
العدد الأخير من الأبجدية الجديدة

العدد الرابع والستين - 2009-10-17
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

في أيلول 2005 كانت البداية...
يوم كانت الضغوط تأتي من كل اتجاه على سوريا الحبيبة شعرنا بأننا يجب أن نفعل شيئاً...
أردنا الأبجدية الجديدة أن تكون منبراً لكل محب لسوريا من أجل الدفاع عنها وإبراز مفاتن جمالها...

واخترنا أن نبادر إلى تحفيز أولئك المحبين للكتابة بعيداً عن الاحتراف...
فنحن نؤمن بأن الجميع عليه أن يشارك ومن خلال موقعه في استنهاض الشعور بالإنتماء إلى هذا الوطن...
لقد أردناها ببساطة... منبر يفتح العيون أمام جمال سوريا، دون أن يخفي العيوب الموجودة...

اليوم وبعد مضي 4 سنوات على إطلاق موقع الأبجدية الجديدة... وبعد نشر آلاف المقالات حول ما تملكه سوريا من جمال... نجد أنفسنا مضطرين لأن نودعكم...

ولكن مهلاً....

لا لن يكون وداعاً...

بل هو تحول في طبيعة "الأبجدية الجديدة"...
لن تعود الأبجدية الجديدة كمجلة الكترونية تصدر كل أسبوعين...

بل ستتحول إلى نشرة لحظية بذات الإطار والأهداف...

أي أنها ستخرج من إطار الإصدار الدوري لتكون نشرة تتجدد عند ورود أي خبر ينسجم مع سياق "الأبجدية الجديدة"...

هذا هو العدد الأخير... نعم..
ولكن هناك عدد قادم...
عدد لن ينتهي...
بل سيتجدد كل لحظة... ليؤمّن لمحبي "الأبجدية الجديدة" ما ينتظرونه من الأخبار التي تضيء على جمال هذا البلد الرائع...

عدد لانهائي...
لانهائي بمحبته لسوريا...
ولانهائي بعشقه لمبدعي سوريا...

عدد لا يقبل التعداد... فهو الأخير... ولكنه سيبقى إلى النهاية... وستجدون فيه كل ما يهمكم من مفيد وممتع...

ونحن نطفئ الشمعة الرابعة لميلاد "الأبجدية الجديدة" الدورية، نضيء الشمعة الأولى للأبجدية الجديدة اللحظية...

آملين، كما عودتمونا، أن لا تبخلوا علينا بالمشاركات الهادفة والممتعة... لتبقى "الأبجدية الجديدة" النشرة التفاعلية التي يصنعها قرائها...

نشرتكم مستمرة... فاستمروا معنا...

الأبجدية الجديدة

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء

منبجي
أرجو أن يكون موضوع (رحلة الى حضارة جديدة) المنشور في العدد السبع والثلاثين في أول اصدار من العدد اللانهائي لأنه بحق أروع وأثمن موضوع ويتناسب مع فكر موقعنا الرائع ومع حضارة بلادنا سورية. أتمنى العودة للموضوع واقراره فقراء اليوم المتكاثرون بالتأكيد لم يتطلعوا عليه

أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
آب 2019
        123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق