الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 اتفاقية حقوق الطفل
مادة 25
الرعاية والحماية الرسمية للطفل

العدد الرابع والستين - 2009-10-17
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

اتفاقية حقوق الطفل لم تأت بسبب اهتمام المجتمعات الدولية ومنظمات الأمم المتحدة فقط، بل جاءت كنتيجةٍ للتطور التاريخي وللتراكم عبر مئات السنين من نضال الشعوب بمفكريه ومناضليه وتطور الوعي المجتمعي، بالنظر إلى الطفولة كفئةٍ اجتماعيةٍ لها القيمة الإنسانية ذاتها لباقي الفئات، حيثُ لم تعد هذه الفئة مهمّشة تحيى على جانب التطور الحضاري، بل أصبح من الضروري الاهتمام بحاجاتها ومتطلباتها والاعتراف بمصالحها وخصوصيتها.

وكنتيجةٍ للحروبِ والكوارثِ التي ألمَّت بالبشريَّة وما نتج منها من ويلاتٍ أصابت فئات المجتمع كافةً وعلى الأخصّ الأطفال الذين عانوا من القتل والتشريد والانتهاكات للحقوق كافة، بسبب كلِّ ذلك كانت هذه الاتفاقية التي شملت جميع الحقوق المدنيَّة والسياسيَّة والاقتصاديَّة والاجتماعَّية والثقافيَّة والنصوص والقواعد والمواد القانونية التي تعنى بحماية الأطفال ورفاهيتهم والتي تهتم بالطفل لأن الطفولة قيمة بحد ذاتها يجب  الاهتمام بها ورعايتها. 

ضرورةالترويج لاتفاقية حقوق الطفل:
يجب أن يعرف الفرد حقوقه المنصوص عنها بالقانون لأنَّ ذلك عامل أساس لمواجهة أي انتهاكٍ قد يتعرَّض له ومن دون هذا الوعي يتم السكوت عن الانتهاك بوصفه من المسلمات ويأخذ شيئًا فشيئًا طابع العرف الذي يخرج من دائرة الاحتجاج ومحاولة التغيرعلى الرغم من مخالفته للقوانين.

بالإضافة إلى أن تربية الطفل على التعامل مع حقوقه ومعرفتها يشكل رادعًا معنويًا في المستقبل لديهم ضد انتهاك حقوق الآخرين.

أصبحت الاتفاقية قانون دولي في الثاني من أيلول العام من عام (1990 م) وصادقت سورية عليها في عام (1993م) في الرابع عشرمن آب.

ومن أهم ميزات هذه الاتفاقية أنها عالميَّة وتؤمِّن مصلحة الطفل الفُضلى في جميع السياسات وبرامج الحكومة وتؤكِّد حقَّهم في (45) مادَّة قُسِّمت إلى ثمانية أقسام.

وقد جاءت هذه الاتفاقية شاملةً ومرنةً ومتكاملةً ولا تخضع لحساب الاولويات فكل حق من دون الآخر لا يكتمل ولا تتحقق حقوق الطفل إلا مع بعضها البعض.

المادة: 25
الرعاية والحماية الرسمية للطفل

"تعترف الدول الأطراف بحق الطفل الذي تودعه السلطات المختصة لأغراض الرعاية أو الحماية أو علاج صحته البدنية أو العقلية في مراجعة دورية للعلاج المقدم للطفل ولجميع الظروف الأخرى ذات الصلة بإيداعه".

ملاحظة: ترجو الأبجدية من قراءها الكرام مناقشة أي بند من بنود الاتفاقية من حيث تطبيقه أو عدمه

خاص - الأبجدية الجديدة
 

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء

احمد
شكرا على الموضوع

لبنى
أريد بنود الإتفاقية إذا هذا ممكن قدر الإمكان وذلك لبحث لي عن هذه الإتفاقية


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الأول 2019
    12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق