الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 تعيين سيدة بمركز محامي عام وثلاثة سيدات بمنصب عميد كلية
العدد الرابع والستين - 2009-10-17
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

حملت الأشهر الأخيرة من فصل الصيف حدثين هامين للمرأة السورية: الأول هو قرار وزارة العدل تعيين السيدة آمنة الشماط محامياً عاماً لمدينة دمشق والثاني قرار وزارة التعليم العالي تعيين ثلاث سيدات في منصب عميد كلية وهن: الدكتورة رباب عادل الصباغ عميد كلية طب الأسنان بحماة، الدكتورة هيام جميل بشارة عميد كلية العلوم الصحية بحمص، الدكتورة أسمهان محمد خلف عميد كلية الاقتصاد بحماة. وتنبع أهمية هذه التعيينات أنها تأتي في مراكز ميدانية وعملية ظلت لفترة طويلة حكراً على الرجال، الأمر الذي يجعل من مهمة السيدات أكثر أهمية كي يثبتن بأن تعيينهن لم يكن شكلا من أشكال الكوتا أو نوعاً من المحاصصة بين الرجال والنساء.

فحين تتبوأ سيدة مركزاً عملياً مسؤولياتها مضاعفة فهي لا وبد وأن تسعى لإثبات كفاءتها في مواجهة المشككين والمتربصين الكثر بها على اعتبارها امرأة وعلى اعتبارهم أجبروا على تولية أمرهم لها!! ومن جهة ثانية المسؤوليات التي تفرضها طبيعة المركز نفسه. وكثيراً ما تدفعها الرغبة لإثبات الذات نحو خذلان بنات جنسها والتخلي عن أية نزعات للتعاطف أو المناصرة لقضايهن كون الرغبة في الإبقاء على المركز تطغى على أية مجازفات أو حماسات لا يحمد عقباها بالنسبة لها والأمثلة أكثر من أن تحصى وهنا تسقط قيمة التعيين وتصبح بلا معنى.

إن الأهمية البالغة لإقناع الناس بجدوى التشارك بين الرجل والمرأة هي تماماً بمنح النساء القدرة على المضي في احتلال المراكز العملية دونما الحاجة إلى إخضاعهن لاختبارات النجاح والفشل باكراً، ولعل أكثر السيدات قدرة على النجاح في المراكز المشابهة هن اللواتي يحصلن عليها بالجهد والكفاءة، وهن من يعتقدن بأن موقع المسؤولية بالنسبة لهن هو وسيلة وليس غاية، وسيلة يحققن بها التنمية المجتمعية وفي الوقت عينه وسيلة لترسيخ مبدأ المشاركة المتوازنة بين الرجل والمرأة، كي لا يصبح النجاح نصراً شخصياً لها ويصبح الفشل هزيمة للمرأة عموماً.

يحيى الأوس
المصدر: مجلة الثرى
 

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء

شوقي الشماط
ان تجربة النساء السوريات في تولي الشأن العام والاضطلاع بمهام ومسؤوليات المناصب الرسمية هي تجربة غنية وتستحق التقدير والاحترام فعلا وقد تالقت اسماء نشائية كثيرة في سوريةوفي مواقع المسؤولية المختلفة وكانت تجربة كل منهن بحق علامات فارقة في تاريخ المجتمع السوري العريق ولا اقول السيدة امنة الشماط واتوقف بل اجدني مندفعا بشدة لمحاولة ايفائها جزء من حقها الطبيعي في ان نصفها بما هي أهله فهي التي اعتمدت النزاهة نهجا والمصداقية واحترام الذات شعارا والمهنية العالية والتمرس الدائم الية العمل اليومي وحب الوطن والاخلاص له ولقيادته وساماوتاجاوفوق كل هذا وذلك امتازت اعمالها ومواقفها بشجاعة وحزم ممزوجين بعاطفة الامومة الحقيقية والرحمة الربانية والنور الالهي الذي يمدها به ربنا جل وعلا
اعذروني فشهادتي بها اقل من حقها وربما اتهم بالمحاباة رغم اجتهادي نحو الموضوعية واقول بصدق حما الله سورية الحبيبة وقيادتها الغالية ورئيسها المفدى الدكتور بشار الاسد رعاه الله الذي اولى المرأة المزيد من ثقته واهتمامه وكن على قدر الثقة واهل لها واعزالله سورية الغالية باهلها رجالا ونساء وسيذكرالتاريخ ان بين اعلام قضاة الزمان سيدات سطرت اسماؤهن باحرف من ذهب بينهن عظيمة متميزة اسمها امنة الشماط ادعو لها بالتوفيق والمزيد من النجاح والتألق. 15/4/2010م


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
آب 2019
        123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق