الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 "زاوية مرحبا"
رمضان بين تخمة البرامج والمسلسلات وتخمة الطعام
بقلم: رهادة عبدوش

العدد الثاني والستين - 2009-08-29
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

كان في الماضي رمضان شهرا للصيام بكل ما تعنيه الكلمة من معنى فكانت الأجواء كلها توحي بالتقشف بدءا من وجوه الناس انتهاءا بمائدة الطعام.

بينما الآن تغيرت معالمه ليصبح فسحة للتسلية والترويح عن النفس فها هي البرامح التلفزيونية في المحطات الفضائية التي تكاد لا تحصى وتتبعها المسلسلات المتنوعة والمسلية ليمضي الوقت سلساً تحت هواء الكوندشن وصولا إلى موعد الإفطار لتبدأ السهرات التي كانت سابقا في البيوت وعند الأقارب لتمتد الآن لتصبح في المقاهي بمظاهر مختلفة وبدع جديدة فها هي خيم رمضان وأراكيلها إلى حين السحور والطاولات تمتد على وسع المكان لتوزع عليها أشهى المقبلات والوجبات.

رمضان تغير وانقسم فأصبح صيام الفقراء مختلفا عن صيام الأغنياء فها هو الفقير وذوي الدخل المحدود يبدأ عمله مع طلوع الفجر ليصل بيته منهكا من العمل بعد يوم شاق تحمل به صيام الأغنياء وهو بصمته وجهده يفكر بقطعة من الحلوى قد يستطيع تقديمها لأطفاله الذين مرارا أخبرهم أن الصيام له ثواب وأجر وهو حق علينا لتمضي الأيام وأطفاله ينظرون إليه وقد كبروا إذا مازلنا على حالنا هل ننتظر في السماء أجرنا ؟؟

وها هم الأغنياء يبررون لأنفسهم بطاولة قد تمد قرب جامع ليشاركوا فيها بفتات طعام يفطرون به فقراء من هنا وهناك..

هل سيتغير مفهوم الصوم يوما ليصبح مشاركة حقيقية مجتمعية، ليصبح مدة زمنية لمراجعة الذات، فترة سكونية للبدء بعدها بالتغيير؟؟

ليكن رمضان هذا العام مختلفا، ليكن حقا فسحة لتغيير أنماط التفكير وتجديد الروح، بعيدا عن التخمة والأنانية..
ليكن رمضان كريم..

بقلم: رهادة عبدوش
خاص - الأبجدية الجديدة

 

 

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء

ديما
لا يمكن أن تصلي إلى هذا الهدف ولا نحن أيضاً فرمضان بات يعني الطعام لا الصيام أي غذاء الجسد لا غذاء الروح
ماجد
والله الأكل والمسلسلات حلوين

أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق