الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 "زاوية أيام من شامنا"
السعادة بمفهوم ابن البلد

العدد التاسع والأربعين - 2008-12-20
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

في لقاء أجراه (طوني خليفة) الاعلامي المميز مع الفنان الكبير (طوني حنا)، سأله عن أجمل سنوات حياته فقال: أنا اعيش الآن أجمل سنوات حياتي، فعمري أصبح اثنان وستين عاما في هذه الفترة العمرية لن أعطي احداً جزءاً من عمري فهي كلها لي.

وتابع يقول الانسان يعيش السنوات الخمس والعشرين الأولى من عمره كما يريد والداه، ويعيش في السنوات الخمس والعشرين الثانية كما يريد أولاده وزوجته، أما الخمس والعشرين الثالثة فهي كما يريدها الشخص نفسه هذه السنوات الخمس والعشرين الثالثة أجمل سنوات عمري لأني أعيشها كما أريد وأستمتع بكل لحظة فيها، أما عن الخمس والعشرين الرابعة فأجاب ضاحكاً ريتها عمرها ما تجي...

استوقفتني هذه الكلمات كثيرا لأعرف ما هي أجمل لحظات الحياة؟ فاكتشفت فجأة أن أجمل لحظة في حياة المواطن في الشام أن يجد السرفيس الذي سيقله الى منزله، فالفرحة التي يعيشها المواطن الذي طال انتظاره للسرفيس لا تسعها فرحة وخصوصاً في أيام الزحمة وهي ستة أيام بالاسبوع، وهذه اللحظة لن يعطي منها لأحد شيئاً.

قالت لي صديقتي ذات مرّة: أحيانا أكون متجهةً الى مكان، ما لكن عندما أجد سرفيس بيتي قادماً أعود أدراجي لأحجز مقعداً فيه فهي لحظة لن تأتي بسهولة وهي من اجمل لحظات حياتي.

لكل سعادته، ولكل مواطن سعادة تختلف عن مواطن في دولة اخرى، المهم انه توجد لدينا لحظات سعيدة علينا أن نتمسّك بها جيداً!!

رهادة عبدوش
الأبجدية الجديدة

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق