الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 "زاوية أيام من شامنا" اللتنين بيوصلوا
العدد الثامن والأربعين - 2008-12-06
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

الوطني والأجنبي اللتنين بيوصلوا يعني مثل (الهوب هوب) و(المازدا ) النتيجة واحدة بس بتختلف السرعة هكذا شرح الصيدلي (لأم شحادة) عن الفرق بين الدواء الأجنبي والوطني وبما أنو اللتنين بيوصلوا بالنهاية قررت أن تسلك مسلك الدواء الوطني كونه أرخص بكثير وكونها تؤيد الصناعة الوطنية.

 ومنذ ذلك اليوم وهي تنصح بالمازدا "لا تقولوا  المازدا مثل الهوب هوب اسمعوا نصيحتي مجربة من يومها وأنا أتداوى من آثار الهوب هوب بيخبط الواحد يمين وشمال من غير الأصوات التي تهاجم أذنية ومن عدا روائح الدخان ياجماعة اسمعوا مني المازدا غير شي".

فما جرى مع (أم شحادة) أنها تناولت دواءاً ضد الديدان اختارته بملئ إرادتها بعد أن نصحها الصيدلي بشكل غير مباشر وحيث أنها لم تدرك المغزى من كلامه تناولت الدواء الوطني وعفّت عن الأجنبي كونه أرخص وزيوان البلد ولا قمح الغربة.

ومن يومها وعلى مدى أسبوعين وهي تعاني من زيوان البلد ومن الهوب هوب الذي شرح عنه الصيدلي فأصابها الغثيان الذي لم يتوقف طيلة أسبوع بالرغم من الإبر المضادة والسيروم وجميع الوسائل الطبية ما اضطرها لتصوير معدتها وتحليل الدم خوفاً من مرض من الممكن أنه أصابها لكن شيئا من ذلك لم يكن إنما السبب الوحيد الذي اتضح هو تناولها لذلك الدواء ومن يومها وهي تنصح بالمازدا: "يا جماعة والله المازدا والهوب هوب بيوصلوا بس كل واحد على مكان".

رهادة عبدوش
الأبجدية الجديدة

 

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق