الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 هذا جولاننا..
قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن تؤكد حقنا وتاريخنا

العدد الحادي والأربعين - 2008-08-16
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

ما زالت اسرائيل تضرب بعرض الحائط قرارات مجلس الأمن وقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة والقرارات الدولية, فيما يتعلق باحتلالها للجولان العربي السوري المحتل ومحاولاتها المستمرة بفرض قوانينها وإداراتها على الجولان السوري المحتل, مدعومة من الدولة التي تدعي الديمقراطية وحماية حقوق الانسان واستخدامها الفيتو في كل قرار يدين اسرائيل, هو انحياز سافر لها والمفترض أن أمريكا هي الراعي النزيه والشريف لعملية السلام التي ما زالت اسرائيل تماطل بها ,حتى المبادرة العربية للسلام زادت اسرائيل من تعنتها واستخفافها بالعرب, والأكثر من ذلك استمر الاحتلال الاسرائيلي في بناء المستوطنات المنتشرة على أنقاض القرى السورية, وتكثيف الاستيطان لم يكن الهدف منه تغيير المعادلة الديمغرافية وحسب, بل كان لا بد من ضخ الآلاف من المستوطنين لاستثمار الجولان وإلحاقه بالهيكلية الاقتصادية الاسرائيلية, وقد وضعت مختلف الحكومات الاسرائيلية الخطط والبرامج المنسجمة مع الطبيعة المناخية وما تحمله هذه المنطقة من ثروات. إضافة لزراعة حقول الألغام على نطاق واسع حيث يوجد في الجولان المحتل /76/ حقل ألغام, بعضها داخل القرى العربية المأهولة كما يوجد في الجولان المحتل /60/ معسكرا للجيش الاسرائيلي تقريبا, أحد هذه المعسكرات في مجدل شمس وتحيط به البيوت من الجهات الأربع, وفي هذا السياق أيضا تخالف إسرائيل قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات الصلة.‏

إن هذه الانتهاكات الاسرائيلية المختلفة, الواسعة النطاق, في الجولان السوري المحتل, وما تخلفه من آثار خطيرة اجتماعية واقتصادية وسياسية وثقافية, تمتد لتطال المواطنين, خصوصا, الذين يحاولون التعبير عن مواقفهم الرافضة للاحتلال ولكل عمليات الاستيطان وتغيير للبنى الأصلية للجولان جغرافيا وبشريا حيث يتعرضون للأسر والاعتقال والتعذيب والحكم عليهم بالسجن لفترات زمنية متوسطة وطويلة.‏

ومن أجل الوقوف على حقيقة الكيان الصهيوني ومماطلته وتجاهله للقرارات الدولية الصادرة بحقه فإننا نعرض أهم القرارات التي ضربت بها اسرائيل عرض الحائط ولم تعرها أي اكتراث.‏

قرارات الجمعية العمومية للأمم المتحدة‏:
1- القرار /2752/ تاريخ 4/7/1967: حول احترام حقوق الانسان في الأراضي العربية المحتلة وضرورة ضمان اسرائيل سلامة سكان تلك المناطق وأمنهم.‏
2- القرار /2443/ تاريخ 19/12/1969: حول إنشاء لجنة للتحقيق في الممارسات الاسرائيلية التي تمس حقوق الانسان لسكان المناطق المحتلة.‏
3- القرار /2452/ تاريخ 19/12/1969: الطلب الى اسرائيل اتخاذ التدابير الفورية اللازمة لإعادة السكان الذين فروا من المناطق المحتلة.‏
4- القرار /2649/ تاريخ 30/11/1970: شرعية نضال الشعوب الخاضعة للسيطرة الاستعمارية والأجنبية, وإدانة إنكار حق تقرير المصير.‏
5- القرار/2851/ تاريخ 20/12/1971: الطلب بشدة الى اسرائيل أن تبطل جميع الاجراءات لضم أو استيطان الأراضي المحتلة.‏
6- القرار /638/ تاريخ 19/11/1970: التأكيد على حق السكان واللاجئين النازحين في العودة الى منازلهم, ومخيماتهم في الأراضي التي تحتلها اسرائيل منذ عام .1967‏
7- القرار /106/31/ تاريخ 16/12/1976: حول الممارسات الاسرائيلية التي تمس حقوق الانسان لسكان الأراضي المحتلة.‏
8- القرار /186/31/ تاريخ 21/12/1976: حول السيادة الدائمة على الموارد الوطنية في الأراضي العربية المحتلة.‏
9- القرار /90/32/ تاريخ 23/12/1977: حول تقديم المساعدة الى النازحين نتيجة الأعمال القتالية التي حدثت في حزيران .1967‏
10- القرار /161/32/ تاريخ 19/12/1977: حول السيادة الدائمة على الموارد الوطنية في الأراضي العربية المحتلة.‏
11- القرار /12/33/ تاريخ 18/12/1978: حول تقديم المساعدة الى النازحين نتيجة الأعمال القتالية التي حدثت في حزيران .1967‏
12- القرار /113/33/ تاريخ 8/12/1978: حول شجب الممارسات الاسرائيلية التي تمس حقوق الانسان لسكان الأراضي المحتلة.‏
13- القرار /90/34/ تاريخ 12/12/1979: حول إدانة انتهاكات اسرائيل المستمرة لحقوق الانسان في الأراضي المحتلة.‏
14- القرار /136/34/ تاريخ 14/12/1979: حول تأكيد حق الدول, والشعوب العربية التي تقع أراضيها تحت الاحتلال الاسرائيلي في السيادة الدائمة والكاملة على مواردها الطبيعية.‏
15- القرار /12/7/ (الدورة الاستثنائية الطارئة السابعة) تاريخ 29/7/1980: حول مطالبة اسرائيل بالبدء في الانسحاب قبل 15/11/1980 من جميع الأراضي العربية المحتلة منذ حزيران .1967‏
16- القرار /110/35/ تاريخ 5/12/1980: حول تأكيد حق الدول والشعوب العربية الواقعة أراضيها تحت الاحتلال الاسرائيلي في السيادة الكاملة الدائمة على مواردها الطبيعية.‏
17- القرار /122/35/ تاريخ 11/12/1980: حول إدانة اسرائيل لفرضها تشريعا ينطوي على إحداث تغييرات في طابع ومركز الجولان العربي السوري.‏
18- القرار /207/35/ تاريخ 16/12/1980: التأكيد من جديد على الرفض الشديد لقرار اسرائيل ضم الجولان والقدس العربية.‏
19- القرار (266/36) تاريخ 17/12/1981: حول اعتبار الاتفاقيات المعقودة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل بشأن التعاون الاستراتيجي والتي وقعت في 30/11/1981/تشجيعا لسياسة اسرائيل العدوانية في الأراضي المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس وتهديدا لأمن المنطقة.‏
20-القرار (147/36) تاريخ 16/12/1980:الإدانة الشديدة لإسرائيل لمحاولاتها وتدابيرها الرامية الى فرض الجنسية الإسرائيلية بصورة قسرية على المواطنين السوريين في الجولان المحتل.‏
21- القرار ( 146/36) تاريخ 16/12/1980: حول السكان اللاجئين النازحين منذ عام 1967 وحقهم غير القابل للتصرف وفي العودة الى ديارهم.‏
22- القرار (173/36) تاريخ 17/12/1981: حول التأكيد ان جميع التدابير التي اتخذتها اسرائيل لاستغلال الموارد البشرية والطبيعية والثروات والانشطة الاقتصادية في الاراضي العربية المحتلة هي تدابير غير شرعية ومطالبة اسرائيل بأن تضع حدا نهائياً وفورياً لجميع تلك الاجراءات.‏
قرار الدورة الطارئة التاسعة تاريخ 5/2/1982: حول قرار المقاطعة الكاملة لاسرائيل واستنكار الفيتو الامريكي نتيجة قرار اسرائيل بفرض قوانينها وإداراتها وقضائها على الجولان السوري المحتل والذي يرى ان هذا القرار عمل عدواني باطل, ويدعو الدول الاعضاء في الامم المتحدة الى مقاطعة اسرائيل سياسيا واقتصاديا وعسكريا ودبلوماسيا ويستنكر بشدة الفيتو الامريكي ضد قرار مجلس الامن بهذا الخصوص.‏
23- القرار (160/42) تاريخ 8/12/1987: حول ادانة اسرائيل بسبب تغيير الطابع العمراني والتكوين الديمغرافي والهيكل المؤسسي والمركز القانوني للجولان السوري المحتل في الشرق الأوسط, وإدانة سياسات إسرائيل في الأراضي المحتلة, والمطالبة بانسحابها الكامل منها, والطلب الى جميع الدول وقف مساعدات اسرائيل.‏
24-القرار (58/43) تاريخ 6/12/1988: حول ممارسات اسرائيل التي تمس حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة وإدانة اسرائيل على سياسات الضم والاستيطان التي تتبعها في الأراضي المحتلة.‏
25- القرار (57/43) تاريخ 6/12/1988: حول تقديم المساعدة الى النازحين نتيجة الأعمال العدائية التي وقعت في حزيران 1967 وبعد ذلك.‏
26-القرار (40/44) تاريخ 4/12/1988:حول الدعوة لمؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط وإدانة سياسة إسرائيل في الأراضي المحتلة, والمطالبة بانسحابها الكامل منها والطلب الى جميع الدول وقف مساعدة اسرائيل.‏
27- القرار (48/44) تاريخ 8/12/1989: حول إدانة اسرائيل على سياسة الضم والاستيطان التي تتبعها في الأراضي المحتلة, والتأكيد من جديد على اسرائيل يجب أن تفرج عن السجناء العرب المحتجزين لديها, وإدانة الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة.‏
28- القرار (47/44) تاريخ 8/12/1989: حول عودة السكان واللاجئين النازحين منذ عام 1967.
29- القرار (73/45) تاريخ 1990/12/11: حول عودة السكان واللاجئين النازحين منذ عام 1967 وتقديم المساعدة لهم.‏
30- القرار(83/45) تاريخ 13/12/1990:حول ادانة اسرائيل لاستمرار احتلالها للجولان العربي السوري .‏
31-القرار(47/46) تاريخ 9/12/1991 : حول مطالبة اسرائيل بالإفراج عن العرب المحتجزين لديها, وإدانة اسرائيل على سياسات الضم والاستيطان وإدانة الممارسات الاسرائيلية التي تمس حقوق الانسان في الأراضي المحتلة والتأكيد من جديد على اتفاقية جنيف الرابعة.‏
32- القرار(46/46) تاريخ 9/12/1991: حول عودة السكان اللاجئين النازحين منذ عام 1967 وتقديم المساعدة لهم.‏

قرارات مجلس الأمن الدولي‏:
1- قرار رقم 497 (1981) تاريخ 17 كانون الأول (ديسمبر )1981: اعتبار قرار اسرائيل بفرض قوانينها وسلطاتها وإدارتها في الجولان السوري المحتل, ملغيا وباطلا ومن دون فعالية على الصعيد الدولي. إن مجلس الأمن, وقد نظر في رسالة الممثل الدائم للجمهورية العربية السورية المؤرخة في 14 كانون الأول/ديسمبر 1981 والمنشورة في الوثيقة (14791S).وإذ يؤكد مجددا ان الاستيلاء على الأراضي بالقوة غير مقبول بموجب ميثاق الأمم المتحدة ومبادىء القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.‏
يعد قرار اسرائيل بفرض قوانينها وسلطاتها وإدارتها في الجولان السوري المحتل ملغيا وباطلا ومن دون فعالية قانونية على الصعيد الدولي.‏
يطلب من اسرائيل, القوة المحتلة, أن تلغي قرارها فورا...‏
ويعلن أن جميع احكام اتفاقية جنيف المعقودة بتاريخ 12 آب/أغسطس 1949 والمتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب ما زالت سارية المفعول على الأراضي السورية المحتلة من قبل اسرائيل منذ حزيران /يونيو 1967.
ويرجو من الأمين العام أن يقدم تقريرا الى مجلس الأمن بشأن تطبيق هذا القرار خلال اسبوعين, ويقرر أنه في حال عدم امتثال اسرائيل, يجتمع الأمن بصورة استثنائية, وفي مدة لا تتجاوز /5/ كانون الثاني/يناير/ 1982/ للنظر في اتخاذ الاجراءات الملائمة بموجب ميثاق الأمم المتحدة.‏

تبنى المجلس هذا القرار في جلسته رقم ,2319 بالإجماع.‏

2- قرار مجلس الأمن بتاريخ 24/3/1976: حول دعوة اسرائيل الى الامتناع عن اتخاذ أي إجراءات ضد السكان العرب في الأراضي المحتلة الى حين الانهاء السريع لاحالتها.‏

3-القرار (390) تاريخ 28/5/1976/: حول دعوة الأطراف المعنية الى تنفيذ القرار /338/ فورا.‏

4- القرار (466) تاريخ 22/3/1979: حول الممارسات الاسرائيلية بإقامة المستوطنات على الأراضي المحتلة واعتبارها عقبة خطيرة في وجه السلام في الشرق الأوسط وليس لها أي مستند قانوني.‏

5- القرار (452) تاريخ 30/5/1979/: حول الطلب الى سلطات الاحتلال الاسرائيلية وقف الانشطة الاستيطانية في الاراضي العربية المحتلة بما فيها القدس.‏

قرارات اللجنة الفرعية لمنع التمييز ولحماية الأقليات‏:
1-القرار/11/ تاريخ 1/9/1987: تضمن إدانة إسرائيل لانتهاكها حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة, ولقرارها الذي اتخذته سنة 1981 لفرض قوانينها وإدارتها على الجولان السوري.‏

2- القرار(10) تاريخ 31/8/1988‏
3- القرار(4) تاريخ 31/8/1990‏
4- القرار(12) تاريخ 30/8/1991‏

تضمنت جميع هذه القرارات المضمون نفسه وأهم ما جاء في هذه القرارات:‏

إن اللجنة الفرعية لمنع التمييز وحماية الأقليات:‏
تؤكد من جديد أن الاحتلال الإسرائيلي ذاته يشكل انتهاكا جسيما لحقوق الانسان في الأراضي العربية المحتلة, وجريمة مخلة بسلم الإنسانية وأمنها بنص القانون الدولي.‏

وتدين اسرائيل لما يلي:‏
خرقها الجسيم للاتفاقيات الدولية ولقواعد القانون الدولي ولاتفاقيات جنيف لعام .1949‏

احتلالها المستمر للجولان العربي السوري وتحديها لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وبخاصة قرار مجلس الأمن /497/ لعام,1981 وترى أن القرار الذي أصدرته اسرائيل عام 1981 بفرض قوانينها وولايتها وإدارتها على الجولان العربية السورية هو قرار باطل وكأنه لم يكن.‏

المصدر: الثورة

 

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق