الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 السيدة أسماء الأسد تشارك طلاب الجولان بالاحتفال معهم بعيد الأم
العدد الأربعين - 2008-03-22
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

في خطوة فاجأت الجميع، حضرت صباح اليوم الجمعة السيدة أسماء الأسد إلى كلية الآداب، حيث كان طلاب الجولان الدارسين في جامعة دمشق ينتظرون الباصات استعداداً للذهاب إلى قرية عين التينه لمعايدة أمهاتهم عبر الخط الفاصل.

وفي جلسة عفوية ودون أي شكل من البروتوكولات تحدثت السيدة أسماء إلى الطلاب وسألتهم كيف يتدبرون أمور معيشتهم في ظل الغلاء واستفسرت عن دراستهم وظروف حياتهم، مبدية اهتماما بكل التفاصيل.
وشرح عدد من الطلاب المصاعب المادية التي يعانون منها مما يضطر بعضهم إلى العمل والدراسة، وطالبوا برفع المعونة الشهرية والتي لا تتجاوز (1250 ل.س). كما طالبوا بفتح الباب أمامهم لإكمال دراساتهم العليا، وفق النسبة التي كان معمولا بها سابقا 10% والتي أوقف العمل بها منذ سنتين.
وقال الطالب الجولاني إياد الجوهري(سنه رابعة طب بشري) "إن الدراسات العليا في إسرائيل تتم عن طريق الجمعيات، وهي ترتبط لديهم بالتخلي عن المبدأ والقضية وتقديم تنازلات، ويشترطون أن يؤدي الطالب الخدمة العسكرية، فمن يريد دراسة الاختصاص يضغطون عليه بشتى السبل" وتابع الجوهري" ربما لا يعرف المسؤولون بوزارة التعليم العالي هذه التفصيلات، وبالتالي من الضروري بالنسبة لنا إعادة فتح المجال لمتابعة الاختصاص هنا في بلدنا الأم سورية".
كما تحدثت الطالبة الجولانية سلام جريرة(سنة خامسة علم نفس) عن ضرورة مساعدة الأسرى المحررين الذين يتعرضون إلى شتى أنواع التضييق على حياتهم، وكذلك مساعدة الأسرى الذين مازالوا في المعتقلات الإسرائيلية( يوجد 13 أسير في السجون)، وعبرت عن رغبتها باهتمام اكبر من وسائل الأعلام السورية بكل جوانب حياة الأهل في الجولان، وإلقاء الضوء على ظروف حياتهم الاجتماعية والسياسية".
 
وقد قال  السيد  عمار ساعاتي رئيس اتحاد الطلبة في سورية في تصريح له "أراد الطلاب ان يعايدوا السيدة أسماء الأسد بمناسبة عيد الأم، وكانت فكرتهم إرسال الوثيقة الصادرة عن أهلنا بالجولان عام 1981(مضمونها رفض الهوية الإسرائيلية وعهد بالتمسك بالهوية والانتماء إلى سوريا الأم) إلى السيدة أسماء الأسد عن طريق الاتحاد، لكن السيدة أسماء أصرت على الحضور شخصيا وفاجأت الجميع بقدومها، وأعطتنا وأعطت الطلاب دفعاً كبيراً إلى الأمام، حتى أن إحدى الطالبات قالت لي حرفيا(لم أعد بحاجة للذهاب إلى عين التينة لأنني رأيت أمي)".
وعبر جميع الطلاب الذين عن دهشتهم وفرحتهم الغامرة بحضور السيدة الأسد، وقدموا لها شخصيا الهدية التي كان في نيتهم إرسالها لها وهي لوحة للفنان التشكيلي أحمد معلا كتب عليها(الجولان جزء لا يتجزأ من الأرض العربية السورية) ويستطيع الناظر أن يقرأها من مختلف الاتجاهات.
في نهاية اللقاء الذي استمر حوالي الساعة أسرت السيدة أسماء للطلاب بأنها أتت صباحا حتى قبل أن ترى أولادها، وبأنها تعتبر كل طلاب الجولان بمثابة أولادها رغم الفارق البسيط بالعمر بينها وبينهم، كما حملتهم السلام لأمهاتهم، ووعدت بدراسة كل القضايا التي طرحوها واعتبرت أن اللقاء بهم هو بداية ولن يكون الأخير.

جدير ذكره ان الجامعات السورية مفتوحة أمام الطلبة السوريين من الجولان وبالاختصاصات التي يرغبونها، وقد تخرج المئات منهم ويدرس حاليا 350 طالب جامعي بمختلف المجالات.

 

 

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق