الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 الجولان في القلب
بئر عجم.. ملتقى الرحلات السياحية

العدد الأربعين - 2008-03-22
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

تعتبر قرية بئر عجم من القرى التي تم تحريرها من الإسرائيليين في حرب تشرين التحريرية. وهي تقع على الحافة الشرقية لهضبة الجولان, وتبعد عن مدينة القنيطرة حوالي 10 كم, وارتفاعها عن سطح الأرض 900م, وتحيط بها الأحراش شمالاً وجنوباً وغرباً وأما شرقاً فيمتد منبسطاً نحو وادي الرقاد, ويقترب المعدل السنوي للأمطار فيها بنحو 1000 م.‏


عرفت هذه القرية بهذا الاسم نسبة إلى بئر قديمة موجود فيها وكان بشكل مربع (4×4أمتار) جدرانه من الحجر البازلتي المصقول ينزل إليها عن طريق سلالم حجرية.‏
والبئر حالياً مغطاة لإبعادها عن التلوث, وبالنسبة لصفة عجم فتعود إلى التجار العجم من الفرس وغيرهم الذين كانوا ينزلون في هذا الموضع للاستراحة وسقاية الدواب.‏
قبل الاحتلال الإسرائيلي كانت معظم البيوت مبنية من الحجر الأسود البازلتي للجدران, ومن القرميد للأسطح المائلة, وبعد التحرير وعودة الأهالي إليها, بدؤوا بترميم المنازل المهدمة بمساعدة الحكومة, وكذلك تم بناء مشروع القرية الجديدة وتم تسليم المساكن إلى أصحابها, في احتفال كبير صادف ذكرى تحرير القنيطرة في 26 حزيران 1986.


تعتمد أغلب الأسر على زراعة الحبوب والبقول والأشجار المثمرة والزيتون, ويتم تأمين متطلبات الزراعة عن طريق الجمعية الفلاحية.‏
ويوجد فيها أيضاً مركز صحي ومدرسة ابتدائية وإعدادية.‏
وتشتهر القرية بتربية النحل والأبقار والأغنام وإنتاج مشتقات الحليب بأنواعها.‏
تعتبر بئر عجم وقرية بريقة المجاورة لها منطقة سياحية بالنسبة لأهالي الجولان لتمتعها بطبيعة جميلة ومناخ معتدل ولطيف, وسعة صدر أهلها باستقبال الأعدد الكثيرة من الزائرين في أراضيهم الخاصة دون مقابل وخاصة في أيام الربيع.‏

يوسف نجاتي
المصدر: الثورة

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق