الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 هذا جولاننا
صفحات تعيد كتابة التاريخ

العدد الأربعين - 2008-03-22
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

المنطقة ابتداء من الموجات العربية التي استوطنت الجولان وهم القادمين من أطراف الجزيرة العربية ومناطق الهلال الخصيب.

في كتابه الذي جاء تحت عنوان (صفحات مطوية من تاريخ القنيطرة والجولان) يحدثنا الكاتب والباحث عدنان قبرطاي أولاً عن الجذور التاريخية لهذه المنطقة ابتداء من الموجات العربية التي استوطنت الجولان وهم القادمين من أطراف الجزيرة العربية ومناطق الهلال الخصيب.
 

وإن وجود البدو من أصل عربي في الجولان لم ينقطع منذ فجر التاريخ, ومنذ الألف الثالث قبل الميلاد استقرت عناصر آمورية عربية الأصل هذه المنطقة وليكونوا قريبين من منطقة حرمون لقدسية هذا الجبل عندهم وقتها.‏
وبعد تعاقب الكثير من الممالك على الجولان وقعت تحت الاحتلال الروماني عام 64 ق.م وسيطر العرب الانباط على بعض المناطق وفي عام 106م أصبحت أرض الجولان ضمن الولاية العربية التي تشكلت في العهد الروماني.‏

 
وبعدها توالت القبائل العربية على الجولان وخاصة بعد الفترة الاسلامية التي خاضت بعض معاركها في هذه المنطقة وتعاقبت الحكومات العربية الاسلامية فيها بدلالة وجود أكثر من 250 موقعاً أثرياً مكتشفاً فيها تعود لعهود وحضارات مختلفة.‏
ولم تكن الجولان في أية مرحلة من مراحل التاريخ على حدود سورية بل هي دائما في وسطها وفي قلب بلاد الشام العربية وعبر أراضيه كانت تمر معظم الطرق التي تربط المشرق العربي بمصر والمغرب.‏
أما بالنسبة للقنيطرة فإن معظم الباحثين يجمعون على أن تسميتها جاءت من تصغير للقنطرة والتي تعني الجسر في العربية.‏
ويعتبر ابن فضل الله العمري المولود في دمشق عام 1300 م هو أول من ذكر القنيطرة أي أنها موجودة منذ أكثر من سبعة قرون, ومن الآثار القديمة كانت هناك مساجد وخانات وتكية وحمام وكانت محاطة بسور لها أبراج ذكرها الرحالة الأجانب.‏
وقد أصيبت المدينة بزلزال مدمر عام 1759م وبشهادة البديري الحلاق في حوادث دمشق اليومية (1741-1762م) كتب بأن الخان وقع على كل من كان فيه وكذلك خان سعسع.‏
وتحولت القنيطرة إلى خراب لا حياة فيها حتى بدأ يصل اليها بعض المهاجرين من البلقان والأناضول والقفقاس الذين وجدوا فيها ملاذا.‏

فبدؤوا ببناء البيوت فيها والاستقرار بالإضافة إلى بعض القرى المحيطة بالقنيطرة وكل ذلك اعتبارا من عام 1870م.‏
وازدهرت المدينة بعد ذلك وأصبحت واحدة من المحافظات السورية حتى جاء الاحتلال الإسرائيلي عام 1967 ومن ثم تحريرها في حرب تشرين التحريرية التي جرت عام 1973م وتم تحريرها بيد الجيش العربي السوري بقيادة القائد الخالد حافظ الأسد.‏
وقبل خروج الإسرائيليين منها قاموا بتدمير المدينة كاملة خلافا لجميع الأعراف العالمية.‏
وقامت الدولة ببناء مدينة جديدة بالقرب منها وبمساكن حديثة وأبنية حكومية وسميت بمدينة البعث وهي الآن مسكونة كاملة من سكان المدينة وموظفي الدولة.‏

يوسف نجاتي
المصدر: الثورة

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق