الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 دمشق القديمة واحتفالات دمشق عاصمة الثقافة
العدد التاسع والثلاثين - 2008-01-19
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

متى وكيف سأصل هكذا كنت أفكر وأنا أتعثر بالحجارة والحصى وأنجنب الوقوع في الحفر اللانهائية المنتشرة بعشوائية في الشارع المستقيم الذي يصل بين باب الجابية وباب شرقي حيث يقع بيت العائلة في دمشق القديمة، الأحجار والحفر في كل مكان والمشاة من سكان الحارة من كهول، شباب وأطفال يتعثرون ويحاولون تجنب الوقوع في هذه الحفر المفتوحة منذ شهور طويلة الى مشاء الله...
هذه هي حكاية الشارع المستقيم بما فيه من حفر وأتربة وحصى وحجارة، هذا الشارع التاريخي المذكور مرات ومرات في الكتب المقدسة والتاريخية.
أنظر الى وجوه أصحاب المحلات المهجورة والمطاعم الفارغة إلا من طاولاتها وموظفيها الواقفين في الظلام يتأملون ان يأتي إليهم زبون من السماء.
امشي بصعوبة لأصل الى مدخل المنزل الذي ولد فيه زوجي وأجداده وأجداد أجداده... وأنا أجاهد كي لا أقع وأتعثر متذكرة رحلتي الأولى مع المدرسة لنزور مدينة القنيطرة، أصبت بالاكتئاب متذكرة وجوه أصحاب الرزق وصوت أصدقائي يقول لن ننزل هذا الخميس الى دمشق القديمة لان النزلة (بهدلة ببهدلة)؟؟!!!
دخلت الى منزل العائلة المليء بالأشجار الشامخة مع التاريخ، الحزينة الوحيدة مع البحرة الفارغة من الماء بعد ان قررت عائلتنا ان تبقيها فارغة تضامنا مع الوطن لحفظ البيئة وتوفير المياه؟؟!!!
لن استسلم للاكتئاب هكذا قلت لنفسي مستعينة بكتاب قرأته عن قانون الجاذبية الايجابي... ستفرج!!!!!
حاولت ان أنسى.. أو أتناسى المتعهدين وعمالهم الذين قرروا ان يأخذوا إجازة، أيضا حاولت نسيان ما قاله لي جارنا أبو طوني: مدام لم نر عاملاً واحداً منذ الخميس الماضي!!؟؟؟
بكل الأحوال لما العجلة.. في العجلة الندامة وفي التأني السلامة... ألم نسمع مراتٍ و مرات ان الإصلاحات السريعة لا تجلب إلا المصائب والمشاكل للوطن.
استرجعت أفكاري الايجابية.. اجل ستكون دمشق القديمة قبلة للأنظار ومركز للسياحة!!!.. فها هي ساحة الأمويين باهرة الجمال بعد أعوام ثمانية من العذاب، وساحة العباسيين التي أخذت وستأخذ أعواماً.
وهكذا بدأت الاحتفالات وشوارع دمشق القديمة فارغة خاوية وحزينة، فالقديس بولس ومعاوية من المنسيين ومعهم خالد بن الوليد الذي دخل دمشق فاتحاً من الباب الشرقي الذي بات مغلقاً بعد ان أمسى مليئا بالتراب والحفر والحجارة وأثار الهدم في كل مكان..
هذا هو نصيب حارتنا قالت أم علي....!!!!
في الواقع لم اسمع ولم يسمع أبو جان ولا أم علي او جورج او محمد أصوات الاحتفالات المقامة في ساحة الأمويين التي قِيل لنا ان كلفتها بلغت الملايين.. من الليرات السورية أو دولارات...؟؟؟ الله اعلم
لقد قرر مسؤولينا ومتعهديهم ان يغلقوا باب الحارة لهدف في نفس يعقوب!! او بدافع الإهمال والكسل او بانعدام الحس بالمسؤولية والمواطنة وعدم المحاسبة!!
لتكون دمشق القديمة من المنسيات في زمن الاحتفالات
وكل عام والوطن والأمة السورية بألف خير وخير

هند عبود قبوات
المصدر: كلنا شركاء

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق