الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 مشفى الزهراوي في دمشق
حديقة الماضي ومصدر إزعاج لا ينتهي اليوم

العدد الحادي والثلاثين - 2007-05-12
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

إن فقرة "شكاوى أهل البلد" تعبر عن رأي كاتبها وليست بالضرورة تعبر عن رأي الأبجدية الجديدة

ورود, أزهار, بحرة صغيرة، هدوء, زقزقة عصافير, هذا هو فناء مشفى الزهراوي كما وصفه لنا عدد من الجيران والاطباء, الذين كانوا يعملون فيها, منذ ثلاثين عاماً وأكثر.
تحكي لنا ممرضة عملت في هذا المشفى منذ أكثر من أربعين عاماً (والتي تبلغ اليوم 75 عاماً تقريباً) حكايتها مع هذا المشفى الذي كان مضرب المثل في تلك الايام, بالخدمة والراحة والهدوء، مع إدارة حرصت كل الحرص على جعله منتجع صحي أكثر منه مشفى، ناهيك عن النظافة والحدائق الفناء المفعمة برائحة الأزهار, والأشجار والكراسي الخشبية و... و... هذا أكثر من أربعين عاماً. 
 

تكفيك نظرة واحدة على الساحة الداخلية للمشفى لترى، اكياس قمامة, زجاج مكسور, أجهزة معطلة, ضجيج مستمر, ولتسمع نداءات بأعلى الأصوات بين العاملين في المشفى قد لا تخلو من كلمات نابية. هذا هو فناء مشفى الزهراوي الداخلي اليوم.


 
هذا الواقع المأساوي الذي وصفه لنا سكان الأبنية المطلة على المشفى. أحدهم قال "بالحقيقة لا اعرف من اين أبدأ! مشفى الزهراوي (أو التوليد) لمن لا يعرفه, موجود في حي القصاع بدمشق، وهو شارع تجاري ضخم مزدحم لأخر ساعات الليل، ولا نفهم كيف يمكن لسيارة الإسعاف الوصول في الوقت المناسب وسط هذا الإزدحام، على كلٍ أنا لن أتكلم عن خدماته الطبية، بل اتكلم عن مظاهر أخرى، هي بأي حال غير بعيدة عن الخدمة الطبية، فالخدمة الطبية لا تعني فقط إعطاء الدواء وإجراء الجراحات اللازمة، بل تعني أيضاً الحرص على راحة هذا المريض من حيث النظافة والهدوء.. إلخ. أما من أين ابدأ؟ فسأبدأ بالكلام عن أعمال الصيانة والإعمار وإعادة الإعمار التي لم تنتهي منذ سنوات، وكأن هذا المشفى إحدى ورشات البناء، لن نعود بالذاكرة كثيراً، يكفي أن نعطيكم مثالاً من يوم الجمعة الماضي 4/5/2007، وكونه يوم جمعة فهو اليوم الذي ينتظره الموظفون والطلاب والامهات ليستفيدوا من بضعة ساعات إضافية للنوم أو الراحة. أما إذا كنت من جيران المشفى فعليك أن تبدأ نهارك من السادسة والنصف صباحاً, على اصوات العاملين بالمشفى, وأعمال الترميم التي لا تتوقف عجلتها حتى يوم الراحة هذا، ولمن لا يصدق هذا الكلام ما عليه إلا أن يرى بأم عينه ذلك من خلال فيلم الفيديو الذي صورناه ليوم الجمعة المذكور".
 


ويتابع جار المشفى قائلاً "في الماضي القريب كنا نعاني معاناة شديدة من الدخان الاسود المتصاعد من مداخن المشفى, وتطلب الأمر توقيع عدة قوائم شكاوى من الجيران على هذا الوضع، حتى قامت إدارة المشفى برفع المداخن إلى مستوى أعلى من الأبنية المجاورة، وهذا الأمر استغرق سنوات لم نستطع خلالها فتح نوافذ منازلنا وخصوصاً في الشتاء لخوفنا من دخول هذا الدخان الاسود الى منازلنا, لما يسببه من ضرر لنا ولأولادنا".


 
ويتابع: "اما في الربيع والصيف (والكلام لنفس الساكن بجوار المشفى) فنحن نتمنى ان نفتح نوافذنا لنسمات الربيع, لكن هذا غير ممكن في منطقتنا, لأن الضجيج الناتج عن المشفى سيجعلك فوراً تغير رأيك وتعود لإقفال نافذتك مستغنياً عن هذه النسمات ومتحملاً حر الصيف، مستبدلاً ذلك النسيم بأي وسيلة تبريد تغنيك عن هذه النافذة، فالحر أرحم من سماع صوت أسطوانات الأكسجين، وصوت ترحيل الأغراض التي لا تنتهي، وصوت نداءات الموظفين لبعضهم على أعلى صوت ممكن. أما عن سهرات الليل فحدث ولا حرج، فهؤلاء مجموعة مناوبة وتشعر بالملل فيطيب لها السهر في ساحة المشفى مع ما تتطلبه هذه السهرات من رواية بعض القصص والفكاهات لتصل قهقهات الساهرين إلى غرفنا دون ان يشعروا بأي حرج من جراء ذلك. في إحدى السهرات قرر الساهرون لعب كرة قدم الساعة الثانية بعد منتصف الليل، وبماذا؟ يا ليتها كانت بكرة عادية، لقد كانت بإحدى العلب المعدنية للمشروبات الغازية، نعم يا صديقي، صدق أو لا تصدق، وللحق اعتذر كابتن الفريق عن الإزعاج الذي سببوه بعد أن طلب أحد الجيران إيقاف هذا الماتش، وعزى سبب ذلك إلى الملل الذي يعانوه أثناء المناوبات الليلية".
 

 
"اما ما هو الأسوأ فهو أسطوانات الأكسجين، هذه الأسطوانات موضوعة في الساحة الخلفية للمشفى, اي تحت نوافذ بيوتنا تماماً, ونحن هنا نتكلم عن أكثر من عشر أبنية محيطة بهذا المشفى, فتبدأ المشكلة من طريقة إنزال الإسطوانات مروراً بعملية تنفيسها ونقلها ومن ثم إعادتها مجددا الى الشاحنة, هذه العمليات تتم بأي ساعة كانت حتى لو بساعات الفجر الأولى، ولك أن تتخيل أصوات تحريك هذه الإسطوانات وتنفيسها الساعة الثانية أو الثالثة صباحاً, أختصر القول بانها توقظ سابع جار كما نقول (بالعامية) وليس فقط المحيطين بالمشفى".
هذا جزء من قصتنا مع هذا المشفى، نودعه بين ايديكم, متمنين ان يصل صوتنا من خلال نشرتكم هذه للجهات المعنية, علها ترأف لحالنا, وتجد حلاً لمأساتنا.
وأخيراً..  إذا كان بعض القيمين على هذا المشفى غير مهتم بإطلالة المشفى، واستطاعوا أن يحولوا ما تبقى من مساحة خضراء صغيرة إلى كتل اسمنتية أو مستودعات مكشوفة لأغراض وأدوات وأسطوانات غاز كما هو مبين في الصور، وإذا كان هؤلاء القيمين غير مهتمين بما يزعج جيرانهم، أفلا يهتمون بمدى إزعاج هذه الأصوات وهذه المشاهد لمرضاهم!؟
 

 
نضع هذه المعلومات وهذه الصور والتي لدينا الكثير منها  بين يدي المعنيين للتصرف بما يليق بمشفى يحمل اسم عالم مهم للحضارة الإنسانية جمعاء كالزهراوي.

وللتذكير فقط بالزهرواي نضع بين أيديكم المعلومات التالية:

أبو القاسم خلف بن عباس الزهراوي (936 - 1013)، عالم وطبيب أندلسي مسلم، ولد في مدينة الزهراء بالأندلس عام 936 م. عرف في الغرب باسم Abulcasis. ويعتبر أشهر جراح مسلم في العصور الوسطى، والذي ضمت كتبه خبرات الحضارة الإسلامية وكذلك الحضارتين الاغريقية والرومانية من قبله.

كتب الزهراوي كانت أساس الجراحة في أوروبا حتى عصر النهضة. ويعتبر الزهراوي أبو الجراحة. أعظم إسهام له في الحضارة الإنسانية كان كتاب التصريف لمن عجز عن التأليف، والذي تألف من 30 مقالة (كل مقالة تبحث في فرع من فروع الطب) وخصص المقالة الثلاثين لفن الجراحة (أو صناعة اليد كما كان يطلق عليها في ذلك العصر)، يحتوي الكتاب على صور للمئات من الآلات الجراحية أغلبها من ابتكار الزهراوي نفسه.

وبالرغم من أن الحديث عن الزهراوي دائما ما ينصرف لإسهاماته في الجراحة، فقد كان طبيبا متميزا في المجالات الطبية الأخرى كما يتضح من تغطيته لها في كتابه.

وأجرى الزرقاوي عملية إستئصال الغدة الدرقية Thyroid, والتي لم يجرؤ أي جراح في أوربا على إجرائها إلا في القرن التاسع عشر أي بعده بتسعة قرون.

علاج السرطان:
وذكر الزهراوي علاج السرطان في كتابه "التصريف" قائلا: متى كان السرطان في موضع يمكن استئصاله كله كالسرطان الذي يكون في الثدي أو في الفخد ونحوهما من الأعضاء المتمكنة لإخراجه بجملته ،إذا كان مبتدءاً صغيراً فافعل. أما متى تقدم فلا ينبغى أن تقربه فاني ما استطعت أن أبرىء منه أحدا. ولا رأيت قبلى غيري وصل إلى ذلك.
 

زهرة الرمان
الأبجدية الجديدة
تحميل ملف الفيديو المرفق

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء

متى سننهض بالخدمة الصحية
يبدو أننا دائما نهتم بالشكليات
هناك امور أهم حدثت في المشفى كولادة ام لطفلة ثم مغادرة الام للمشفى دون استلام الطفلة
والنتيجة تسليم الطفلة لملجأ الايتام
لا أعرف التفاصيل جيدا لكن الى متى الاستهتار


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق