الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 تجميد 2500 دونم لمحطة قطارات في السويداء
2013-11-12
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

الحلول الجوفاء والممزوجة بردود خرساء للمؤسسة العامة للسكك الحديدية ولاسيما فيما يخص المشكلة العقارية القابعة في دهاليزها منذ أكثر من 25 عاماً، والمتمثلة بعدم رفعها إشارة الرهن عن عقارات أهالي حي الجولان في مدينة السويداء والبالغة مساحتها حوالي 2500 دونم أبقى هذه العقارات مجمّدة بسبب عدم استملاكها أو حتى فك أسرها، فكانت النتيجة (ظلماء) كون الإشارة لم ترفع والمحطة لم تحدث والعقارات لم تستملك والأهالي مازالوا تائهين بين أروقة من يعنيه الأمر.

مسيرة مطلبية منتهية بوعود خلبية

فك أسر عقاراتهم المجمدة روتينياً في غرف عمليات المؤسسة العامة للسكك الحديدية بغية إعادتها إلى صفحات سجلاتهم العقارية مسيرة مطلبية ابتدأت -حسبما ذكر لنا الأهالي هناك- منذ عام 1992 ولم تنته حتى هذا التاريخ، علماً بأنه سبق لوزير النقل السابق أن وجّه خلال زيارته إلى محافظة السويداء المؤسسة العامة للسكك الحديدية بضرورة إعادة النظر بالدراسة القديمة التي لُحظت عليها تفريعة لخط سكة حديدية يربط السويداء بمدينة ازرع كون هذه الدراسة باتت عديمة الجدوى ولاسيما أنه تمّ إعدادها منذ تسعينيات القرن الماضي وهذا يعني أن تنفيذها حالياً أصبح بمنزلة (القاشوش) العقاري المنتزع لمئات المنازل المشيدة في تلك المنطقة منذ عشرات السنين، وتالياً الرمي بقاطني هذه المساكن على قارعة الطريق.
طبعاً، وبحسب الأهالي، فعلى الرغم من مضي أكثر من عامين على انطلاق هذه التوجيهات الشفهية إلا أنها وللأسف الشديد لم تفرغ أو تدوّن ضمن كتب رسمية ولتبقى المشكلة قائمة وليجدد الأهالي مسلسل المطالب.
مع العلم بأن هذه العقارات – وعلى حد قول الأهالي- قد تم شراؤها من أموالهم الخاصة وقبل صدور المخطط التنظيمي لمدينة السويداء عام 1992 وأن معظم القاطنين هناك بحوزتهم سندات تمليك تجيز لهم التصرف بهذه الأرض تصرف المالك بملكه وهذا ما منحهم تأشيرة مرور خضراء للبناء في هذه العقارات.
والسؤال الملقى على طاولة مجلس مدينة السويداء: مادامت هذه المنطقة محرمة على أصحابها، ولاسيما فيما يخص التوسع العمراني بسبب المحطة الملحوظة هناك، فلماذا إذاً فتحت الأبواب أمام العقارات لبناء مساكن جديدة؟ علماً بأنه سبق للأهالي أن تقدّموا بأكثر من ألف اعتراض منذ عام 1992 ورموا بها في أحضان المؤسسة العامة للسكك الحديدية ومجلس مدينة السويداء، وذلك بغية رفع إشارة الرهن عن عقاراتهم أو العمل على نقل هذه المحطة خارج التجمعات السكنية، ولكن المبتدى كما المنتهى، فمتلقي عناوين هذه المشكلة مازال لا يجيب مع العلم بأنه سبق لمجلس مدينة السويداء أن اقترح في كتابه المؤرخ عام 1994 والمرسل إلى المؤسسة العامة للسكك الحديدية إعادة النظر بموضوع المحطة أو نقلها خارج المناطق السكنية.
إضافة لذلك فقد قام مجلس مدينة السويداء بتسطير كتاب آخر في تاريخ 20/2/2010 لبيان إمكانية الاستغناء عن هذه المحطة كونها ملحوظة منذ عام 1992.

الرد

لم يكن الرد الجوابي المسطر من المؤسسة العامة للسكك الحديدية والموجه إلى مجلس مدينة السويداء في تاريخ 24/1/2011 يحمل بين طياته أي بارقة أمل توحي بالإفراج عن هذه العقارات، إذ تضمّن ردّها أن المؤسسة سبق أن قامت بإعداد دراسة تنفيذية لخط سكة حديد دمشق-درعا وقد تم لحظ تفريعة من محطة الشيخ مسكين لإنشاء خط حديدي إلى السويداء مستقبلاً، وأنه لا يمكن الاستغناء عن الأرض المخصصة لمحطة العقارات، إذ إن الدراسات الأولية للخط الحديدي إلى مدينة السويداء وضعت منذ عام 1994 وسيتم إعداد الدراسات التنفيذية لهذا الخط وفق خطط المؤسسة.

أما بعد

وبعد هذه الجولة المطلبية من أهالي الحي التي استمرت حوالي ربع قرن كان لهم جولة أخيرة هذا العام، ولاسيما بعد أن تقدّم أهالي الحي في تاريخ 8/7/2013 بشكوى إلى وزارة الإسكان والتنمية العمرانية شارحين فيها معاناتهم المعمّرة في دوائر السكك الحديدية، إلا أن الرد جاء مبهماً وغير مجد، طبعاً حسبما قال عدد من المعنيين بهذا الموضوع، إذ تضمّن هذا الرد والمؤرخ في تاريخ 31/7/2013 أن معالجة الشكوى ستتم وفق أحكام المرسوم التشريعي رقم /5/ لعام 1982 وتعليماته، كما ستتم دراسة المخطط قريباً وأنه تم التوجيه لمتابعة الموضوع من ممثلي الوزارة في اللجنة الإقليمية.
إذاً، وبعد هذه الجولة (الماراثونية) فيما بين المؤسسة العامة للسكك الحديدية والأهالي، لم يعد مقبولاً أن تبقى هذه القضية من دون معالجة تُذكر، فنقل المحطة خارج التجمعات السكنية مطلب لن ولم يغادر أذهان أهالي الحي منذ تسعينيات القرن الماضي والمجمد طوال هذه الفترة في أرشيف السكك الحديدية، لم تعد تؤت ثمارها فعند إعداد هذه الدراسة لم يكن يقطن في الحي سوى عشرات المواطنين، أما الآن فالحي تحول إلى تجمع سكاني كبير، فإصرار المؤسسة على هذه المحطة يعني إيقاع هذه الأسر في دائرة أزمة سكنية هم بغنى عنها، وكلنا يعرف غلاء أسعار الشقق والإيجارات، مادام الحل مقدوراً عليه ويكمن في إزاحة المحطة فلماذا كل هذه المماطلة غير المسوّغة.

طلال الكفيري

المصدر: صحيفة تشرين

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الأول 2017
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031        

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق