الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 نافذة للمحرر.. الأخطاء الطبية والمعالجة
2013-11-04
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

الأخطاء الطبية ظاهرة موجودة في العالم. تؤرق كل المهتمين بشؤون الطب والمعالجة والمداواة والاستشفاء وكل المؤسسات الصحية وكذلك الجهات الحكومية والنقابية. وأسبابها عديدة، وغالباً ينحصر سبب حدوثها بقلة الخبرة والدراية الكافية لدى الطبيب المعالج وأيضاً استسهال العمل وعدم حساب نتائجه الكارثية على حياة المريض في حال حدوث الخطأ... وللحد من هذه الظاهرة استطاعت الدول المتقدمة علمياً ومعرفياً خاصةً في مجال الطب صياغة آليات معينة تحمي الطبيب المعالج وتمنعه من الوقوع في الخطأ. فتم تحديد ما يسمى البروتوكولات العلمية لمعالجة ومداواة كل الأمراض إن كان ذلك بالعمل الجراحي أو بالمعالجة الدوائية التقليدية. وهذه البروتوكولات تحدد الطريقة العلمية للطبيب في علاج أي مرض وترشده إلى الخطوات التي يجب عليه اتباعها أثناء مرحلة العلاج التقليدي أو العمل الجراحي وما قبله والاختلاطات المحتملة التي يمكن أن تنجم عنه.

أما بالنسبة للأخطاء الطبية فقد كفلت قوانين تلك الدول حق المريض الذي يمكن أن يتحول إلى ضحية نتيجة خطأ طبي ما. فيتم تحميل الطبيب والمؤسسة الصحية وشركات التأمين كل نفقات إصلاح الخطأ الطبي إذا كانت الحالة قابلة للعلاج أما إذا تسبب الخطأ الطبي بإعاقة ما أو أن وظائف الجسم لم تعد تعمل بكامل طاقتها.. فإن المريض الضحية يتلقى تعويضات مجزية جداً يمكن وصفها بالثروة إضافة إلى توفير وسائط ومعدات خاصة له تمكنه من ممارسة حياته بشكل طبيعي.. لكن إذا انتقلنا إلى مسألة الأخطاء الطبية لدينا فإننا نجد أن قانون العقوبات السوري تضمن العديد من المواد التي يمكن أن تعالج الأخطاء الطبية لجهة التعويض والحبس أما قانون نقابة الأطباء فهو أيضاً يتضمن العديد من المواد التي يمكن أن تحمي حق المريض الضحية الذي تعرض لخطأ طبي كبير أو صغير..

لكن في كل الأحوال أعتقد أن مسألة إسقاط الحق الشخصي من قبل المريض الضحية الذي يسعى إليه الطبيب المرتكب للخطأ الطبي يفترض ألا تؤخذ في الحسبان لدى مقاضاة الطبيب أو الشكوى عليه للنقابة.. فأغلب الذين ترتكب بحقهم أخطاء طبية يكونون قليلي خبرة ودراية وليس لهم أي معرفة بما حلّ بهم من مصاب سيمنعهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي فيأتي الطبيب وأهله إليهم حاملين حفنةً من المال، طالبين إسقاط الحق الشخصي كي لا يتم توقيف الطبيب وكي تتم تبرئته مستقبلاً وعدم تحميله أي مسؤولية أو تكلفة في رعاية المريض الضحية.. إنها قضية إنسانية وأخلاقية نضعها برسم وزارتي الصحة والعدل ونقابة الأطباء أيضاً على أمل أن يتم تعديل القوانين التي تتعلق بمعالجة موضوع الأخطاء الطبية. لجهة حفظ حق المريض الضحية وعدّ مسألة إسقاط الحق الشخصي غير موجودة..

محمد الرفاعي
المصدر: صحيفة تشرين

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الأول 2017
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031        

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق