الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 آفاق.. يحدث في سمرقند
2013-10-09
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

في مجريات تفكيك (الاتحاد السوفييتي) وقعت جمهورياته في آسيا الوسطى هدفاً لأنشطة دولية ومحلّية وإقليمية شتى، تمثّل بعضها في إنشاء قواعد عسكرية أمريكية هناك، وتمثّل سواها في تسابق استخباراتي محموم للاستيلاء على الخبرات البشرية المميزة، وخصوصاً العلماء النوويين الذين اجتُذب بعضهم بالإغراءات المعهودة، واختُطف بعضهم، واغتيل آخرون، وانطلقت إشاعات شتى حول نشاط (الموساد) بهذا الشأن، بالإضافة إلى التسابق من أجل الحصول على الأسرار العلمية، والمواد المشعة، والقنابل النووية التي شكّلت سرقتها مادّة دسمة لأفلام هوليوودية عديدة. وتمثّل بعضها في أنشطة تبشيرية مسيحية، وأخرى ذات طابع إسلامي اتّخذت ثلاثة مسارات: مسار عسكري جهادي، لرفد القاعدة ومشتقاتها بالمقاتلين والأنصار، برعاية دول الخليج. ومسار بناء المساجد، وترميم بعض القديم. ومسار اقتصادي متستّر بالرعاية الإنسانية وأفعال الخير، مع إحاطة لفظة (الخير) بالتباساتها الخاصة، والتنبّه إلى سعة طيفها الدلالي الذي يمكن أن يصبّ صبّاً مباشراً في نقيض الخير.
سردت (قمر على سمرقند) للمصري محمد المنسي قنديل بعضاً من مظاهر الأنشطة (الإسلامية) التي جرى بعضها انطلاقاً من مبادرات فردية لأثرياء خليجيين، اكتفت الرواية – وربما كان الاكتفاء بعض مكامن فنّيتها – بوضعها تحت مجهر التبصّر واستكمال المشهد غير المكتمل في سياقه الحتمي الذي تفرضه طبيعة المجرى الذي يلتزمه. فالرواية تسلط الضوء على بعض الإشكالات المتخلّفة عن تفكيك الاتحاد السوفييتي في أوزبكستان ذات المدينتين المذهلتين بما تضمانه من تراث معماري فريد، وخصوصيات شتى في الثقافة والتاريخ (طشقند، وسمرقند) واستطاعت الرواية أن تفعل ذلك من خلال رسم شخصية مسؤول الشؤون الإسلامية في أوزبكستان خلال العهد السوفييتي، واحتفاظه بوظيفته بعد تحول الجمهورية السوفييتية إلى دولة إسلامية، بما تحمله الصفة الإسلامية اللاحقة من استحقاقات، والتباسات، وانفجارات اجتماعية، وفوضى وتخبّط، لا يقف عند فقدان الهوية، والتمزّق العنيف على الصعيدين الفردي والجمعي، بل يتعداه إلى مختلف المناحي.
من المحتمل أن تكون الرواية قد أُنجزت إثر استطلاع مصوّر أجراه الكاتب لمجلة (العربي) التي شغل فيها منصب مدير التحرير ردحاً من الزمن، أي ربما كانت الرواية سعياً مضمراً لترميم النواقص التي تُبتلى بها الاستطلاعات الصحفية، ومن المرجّح أن تكون الرواية قد تعمدّت الانصراف عن المعالجة العميقة لمظاهر التديّن التي رصدتها الرواية في بخارى وسمرقند، بسبب خصوصية الموقع الدقيق الذي يشغله كاتب مصري في كبرى المجلات الخليجية (العربي) فسردت مادّتها بعيداً عما يثير ارتياب السلطات الخليجية. ولذلك تستطيع القراءة الخبيرة أن تستكمل النواقص، وتملأ المساحات الفارغة، كما في مثال الأنشطة الاقتصادية التي مارسها أثرياء خليجيون في سمرقند تحت ستار الرعاية الدينية والاجتماعية وممارسة أفعال الخير، وتمثّل ذلك بإنشاء مشغل خياطة تشغل النساء وظائفه قاطبة، وفي سبيل تيسير العمل، وإدارته الرشيدة، يتزوّج صاحب المشروع (الخليجي) من أجمل العاملات، ثم يلحقها بالثانية، ثم الثالثة، والرابعة، وبعدئذ يطلّق التي سئمها، ليتزوّج أخرى، وهكذا دواليك، إلى أن يتمكّن من الإتيان عليهنّ جميعاً، وبعدئذ يفتتح مشغلاً آخر، أو مصلحة أخرى، في مدينة أخرى، وهلمّ جراً.

صلاح الصالح
المصدر: صحيفة تشرين

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
آب 2018
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031  

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق