الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 مدافن بنمرة.. تصاميم فريدة ومثيرة للتساؤل!
2013-10-07
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

تبعد مدافن «بنمرة» عن منطقة القدموس حوالي 13 كم بالقرب من قرى كعبية عمار، وتشير باتساع رقعتها إلى قيام نشاط بشري واسع في المنطقة قديماً، ووجود دلائل كثيرة على منطقة سكنية كانت عامرة في أزمنة قديمة، وربما لم يظهر منها على سطح الأرض سوى القليل، وهذا مرده إلى كثرة المدافن الصخرية التي تدل على وجود الكثير من السكان، كذلك هناك نبع «بنمرة» وغيره من الينابيع الصغيرة الأخرى، ونبع «بنمرة» تحديداً لا يزال محافظاً على شكله الأثري كما بناه السكان القدماء للمنطقة.
أما المدافن فنجدها تختلف بشكلها وحجمها وعدد القبور داخلها، وبجانب أي مدفن منها نجد إشارات كثيرة ربما بأنها دليل للوصول إلى المدفن الذي أحكم إغلاقه بالنحت الدقيق، ثم طليت منطقة الفصل بين الأحجار «بالكلس» للإخفاء التام، لكن وجود إشارات قرب الأبواب وقرب أي موقع للدفن يثير التساؤل عن علاقة هذه الإشارات بالمدفن كدليل عليه. ومن أهم هذه الإشارات الصليب، وأشكال مستطيلة ودائرية أحياناً محفورة بعمق 3 سم داخل الصخر وبطول 10 سم كحد وسطي، كما أن المدافن تتنوع بين الفردي والجماعي، مع الكثير من بقايا فخارية صغيرة في أرض المنطقة.تمتد هذه المنطقة على رقعة واسعة ضمن أراضي قرية «النواطيف» بالقرب من قرية «كعبية عمار»، وتتصف بكثرة الصخور المسطحة وذات الامتداد الواسع، وهذه الصخور المتوسطة القساوة كانت مادة لحفر النواغيص الكثيرة التي يمكن مشاهدتها على مساحة واسعة في منطقة «بنمرة».يقول بسام وطفة من الفريق الأثري في دائرة آثار طرطوس: إن المدافن المحفورة في الصخور نحتت خصوصاً للناس المميزين مثل: الملوك، الأمراء، الأشخاص النافذون والأغنياء، رجال الدين، لأن نحت هذه الحفر الصخرية يحتاج وقتاً طويلاً يصل لعدة سنوات، ويختلف مدى الاهتمام بالمدفن حسب مكانة صاحبه. ويضيف: إن ما يتعلق بوجود إشارات كثيرة ورموز بجانب المدافن قد لا يكون بالضرورة للدلالة على وجود المدفن أو صاحبه، فالأمر يحتاج دراسات كثيرة، لأن الرموز كانت جزءاً لا يتجزأ من الحضارات السالفة «يونان، رومان، بيزنطيين..»، وبالتالي قد تكون الرموز تأكيداً لسيادة الحضارة على منطقة معينة، فنجد النقوش بجانب كل عمل يقوم به أبناء هذه الحضارة.

المصدر: صحيفة تشرين

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق