الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 الصومعة قرية الكهوف والمغاور
2013-09-23
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

تعد قرية الصومعة من القرى الجميلة الواقعة على الساحل السوري، تبعد عن مدينة صافيتا 6 كم، وعن مدينة طرطوس 35 كم، وتذكر بعض المصادر التاريخية أن تاريخ نشأتها يعود إلى 300 عام, وتعني كلمة الصومعة «المكان المرتفع - الركن- المنارة-مكان العبادة.

تقسم قرية الصومعة إلى حارتين شرقية وغربية، وذلك منذ زمن قديم، في حين توسعت حديثاً، وأتبعت لها مزرعة تسمى «ضهرة علي» وهي تجمع سكني زراعي حديث.
تشتهر قرية الصومعة بوجود عدة ينابيع عذبة، وتعد المورد الأساس لأهل القرية، وهي: «العتيقة، الجديدة، الدولاب»، ومن هنا تعد المنطقة زراعية بامتياز، حيث ساهم هذا الأمر في زراعة محاصيل متنوعة قديماً، منها: ذرة بيضاء وصفراء، قمح وشعير، بقوليات بأنواعها، في حين اشتهرت «الصومعة» بزراعة أشجار الزيتون الذي يحتل المرتبة الأولى في تلك المنطقة.
كما تنتشر فيها أشجار التين والعنب والليمون والرمان والجوز والتوت، إضافة إلى الأشجار الحراجية كالصنوبر والسرو والزعرور والسنديان والبلوط والزنزرخت.
يوجد في قرية الصومعة مركز بلدية ومستوصف ومركز هاتف ومركز ثقافي، وهي  مخدمة بالكهرباء والماء، كما تشتهر ببيوتها القديمة وبقبورها الأثرية، ولكن أهم ما يميز القرية، هو وجود ظاهرة طبيعية فيها تدعى «الهوة»، وهي حفرة كبيرة عمقها 33 متراً وقطرها50 متراً، توجد في أسفلها مغاور وينابيع وأشجار وهوابط صخرية، ويقال إنها تشكلت بفعل نيزك سقط منذ آلاف السنين.
وتعد «الهوة» منفذاً وامتداداً لكثير من الكهوف والسراديب الباطنية المجاورة لها، وهي تصل إلى مسافات بعيدة في باطن الأرض، ما يجعل هذه الحفرة نقطة التقاء وتواصل بين الكهوف الباطنية في هذه المنطقة، ويؤكد ذلك بعض الناس الذين خاطروا ودخلوا بضعة أمتار داخل تلك الكهوف.

المصدر: صحيفة تشرين

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق