الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 سورية ملتقى للطيور المهاجرة.. فماذا عن مسار هجرة حفرة الانهدام ــ البحر الأحمر؟!
2013-09-19
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

للطيور عالمها الجميل.. ويرى البعض أن مراقبتها من أهم عوامل الجذب للسياحة البيئية, وسورية من الدول التي تعد طبيعتها جميلة وتساهم في تأمين معابر دائمة وغنية للعديد من الطيور المهاجرة التي تأتي من شمال أوروبا وآسيا متجهة إلى الجنوب الإفريقي أو العربي وحتى شرقا إلى الجنوب الآسيوي وسبب ذلك وجود بيئات طبيعية مختلفة حيث تحتضن أنواعاً كثيرة من الطيور المقيمة والمتوطنة والمهاجرة والعابرة والزائرة.

مسار الهجرة

تؤكد مصادر الجمعية السورية لحماية الحياة البرية أنه يهاجر في كل عام ما يزيد على مليون ونصف من الطيور الحوامة (وهو ماتبقى من الطيور) عبر الشرق الأوسط وشرق أفريقيا ضمن مسار الهجرة الشهير على طول الانهدام العربي الإفريقي الذي يبدأ من تركيا إلى البحر الأحمر وشرق أفريقيا مروراً بسورية وذلك من مناطق التكاثر في أوروبا إلى مناطق التشتية في إفريقيا (خريفاً) ومن ثم العودة (ربيعاً)، هذا التركيز في أعداد الطيور عبر الهجرة جعل هذا الخط ثاني أهم مسار لهجرة الطيور الحوامة في العالم. ويستخدم هذا المسار العديد من أنواع الطيور المختلفة منها سبعة وثلاثون نوعاً من الطيور الحوامة، خمسة منها مهددة بالانقراض عالمياً (أبو منجل الأصلع , الرخمة المصرية ,عقاب أسفع كبير, ملك العقبان وصقرالغزال).
تمثل كل دولة بمناطقها على طول خط الطيور المهاجرة حلقة من سلسلة البلدان التي من خلالها تهاجر الطيور المحلقة، إذ يتضمن مسار الهجرة كلاً من (سورية ولبنان والأردن وفلسطين) ومن ثم ينقسم إلى ثلاثة أجزاء منها اثنان يعبران خليج السويس ليتابع أحدها عبور وادي النيل، والآخر على طول الساحل الغربي للبحر الأحمر (مصر والسودان واريتريا وإثيوبيا وجيبوتي)، بينما يتبع المسار الثالث الساحل الشرقي للبحر الأحمر (السعودية واليمن) عابراً في أقصى الجنوب مضيق باب المندب.

الطيور مهددة بالانقراض

تشير معلومات الجمعية السورية لحماية الحياة البرية إلى أن العديد من مجتمعات الطيور المهددة بالانقراض تتعرض خلال فترة الهجرة الموسمية على هذا المسار إلى العديد من المخاطر التي تسبب بها البشر، إذ إن التطور في قطاع الطاقة غير المدروس لايراعي أبدا حماية الموارد الطبيعية, إضافة للضعف في إدارة النفايات وتكثيف الزراعة غير المنظمة التي تؤدي إلى تدهور البيئات والموائل أو تؤدي للموت المباشر أو غير المباشر من خلال المبيدات الزراعية، كما أن زيادة نشاطات الصيد غير القانوني تشكل أخطاراً كبيرة على الطيور المهاجرة الحوامة... إضافة إلى أن تدهور الموائل والاصطدام والصعق الكهربائي والتسمم والتلوث الناتج عن هذه الممارسات كل ذلك أدى إلى زيادة نفوق هذه الطيور وتناقص مجتمعاتها. ويعد الصيد من أهم هذه المخاطر في دول الشرق الأوسط، وبعض الدول الإفريقية إذ يرتكز هذا النشاط على إرث ثقافي واجتماعي كبير إضافة لممارسته من أجل التجارة بالأنواع الحية أو المحنطة..

مشروع للطيور

بدأ المجلس العالمي لحماية الطيور البرية بمشروع الطيور المحلقة فوق حفرة الانهدام، بتمويل من مرفق البيئة العالمي GEF وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائيUNDP في 11 دولة عربية وافريقية شركاء المجلس والجمعية السورية لحماية الحياة البرية في سورية من بين هذه الدول. وينفذ المشروع على مرحلتين مدة عشر سنوات، ويقوم على دراسة موضوعات القطاعات الإنتاجية الآتية: (السياحة والصيد والزراعة والطاقة وإدارة النفايات الصلبة) وذلك بالشراكة مع المؤسسات البيئية في كل دولة شريكة ووزارتي البيئة والزراعة فيها.
وتذكر مصادر جمعية حماية الحياة البرية أن المشروع يهدف إلى تعميم مفاهيم التوعية البيئية الخاصة بهذه الهجرة فوق هذه المناطق لعدة اعتبارات متعلقة بهذه القطاعات الإنتاجية الخمسة على طول مسارات الهجرة. والهدف النهائي لهذا المشروع هو «جعل مسار هجرة حفرة الانهدام – البحر الأحمر مساراً آمناً للطيور الحوامة المهاجرة».

سناء يعقوب
المصدر: صحيفة تشرين

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الأول 2017
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031        

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق