الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 تظاهرة (سينما حديثة بامتياز) .. (تأثيرات جانبية) .. الكآبة شيفرة للجريمة
2013-09-18
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

ضمن إطار التظاهرات السينمائية التي تقيمها المؤسسة العامة للسينما بشكل مستمر تقام حالياً في سينما كندي دمشق تظاهرة بعنوان (سينما حديثة بامتياز)

وتضم نخبة من الأفلام الأجنبية الهامة . وقد افتتحت التظاهرة بفيلم يحمل عنوان (تأثيرات جانبية ، Side Effects) وهو من  إخراج ستيفن سودربيرغ ، سيناريو سكوت زي بورنز ، وبطولة : جود لو ، روني مارا ، كاثرين زيتا جونز ، تشينغ تاتيوم .. وفيما نعرض لفيلم الافتتاح .‏

منذ المشهد الأول كان الغموض والترقب هما العاملان المرافقان لفيلم (تأثيرات جانبية) ، إنه فيلم يجمع ضمن خيوطه ما بين الدراما النفسية والتشويق والإثارة والجريمة والحب وعلاقة الطب والدواء وترويجه بذلك كله ، إنها جريمة حيكت بذكاء حيث اختلطت معالمها وغابت لتظهر على أنها مجرد فعل مريض نفسي يعاني الاكتئاب يتعاطى أدوية لها تأثيرات جانبية أدت لجعله غير مسؤول عن أفعاله في لحظة ارتكابه لعملية قتل ، ولكن هل تمر الأمور ببساطة وتقفل القضية على هذا الأساس أم أن هناك جريمة قتل عن سبق الاصرار والتصميم مخبأة خلف هذه الحكاية ؟..‏

بعد خروج الزوج من السجن تظهر زوجته مدى حبها له فكل منهما يحاول أن يعوض الآخر السنوات التي مضت دون ان يكونا فيها معاً ، ولكن الزوجة تظهر مضطربة نفسياً فهي مصابة باكتئاب كان سبباً في جعلها تزور طبيبة نفسية في وقت سابق ، تبدأ المصاعب تظهر في علاقة الزوجين ، فهي متوترة دائما ًحتى في الحفلة التي حضرتها مع زوجها لم تستطع الاستمرار فيها ، وعندما قامت بقيادة سياراتها سارت بها باتجاه الحائط لترتطم به محاولة الانتحار إلا أن عناصر الأمان في السيارة تحميها ولا تصاب إلا برضوض بسيطة ولكن الطبيب النفسي في المستشفى الذي اسعفت إليه يعمل على تشخيص حالتها النفسية فيمد لها يد المساعدة ويصبح فيما بعد الطبيب المشرف عليها ، فيصف لها دواء قد تكون له بعض الآثار الجانبية ، ولكن حالتها تزداد سوءاً ، وتقنع الآخرين أنها تمر بمرحلة تشعر فيها كأن هناك غمامة سوداء أمامها ، ووسط هذه الحالة التي يحاول زوجها مساعدتها فيها ، تظهر في مشهد وكأنها إنسان مسلوب ما أن يقترب منها زوجها حتى تطعنه بسكين المطبخ عدة طعنات تؤدي إلى مقتله وعندما تنتهي تذهب لتكمل نومها في السرير وبعد استيقاظها تُفاجأ بالأمر متناسية كل ما جرى ، الأمر الذي يُفهم على أنه حالة سير أثناء النوم بسبب التأثيرات الجانبية للدواء الذي وصفه لها الطبيب جراء حالة الاكتئاب التي تعاني منها ، فتوضع في مصح ريثما تتماثل للشفاء أما الطبيب فتنهار حياته تدريجياً لأنه بات المتهم بالتسبب في وصولها لهذه الحالة ، يخسر زوجته وعمله ومرضاه ، الأمر الذي يحفزّه لمحاولة الكشف عن السر وبالفعل بعد عمل دؤوب شديد الذكاء يصل إلى قناعة أن الزوجة هي امرأة قاتلة وليست مجرد مريضة ولكن ليس لديه دليل يؤكد كلامه ، ويستطيع بحنكته توريطها لتعترف له بكل شيء وبأنها لم تكن مريضة أبداً وإنما مثلت الدور جيداً على الجميع لتقنعهم بانها كئيبة وتتعاطى الأدوية بالتواطؤ مع طبيبتها السابقة التي تعيش معها علاقة جسدية ، وقد اتفقتا على قتل الزوج ، وفي النتيجة يستطيع الطبيب تبرئة نفسه ، أما الزوجة فبعد خروجها من المصح تعود إليه ليكون هو الحكم الأكثر عدالة بنظر الكاتب والمخرج.‏

لقد استطاع المخرج أن يحبس أنفاس المشاهد من اللحظة الاولى حتى الأخيرة ، طارحاً من خلاله تداعيات لعبة ترويج الأدوية المهدئة في السوق وآليتها ، بإطار يتداخل فيه الطب النفسي مع الحالة القانونية ، مقدماً رؤية تشويقية مفاجئة في العديد من مفاصلها ، لينتج عنها في النهاية فيلم حمل قيمته فنية عالية المستوى.

المصدر: الثورة

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق