الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 ميناء الفاخورة في اللاذقية.. مرسى القوافل الأوغاريتية
2013-09-18
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

يشكل ميناء الفاخورة على ساحل اللاذقية خليجاً طبيعياً ومصنعاً للفخار البيزنطي يعلوه مصنع آخر أقدم عهداً يظن أنه أوغاريتي المنشأ، وسمي بهذا الاسم نسبة لوجود مصنع فخار يقع على الجانب الشمالي من الخليج كان يستخدم لتصدير الآنية الفخارية إلى البلدان القريبة... وتلك التي تقع ما وراء البحار.

ويوضح مدير آثار اللاذقية جمال حيدر أن الوثائق الأثرية الحسية تشير إلى أن أوغاريت كانت تملك أسطولاً من السفن يضم 150 سفينة تجوب البحر المتوسط شرقاً وغرباً عبر موانئه لتنقل ثقافة واقتصاد وتجارة أوغاريت بوساطة ملاحين سوريين وفينيقيين، لافتا إلى أنه من أبرز تلك الموانئ الأوغاريتية (الفاخورة) الذي أشار إليه الخبير والباحث البحري حسين حجازي في كتابه الموانئ والمرافئ والمراسي البحرية القديمة.

ويشير حيدر إلى أن هذا الميناء يحتوي رصيفاً مغموراً يتراءى للناظر للوهلة الأولى أن حافته العمودية من صنع الإنسان لكنه في الواقع رصيف بحري طبيعي، كما أن انتشار الكسر الفخارية وأجزاء مختلفة للآنية الفخارية السليمة والمحطمة والحديثة والقديمة التي تمكن مشاهدتها في طين قاع هذا الخليج ورماله بسماكة متر تقريباً يدل على كثافة استخدام هذا الميناء.
ويبين حيدر أن الطريق الذي تم الكشف عنه أثناء الحفريات في أوغاريت كان يصل بين ميناء البيضا والفاخورة وابن هاني والتينة في رأس ابن هاني كما يصل إلى مرافق بحرية أخرى ومن هنا تكمن أهميته في الربط بين مدينة أوغاريت ومرافقها البحرية في ثغورها العديدة لتصل أوغاريت مع دول ما وراء البحار.
ويلفت إلى أنه تم العثور في ميناء الفاخورة على أثر حفريات خاصة لطريق مرصوف من حجارة مفردة والى الشمال قليلاً وجدت ساحة مرصوفة من نفس نوع وطراز وتنضيد حجارة الطريق يظن أنها كانت محطة انتظار أو كانت لهذا المكان صفة رسمية خاصة.  

المصدر: صحيفة تشرين

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق