الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 محمية الشوح والأرز في صلنفة من الغابات المتوسطية الفريدة التي تتبرج بألوان مختلفة
2013-09-14
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

تتبرج في معظم فصول السنة وفي كل فصل جديد تكتسب لونا جديدا ففي الخريف يكسو جذوعها اللون الأبيض مع الخضار وعندما تتساقط الثلوج تأسر القلوب بمنظرها الأبيض الفاتن وفي الربيع ترتدي ملابسا زاهية خضراء يكسو البعض منها اللون البني إنها محمية غابة الشوح والأرز في مدينة صلنفة.

ورغم أن اشجار الشوح والأرز تتوزع في انحاء مختلفة من مدينة اللاذقية إلا أن صلنفة تعتبر من أغنى مدن الساحل بهذه الشجرة التي يختلف نوعها هناك عن غيرها كما يقول بدر عبود اختصاصي في علم الجيولوجيا.

ويضيف.. " أن عددا من أخصائيي الطبيعة أجمعوا على ان أشجار الشوح والأرز في صلنفة نادرة الوجود في منطقة حوض البحر المتوسط وإن وجدت فهي لا تتمتع بالخواص التي تتميز بها تلك التي تنمو في محمية صلنفة".

وتابع عبود.. حتى أن هذه الغابة مليئة بالحيوانات الجبلية والزواحف والطيور حيث تمتلك كل متطلبات عيشها فالمحمية فيها كل مقومات الحياة الطبيعية النظيفة وتقع على قمة عالية بحدود 1500 متر عن سطح البحر لافتا الى أنه قام بتمويل إنشائها مرفق البيئة العالمي لما وجد فيها من أشجار وطبيعة نادرة وجميلة.

وتمتد المحمية على مساحة كبيرة ما يقارب ألف هكتار وتقول ميسم عدرا الخبيرة في علم الأشجار والنباتات " رغم أن التغطية النباتية الشجرية لا تتجاوز أكثر من خمسين بالمئة من مساحتها إلا أنها تبدو كثيفة نظرا لتفرع أشجارها إلى أجزاء كبيرة تأخذ شكل الدائرة وفي أحيان كثيرة تمتد أغصانها حتى الأرض متدلية من الأعلى ومشكلة لوحة بانورامية فريدة".

وأضافت.. يقال إنها الغابة المتوسطية الوحيدة في هذه المنطقة وهي غنية بالأيل الأسمر والخلد والقنفذ وحتى فأر الغابات وغيرها من الأنواع.

وتعتبر الغابة أحد مقومات الحياة الطبيعية البرية لدى أبناء صلنفة الذين يتشاركون مع الجهات المعنية حمايتها والعناية بها ما يجعلها تتألق كاللؤلؤ في قمم صلنفة بمنظرها وملابسها الجميلة التي تتلون مع كل فصل من فصول العام.

عفراء محمد
المصدر: سانا

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
ايار 2019
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031  

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق