الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 «نساء من هذا الزمن».. نسخة طبق الأصل عن الحياة السورية
2013-09-12
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

يشارف المخرج أحمد إبراهيم أحمد على إنهاء عمليات تصوير مسلسله الجديد «نساء هذا الزمن» عن سيناريو الكاتبة بثينة عوض؛ إذ يتناول هذا العمل محاور عدة؛ يخوض عبرها في موضوعات جريئة تلامس هموم ومشكلات الإنسان السوري، وذلك من خلال النفاذ إلى شخصيات درامية أكثر قرباً من المشاهد المحلي، بعيداً عن مكياج الصورة التلفزيونية، وبجرأة اجتماعية وفنية يعد بها صاحب «لعنة الطين» طارحاً حكايات تدور أحداثها في فلك الأزمة السورية، وانعكاسها المباشر على بنية وتركيب المجتمع.

العمل ووفقاً لصانعيه «يخوض في العالم السري للنساء» مسلطاً الضوء على قضايا تُطرح للمرة الأولى في الدراما السورية؛ إذ انطلقت عمليات تصوير «نساء هذا الزمن- إنتاج شركة قبنض للإنتاج الفني» منذ الأسبوع الأخير من شهر رمضان الماضي، لتؤدي شخصياته نخبة من نجوم الدراما السورية أبرزهم: «جهاد سعد، مهيار خضور، سعد مينه، حسام تحسين بيك، أيمن رضا، يامن الحجلي، رامز الأسود، رنا كرم، قمر خلف، عهد ديب، رهف شقير، محمد الأحمد، نزار ابو حجر، أمانة والي، غادة بشور، مديحة كنيفاتي، مي مرهج، ساندي نشواتي، وأكرم تلاوي».  المخرج أحمد ابراهيم أحمد قال عن هذا المسلسل: «كان يفترض البدء بتصوير العمل في شهر أيار الماضي، ولكن اضطررنا إلى تأجيل موعد التصوير لعدة أسباب، منها أننا كنا نحضّر عمليات المونتاج وتركيب الموسيقا للجزء الثاني من مسلسل (زمن البرغوت) كما صادف في الفترة ذاتها سفر منتج العمل إلى خارج سورية؛ وكان لا بد من انتظار عودته، وبما أن مسلسل (نساء من هذا الزمن) لم يكن لشهر رمضان الماضي؛ فقررنا أن نجري له تحضيراً أكبر، وننطلق به وفق مزاج أفضل، وعندما بات الوقت مناسباً بدأنا عمليات التصوير في آخر رمضان». لكن ما المحاور الأساسية التي يمكن من خلالها تعريف هذا العمل؟
يجيب صاحب «زمن البرغوت»: «هناك ثلاث صديقات، الأولى طبيبة نفسية، والثانية محامية، والثالثة لم تكمل تعليمها، ومن خلال قصصهن ندخل إلى تفاصيل تخص المرأة، فنرى علاقة الطبيبة النفسية التي تُصدم بالمجتمع الذكوري الشرقي؛ وهروب الرجل في النهاية من الأنموذج المتحرر للمرأة عندما يقرر الزواج، وهناك العديد من الشخصيات الأخرى التي نراها، كالمرأة التي تُعذّب وتُعنف في المنزل، والمرأة التي يُفترض أن يكون وضعها الأسري سليماً ومثالياً؛ وتدافع عن تلك المرأة المُعنّفة، لكننا نرى أن النساء اللواتي يتكلمن عن موضوعات مثل (حقوق المرأة وتنظيم الأسرة..) يعانين في واقع الأمر من مشكلات عدة، فهن إما مطلقات وإما معنسات وقد خضنا في هذه العوالم وكشفناها». لكن ما الرابط الذي ينظم هذه الحالات والحكايا؟ يقول الأحمد: «الرابط هو مجموعة من الحكايا والقصص، التي لا أفضّل الحديث عنها الآن وتوضيحها كثيراً كي لا أكشفها، ولكن على سبيل المثال هناك تناول لواقع الروابط العائلية وكيف تختلف من عائلة غنية إلى عائلة فقيرة، كما نلقي الضوء على كيفية انعكاس الوضع السوري الراهن على الرابطة الأسرية، وكيف أن هناك أباً فقد احترامه من أبنائه، الأمر الذي لم نكن نشعر به قبل الأزمة؛ ولكنه طفا على السطح بعدها، حتى إنه أصبح داخل الأسرة الواحدة أكثر من تيار حتى في السياسة فتجد أن هناك من أخذ منحى (أقصى اليمين) ومن أخذ منحى(أقصى اليسار) وباتت الأمور واضحة ولم يعد فيها خجل»- يحوي مسلسل «نساء من هذا الزمن» جرعة كبيرة من الواقعية السحرية والجرأة الاجتماعية؛ فهل يمكن جمع تلك العناصر كلها ضمن خلطة درامية واحدة ؟ يقول المخرج الأحمد: «جمالية الدراما تكمن في هذه التناقضات والمزج فيما بينها ضمن عمل فني، فالرهان كيف يمكن في المشهد الواحد أن تتعاطف مع الشخصيات السلبية؛ وكيف يمكن أن تنفر منها، فتناقضات المجتمع هي التي ولّدت الإحساس بالعنف، فحتى الشخصية القاسية جداً تمتلك بين طياتها جوانب حساسة جداً، وتالياً عليك كصانع للدراما أن تنبش في هذه الشخصية وتظهر الوجه الآخر لها». إذاً: إلى أي مدى يقوم المسلسل بتعرية واقع المجتمع والعلاقات الإنسانية؟ يرد المخرج الأحمد: «المجتمع مُعرى أصلاً، فما وصلنا إليه لم نصله بشكل مُفاجئ، وإنما بسبب تعري المجتمع عبر تراكمات لسنوات بشكل واضح وفاضح، وهذه الأزمة هي نتاج لهذا العُريّ على مر سنوات». على الأغلب تقع مثل هذه الأعمال في فخ المبالغة لتنساق وراء إغراء الحدث فتخرج عن الواقع؛ فإلى أي مدى تم ضبط هذا الأمر؟ يتدخل الأحمد شارحاً: «الحكايا كلها حقيقية ونابعة من المجتمع والواقع السوري، فلم نحاول التضخيم أو المبالغة في أي شيء إن كان من باب الترويج أو لتحقيق الإثارة؛ وإنما نطرح أشخاصاً حقيقيين نراهم في الشارع، ونقدم ما هو واقعي جداً، ولكن وصلنا إلى وقت باتت القصص التي تجري حقيقة هي في حد ذاتها مبالغ فيها، وهناك أحداث تقع، هولها كان كبيراً لم نكن نتصوره أصلاً».

ليندا حمود

المصدر: صحيفة تشرين

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق