الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 جامعة البعث ترفع نسبة استيعابها من الطلاب عشرة في المئة د. صبح: افتتاح كليات جديدة وتسهيلات لذوي الشهداء
2013-09-12
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

منذ أيام قليلة والطلبة الناجحون في شهادة الثانوية العامة يتقدمون للمفاضلة في جامعة البعث رغبة منهم في الاستمرار بتحصيلهم الجامعي، ويستعينون بدليل يرشدهم إلى التعليمات الخاصة بتلك المفاضلة، ونتيجة للضغط والإقبال الكبيرين فإن هناك ازدحاماً على مراكز استقبال الطلبات لذلك يقوم موظفون من الجامعة بمساعدتهم من خلال تأمين الأوراق الخاصة بالمفاضلة وتسريع وتيرة العمل إلى حدوده القصوى، لكي يقدم الطلاب رغباتهم بيسر وسهولة وأعرب عدد من الطلاب عن ارتياحهم لهذه الإجراءات التي لا تأخذ سوى القليل من وقتهم. وللاطلاع على واقع التحضيرات التي قامت بها جامعة البعث وأمور تخص افتتاح كليات جديدة، واستيعاب أكبر لعدد الطلاب للعام الدراسي القادم 2013- 2014م كان لنا لقاء مع رئاسة الجامعة التي أجابت على جميع تساؤلاتنا.

الدكتور أحمد مفيد صبح- رئيس جامعة البعث قال لـ«تشرين»: إن جهوداً بذلها المعنيون في جامعة البعث لتذليل الصعوبات وتقديم التسهيلات اللازمة للطلاب المتقدمين للمفاضلة العامة للعام الدراسي 2013- 2014م وأبرزها الدليل الجامعي لإرشاد الطلاب إلى التعليمات الوافية والشاملة لمساعدتهم على اختيار رغباتهم للوصول إلى نتائج مرضية وبشكل ميسر وآمن.
وعن الاستعدادات قال الدكتور صبح: قمنا بتأمين كل المستلزمات الضرورية كي يختار الطالب رغباته بشكل صحيح ولكل المفاضلات العام والموازي وبلغ عدد المراكز تسعة موزعة ما بين محافظتي حمص وحماة ومدينتي تدمر والسلمية، وقامت الجامعة بتزويد المراكز بالتجهيزات الحاسوبية وبالعدد اللازم من الموظفين إضافة لرفد تلك المراكز بعدد من اللجان المختصة كلجنة التنسيق العام ولجنة لإدارة الشبكة وقواعد البيانات ولجنة لتأمين الملصقات ولجان لمتابعة أمور المفاضلة مع تحديد مراكز لطلاب الفرع العلمي وثانية للفرع الأدبي إضافة لمفاضلة خاصة لأبناء الشهداء ولأبناء الهيئة التدريسية ومفاضلة لكلية التربية الرياضية بالتنسيق مع جامعة تشرين ومراكز مفاضلة للشهادات غير السورية وللمتقدمين للمسابقات «كلية الفنون الجميلة وكلية الهندسة المعمارية..».
ونوه صبح بأن هذه المراكز هي لإعطاء الطلاب الفرصة المتاحة لهم للوصول إلى الجامعة.

زيادة نسبة الاستيعاب

ولدى سؤاله عن زيادة نسبة الاستيعاب الجامعي لهذا العام قال صبح إنه وبتوجيه من القيادة السياسية والمعنيين في الحكومة افتتحنا كليات جديدة لزيادة الاستيعاب للطلاب وهي كلية الهندسة المعمارية في مدينة السلمية وكلية العلوم التطبيقية في محافظة حماة وبذلك أصبح لدينا حالياً 30 كلية منها 18 في محافظة حمص و10 في محافظة حماة وكليتان في مدينة تدمر، ولهذا التوسع الأثر الإيجابي في استيعاب المزيد من الطلاب المتفاوتين في شرائح علاماتهم.
وعن نسبة الاستيعاب الجديدة قال صبح: إنها تزيد عشرة في المئة على العام الفائت حيث بلغ عدد الطلاب المتقدمين للمفاضلة هذا العام حوالي 12 ألف طالب في حين وصل عددهم إلى نحو عشرة آلاف في العام الماضي.

إقبال كثيف

أشار صبح إلى حجم الضغط الطلابي الكبير والإقبال الكثيف على جامعة البعث وكيف تم تدارك الكثير من السلبيات وصولاً إلى أفضل النتائج التي تصب جميعها في مصلحة الطلبة، إضافة إلى الجهود المبذولة لإنهاء عمليات الأتمتة وتخصيص المراكز بالعدد الوافي من العاملين والطابعات مشيراً إلى صعوبة إتمام عمليات الربط الحاسوبي لعدم توافر الانترنت بشكل دائم.
وعن مفاضلة أبناء الشهداء في حال عدم توافر الوثيقة الخاصة بذوي الشهداء قال: إن جامعة البعث تقدم كل التسهيلات والإجراءات التي تخفف الأعباء المادية حيث يتقدم الطالب شرطياً للتسجيل على أن يستوفي أوراقه خلال شهر وتحدث صبح عن تسهيلات للقادمين من محافظات أخرى.
وعن المرسوم التشريعي 47 لعام 2013 الخاص بالتعليم التقاني قال: إن الهدف من المرسوم هو نشر التعليم التقاني والنهوض بمستواه وتطوير مفهوم ربط التعليم بالتدريب ما يؤدي إلى ربطه بواقع وحاجات القطاعات المختلفة في المجتمع، الأمر الذي يسهم في إحداث التغييرات في مفاهيم العمل والإنتاج، والمادة 14 من المرسوم أحدث بموجبها الكلية التطبيقية في محافظات دمشق، حلب، اللاذقية، حماة، ودير الزور وترتبط الكلية في حماة بجامعة البعث وختاماً طالب الدكتور صبح الطلبة بتوخي الدقة في اختيار الطالب لرغباته وضرورة إدراج 20 رغبة لطلاب الفرع العلمي و15 للفرع الأدبي ليستفيدوا من التسوية في حال عدم حصولهم على أي مقعد جامعي.

نغم عبد الحي
المصدر: صحيفة تشرين

 

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
كانون الثاني 2018
  123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031      

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق