الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 خان الرز.. تحفـة أثرية ومخازن للتجار
2013-09-07
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

خان الرز.. هو من الخانات العثمانية الباقية من مجموع الخانات التي بلغ عددها في النصف الثاني من القرن التاسع عشر أي في عهد السلطان عبد الحميد الثاني 139 خاناً.

ولم يبق منها إلا القليل. ويعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر الميلادي في أوج انتشار الخانات المقببة آنذاك.. لم يعرف تاريخ دقيق لإنشائه، وبعض المصادر التاريخية تشير إلى عام 1899م، ولكن أحد التقارير الألمانية عن خانات دمشق الصادر في دمشق وبرلين عام 2010 يشير إلى أن الخان ربما أسسه الوزير اسماعيل باشا العظم، وهو أول والٍ من آل العظم يعين على دمشق، وكانت ولايته بين عامي 1726- 1731، وهذا يتعارض مع القول إنه أنشئ عام 1899.

يقع خان الرز، ضمن أسوار دمشق القديمة في سوق الصقالين (سوق الورق) المتفرع عن سوق البزورية، وهو ضمن لائحة التراث العالمي، أطلق عليه في بعض الفترات اسم خان (الصقالين)، ولم يعرف سبب لاسم «الصقالين» وأخذ اسمه «خان الرز» لكونه مكاناً لتخزين وتجارة الرز، إذ كان محط رحال تجار الرز والبقوليات بشكل عام، ينزلون فيه مع قوافلهم وبضائعهم ويعقدون الصفقات التجارية فيه.

يصف الباحث عماد الأرمشي هذا الخان بأنه يتألف من بوابة حجرية جميلة على شكل قوس هو هيكل الباب الخارجي مبني من الحجارة البيضاء والسوداء الأبلقية ويحيط به قوس ذو رسوم قوسية هندسية مرسومة  حول حجارة القوس بالكامل، أما الباب فيتألف من مصراعين كبيرين من خشب الجوز ثبتت عليه مسامير ضخمة تشبه إلى حد كبير طراز أبواب الخانات أو أبواب مدينة دمشق المصفحة، يوجد في مصراع الباب اليميني باب صغير هو (باب خوخة) هذا المصطلح يطلقه أهل الشام من العوام على هذه الأبواب الصغيرة والتي كانت مخصصة لدخول الأفراد في الماضي، وعند دخول القوافل والجمال كان يتم فتح الباب على مصراعيه لسهولة الدخول.. بني على شكل شبه مستطيل وهو خان صغير الحجم بالنسبة لبقية الخانات العثمانية، يشبه تخطيطه بناء خان الصنوبر، ربما لأنهما بنيا في فترة زمنية متقاربة وهو مؤلف من طابقين حول باحة مستطيلة، وتم تقسيم الخان إلى جناحين (بائكتين – البائكة مجموعة عقود مبنية على اتجاه واحد) يقطعها مجاز قاطع مدعم برتل من الركائز الضخمة الحاملة للقناطر الحجرية المساندة والملتحمة مع الأعمدة الحجرية الحاملة للقبتين ذوات الحجم الكبيرة، وبناء الخان من الداخل كما هو بناؤه من الخارج من حيث نوعية الحجارة الأبلقية التركيب السوداء والبيضاء الأبلق: «تسمية تطلق على مداميك الألوان المتناوبة وهي الصفوف الحجرية الأفقية التي تتناوب فيها الألوان كالأسود والأبيض، أو الأحمر والأبيض».

الخان اليوم فيه مخازن مختلفة موزعة على باحة الخان ويصل بينها دهليز وتوجد مستودعات ما هب ودب من البضائع الموجودة بشكل عشوائي.. وقد أسيء استخدامه بشكل واضح.

المصدر: صحيفة تشرين

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
ايار 2019
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031  

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق