الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 جسر الحاج حسن معلم سياحي وأثري لا يمكن تجاهله أثناء الرحلات الاستجمامية والسياحية
2013-09-05
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

كثيرا ما يتوقف الزوار والسياح عليه يلتقطون الصور التذكارية ويستمتعون بزرقة المياه والمناظر المحيطة به وعدا عن كونه نقطة عبور هامة لموقعه المتوسط بين عدة قرى جميلة وغابات مشهورة بكثافة غطائها النباتي وقلاع أثرية موغلة في القدم فإن جسر الحاج حسن بات معبرا لمئات الأشخاص الذين يقصدون قرى سياحية تقع على مقربة منه.

ويقع جسر الحاج حسن الذي رمم مؤخرا في قرية المروية التي تبعد 12 كيلو مترا عن منطقة القدموس وأوضح موفق زهير حمود من سكان القرية أنه منذ وقت طويل قامت بعض العائلات بالسكن بجانبه مشكلة قرية المروية التي أضحت مقصدا سياحيا للعديد من الزوار والسياح بفضل طبيعتها الغناء وغناها بالأشجار المثمرة والمزروعات الصيفية والشتوية.

ويعيد حمود سبب تسميه الجسر بـ الحاج حسن نظرا لوجود نبع و نهر في هذه المنطقة يدعى نهر الحاج حسن وهو يروي ما يقارب الثلاثين قرية وبفضل غزارة جريانه بني هذا الجسر منذ عهود سالفة لتسهيل عبور ضفتي النهر وربما يعود عمره إلى العصور الرومانية.

والبعض من زوار المنطقة يستهويهم الوقوف على الجسر لساعات والنظر إلى الأسفل ومشاهدة المياه الرقراقة وهي تشق طريقها في واد مكسو بالحشائش والأشجار الخضراء كما تقول ريما ابراهيم من سكان القرية.

وتضيف.. أكثر الفترات اكتظاظا بالزوار هي فصلي الصيف والربيع حيث تجد الجسر مكتظا بالناس من مختلف القرى والمدن المجاورة الذين ينتظرون بعضهم البعض ليتسنى لهم الوقوف على الجسر والتمتع بما يشاهدونه من روائع طبيعية.

وتابعت ابراهيم.. "حتى أننا كأبناء القرية نسعر بالسعادة لرؤية السياح والزوار تمر على هذا الجسر وهم يشقون طريقهم إلى قلعة الكهف أو الأنهار الاستجمامية المشهورة بالقرى المجاورة".

ويتميز الجسر بحجارة الصلبة التي مكنته من الصمود لعهود طويلة وبدوره في تقصير المسافات بين العديد من قرى محافظة طرطوس.

ويقول محمود ديوب من سكان المنطقة " إن الجسر اختصر علينا الكثير من الوقت عندما نجتازه للوصول لبعض القرى المجاورة وبدونه يستغرق الطريق إلى تلك القرى وقتا أطول".

عفراء محمد
المصدر: سانا

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق