الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 حياتك أفضل.. بعد الخمسين
2013-08-22
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة
يعكس نظرة إيجابيَّة على شيخوخة النساء، ويدخل الطمأنينة إلى نفوس شابات كنَّ يعتقدن أنَّ الحياة تتراجع وتفقد بريقها بعد الثلاثين، وأنَّ هذا الرقم هو الجسر الذي يربط الشباب بالكهولة، ولذلك كنَّ يصبن بالذعر والقلق. وحتى وقت قريب كانت المرأة ما إن تدخل سن الخمسين حتى تشعر بأنَّها قد أدت مهمتها في الحياة، وأن فقد خصوبتها يعني فقد قدرتها على العطاء والإنتاج، ولذلك لم يكن غريبًا أن تعلم نجمة السينما الأميركيَّة «شير» أنَّ سن الخمسين هي سن بائسة، وأنَّها لجأت إلى جراح التجميل؛ ليعيد الزمن إلى الوراء.‏
 
وفي الوقت الراهن الذي دخلت فيه المرأة حلبة المنافسة مع الرجل في مجالات عديدة، ونتيجة التقدم في العلم والطب وعمليات التجميل، ومع ارتفاع مستوى المعيشة، أصبحت سن الخمسين اليوم توازي الأربعين في الأمس، حيث كانت المرأة ما إن تصل إلى هذه السن حتى تصاب بحالة من الاكتئاب، وتعتبر أنَّ مهمتها في الحياة قد انتهت، لكن الوضع تغير اليوم، فالمرأة بغض النظر عن مستواها الاجتماعي أو قدراتها الماليَّة، نجدها في أوقات فراغها في صالة انتظار أطباء التجميل، أو في صالات الرياضة، وهي مقتنعة تمامًا بأنه ما زال في مقدورها العطاء، وأن الحياة ما زالت أمامها؛ لتنطلق وتحرر من المسؤوليات التي كانت تكبلها سابقًا.‏
 
والكثير من الاختصاصيين في علم النفس في الغرب يؤكدون أنَّ الحياة بعد الخمسين هي بداية حقبة جديدة بالنسبة للمرأة، ويجب أن تحتفل بها ولا تخاف منها، باستثناء بعض الحالات التي تكون فيها المرأة قد تعودت على استغلال مظهرها وجمالها في الحصول على كل ما تطمح إليه.‏
 
وأهم ما يجب أن تتنبه إليه المرأة في فترة ما بعد الخمسين، بحسب قول خبراء علم النفس، هو ضرورة تحفيز ذهنها، والمحافظة على لياقتها البدنية، والإقبال على تعلم أمور جديدة، ومتابعة آخر الأحداث وتطورات التكنولوجيا، حتى تظل شابة ومقبلة على الاندماج في المجتمع.‏
 
ويمكن أن تصبح الحياة بعد الخمسين أكثر إثارة وفائدة.. فمن كان يتصور أن تؤدي ممثلات أميركيات أدوار البطولة وهنَّ فوق الخمسين، بعد أن كانت هوليوود مدينة السينما العالميَّة في منتهى التشدد فيما يتعلق بعمر المرأة التي تعمل في استوديوهاتها، والذي كان تاريخ صلاحيته محددًا، وينتهي بمجرد أن تصل المرأة إلى مشارف الأربعين‏
 
المصدر: الثورة

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
آب 2019
        123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق