الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 نهر الزريقة غني بطبيعته ووجهة سياحية جديدة لهواة السياحة في الطبيعة البكر
2013-08-20
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة
بات معلما طبيعيا سياحيا ذائع الصيت يشق طريقه في قاع الوديان العميقة متبرجا بأشجاره وأزهاره بأجمل الألوان ويخترق مجراه عدة مناطق سياحية وقرى جميلة وجسور أثرية تعود لأزمان مضت إنه "نهر الزريقة" الذي أضحى مكانا مشهورا في طرطوس يقصده الناس للاستمتاع بمياهه وجلساته الهادئة وينابيعه النضرة.
 
ويقول السيد سميع اسماعيل من قرية الزريقة: أصبحت قريتنا معروفة بفضل هذا النهر الرائع الذي سمي باسمها وكذلك لكثرة الينابيع الغزيرة التي تغذي النهر.
 
وأوضح اسماعيل أن النهر يمر بالقرب من وادي قلعة الكهف في مدينة طرطوس ويمتد على مساحة كبيرة وتنتشرعلى جوانبه أشجار الحور والصفصاف والدلب وغيرها كما تتوزع حوله بعض الاستثمارات البسيطة التي يجد السياح ضالتهم بها حيث يأخذون قسطا من الراحة بجواره إضافة الى وجود عدد كبير من برك الماء الواسعة والمتوسطة العمق حوله لافتا الى أن نهر الزريقة اكسبته الأشجار اللون الأخضر في حين أن قاعه صاف كصفاء السماء في ليل صيفي مشع بضوء القمر.
 
ويعد النهر مقصدا لهواة المسير حيث يذكر الشاب مروان عيسى هاوي مسير أنه قصد النهر عدة مرات برفقة أصدقائه وساروا مسافة خمسة كيلومترات في ظل اشجار ظليلة وكثيفة كما مشوا داخل النهر وانغمرت أجسادهم بمياهه الرقراقة وأضاف " اكتشفنا به عدة مواقع للسباحة الأمر الذي شجعنا على تنظيم يوم صيفي للسباحة في النهر دعونا إليه هواة السياحة الطبيعية إذ انني والبعض من أصدقائي نفضل قضاء يوم صيفي في النهر بدلا من الذهاب للبحر أو أي منتجعات أخرى" لافتا إلى أنه في الأعوام ألأخيرة يوجد إقبال كبير من الشباب على زيارة الأنهار أكثر من المواقع الأخرى لكونها تتمتع بهواء منعش خال من الرطوبة ومياهه صافية ونظيفة ونهر الزريقة من الأنهار الجيدة للسباحة.
 
ونهر الزريقة دائم الجريان وغزارته في الصيف جيدة مقارنة بالأنهار الأخرى الموجودة في المنطقة ويقول ماهر مخلوف من زوار النهر: نفضل زيارته صيفا للقدرة على التجوال على ضفافه وبالنسبة لي أفضله كما هو عليه الآن من دون استثمارات ويكفي أنه يضم بعض المقاهي البسيطة كالخيم والكراسي بحيث يمكن تناول وجبة غداء محضرة في جو هادئ تتخلله أصوات تدفق المياه بانسيابية.
 
ويضيف.. يمكن لكل عائلة اختيار جناح لها على ضفاف النهر من دون أن تسبب الإزعاج لغيرها من السياح وهذه ميزة قلما تتوفر في أماكن الاصطياف فطول النهر وتوفر عدة أماكن آمنة للجلوس والسباحة جعلت منه مكتظا بالزوار خصوصا خلال عطلة الأسبوع.
 
ويعتبره سكان الزريقة النهر المنفذ الحضاري والسياحي والطبيعي للقرية لكونه يشكل مركزا حيويا هاما لهم إذ أن أراضيهم تقع على ضفافه ويرويها بمياهه الغزيرة كما يقول مجد اسماعيل من سكان القرية.
 
يتابع.. تتركز أغلب جلساتنا في الصيف على ضفافه ونستعيض بوجوده عن البحر وغيره من الأماكن السياحية فهو بنظرنا من أفضل المواقع السياحية والطبيعية لغناه الحيوي وجماله وعذوبة مياهه.
 
عفراء محمد
المصدر: سانا

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق