الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 التربية ترد على «ناجحون بتفوق».. ظروف صعبة عاشتها التربية في امتحاناتها..
2013-07-28
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

السيدة رئيسة تحرير صحيفة تشرين
إشارة إلى ما نشرته صحيفتكم بتاريخ 24/7/2013 في زاوية «نافذة للمحرر» وتحت عنوان «ناجحون بتفوق.. يا تربية» والذي يعرض فيه المحرر إلى أن عددا من الطلاب اعترضوا على نتائجهم في امتحان الشهادة الثانوية العامة وتغيرت بنتيجة الاعتراض نتائجهم إلى درجة أن بعضهم كان راسباً وتفوق، وبغض النظر عن دقة الطرح الذي لم يتوخه المحرر نقول: نعم وقعت أخطاء، ولكن ليست كما ذكره المحرر «راسب وأصبح متفوقاً» والأخطاء من طبيعة العمل ويمكن التقليل منها وصولاً إلى عدم الوقوع بها وهذا ما تسعى له الوزارة. 
لقد أورد المحرر في زاويته الآتي «لا أقتنع (أي المحرر) مهما بررت أجهزة التربية وقدمت من مسوغات نتيجة طالب كان راسباً وبعد تدقيقها بأوراقه ينال العلامة التامة».
يحزننا في الوزارة هذا المنطق لأننا نعتقد أن الإعلامي يجب أن يعلم الناس منهجية التفكير الإيجابي المبني على الحوار بعيداً عن التحجر. لذلك نجد أنفسنا مضطرين أن نتوجه بردنا إلى الذين يريدون أن يفكروا ويعملوا التفكير في قضاياهم وعملهم.
ولكيلا نقع في الغلط لن نبرر أخطاءنا ولكننا سنشير إلى صعوبة الظروف التي أحاطت بعملية الامتحانات من صعوبة تقديم الطلاب امتحاناتهم في بعض المناطق وانتقالهم إلى مناطق أخرى لتقديمها وظروف التصحيح والتنتيج التي وصلت أحياناً إلى حد الخطر الحقيقي واستشهاد زملائنا في حادث المروحية معروف وهذه التغييرات تتطلب متابعة توثيقها وبالتالي احتمال الوقوع في الأخطاء.
كل ما أشرنا إله إضافة إلى عوامل أخرى كثيرة لا يتسع الرد لذكرها الآن أدت إلى وقوع أخطاء هي من طبيعة العمل في هذه الظروف ولا أحد يستطيع لوم المقاتل إذا أصيب. ولأن امتحاناتنا تتسم بالمرونة أساساً أعطي الطلاب حق الاعتراض على نتائجهم بعد صدورها وأثبتت الوقائع شرف تعاطينا مع هذه الاعتراضات، وجاء ذلك بنيل كل ذي حق حقه، وعلى سبيل المثال لا الحصر فلقد اعترض الطالب «سعيد جمعة» الذي كان ترتيبه ثالثاً في القطر على نتيجته واسترد عشر درجات وضعته بالمرتبة الأولى، وهنا يجب أن يعرف الجميع أن الاعتراض أمر قانوني ومتمم لأعمال الامتحانات.
وأخيراً نقول: إننا وفي هذه الظروف الصعبة والاستثنائية نعمل ونعي لما يحمله معنى العمل من الانتماء للوطن، لزملائنا في عملهم شرف العمل وشرف الوقوع في الخطأ وشرف تصحيحه، وشرف مشاركة الآخرين في بناء الوطن واعترافهم بأخطائهم ونحن على ثقة تامة بأن أبناء شعبنا يتابعون ويسمعون ويحكمون.
رئيس المكتب الصحفي في وزارة التربية.

المصدر: صحيفة تشرين 

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
ايار 2019
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031  

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق