الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 باسل حمود.. يهوى ترويض الحيوانات ويحتفظ ببعض الأنواع المفترسة
2013-07-22
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة
يقضي الشاب باسل حمود يومه مابين الفهود والقرود والنمور والضباع والطيور الجارحة يلهو ويمرح معها لم يعرف يوما كلمة مستحيل أو يستسلم لها.
 
ويقول حمود البالغ من العمر 35 عاما.. "منذ أن كنت طفلا وأنا أعشق تربية الحيوانات وبدأت رحلتي معها عندما كنت في السابعة من عمري حيث كنت ادخر مصروفي إما لأشتري الطيور أو للذهاب إلى حدائق الحيوانات للاستمتاع بمنظرها وإطعامها مشيرا إلى أنه كان دائم الشجار مع والديه من أجل ذلك لكنه لقي تشجيعا من أخيه الكبير الذي امتهن هذه المهنة".
 
وأضاف كنت أتردد على حديقة الحيوانات في دوما وكان بها دب فاقد البصر فكنت أطعمه لدرجة أني لفت أنظار المسؤولين إلى الحديقة وبعد ذلك افتتحت محلا لبيع الأسماك والكلاب وبدأت بتطوير عملي إلى أن أصبحت أتعامل مع الحيوانات المفترسة مشيراً إلى مشاركته في المهرجانات الترفيهية في بعض المحافظات السورية.
 
وذكر حمود أن أحد الحيوانات المفترسة التي رباها منذ ولادتها بات يرافقه أينما ذهب حتى أنه في أحيان كثيرة يرفض الطعام إذا لم يقدمه له بنفسه لافتاً إلى أنه يعتمد على طريقة تجويع الحيوانات ليتمكن بعد ذلك من السيطرة عليها.
 
وتابع.. إن عالم الحيوان عجيب وغريب رغم أنني أعمل معهم منذ الصغر وأعرف نقاط ضعفهم إلا أنني لا أعطي ثقتي الكاملة بهذه الحيوانات المفترسة.
 
وقال "في حال تعرضي لهجوم من هذه الحيوانات فأحاول الوصول إلى أنفها وملامسته عند ذلك ينسحب الحيوان وينطوي على نفسه".
 
وأشار حمود إلى أن الأوضاع الراهنة في سورية أثرت على عمله مضيفا "كنا نعقد الصفقات مع العديد من مربي الحيوانات وأصحاب السيرك العالمية لكننا حاليا لم نعد نستطع أن نشتري أي نوع من الخارج لذلك نحرص على الاهتمام بالحيوانات الموجودة لدينا لصعوبة تأمين غيرها".
 
وقال.. "إن انتقالنا من أطراف دمشق إلى الداخل أثر بعض الشيء على عملنا وعلى الحيوانات إذا اضطررنا في ظل هذه الظروف إلى وضع أكثر من حيوان بنفس القفص".
 
وأشار حمود إلى أن الشخصية والذكاء والجرأة وسرعة البديهة والشجاعة مطلوبة في عملنا لافتا إلى أنه يعشق مهنته ويحاول الاستمرار فيها رغم كل الظروف.
 
سكينة محمد
المصدر: سانا

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق