الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 الجمعية الحرفية للمخلصين الجمركيين بدمشق وريفها.. 20 شهراً مضت.. وإشكالية قرار الصناعة تتفاعل..وخلافات المعنيين تزداد تبايناً
2013-06-24
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

المقدمات الخاطئة تؤدي إلى نتائج خاطئة.. واستصدار القرارات الإدارية والتنظيمية لغايات ومصالح آنية سرعان ما تنكشف دوافعها وتفضح ممارسيها سواء كان عن حسن أو سوء نية أو عن جهل أو معرفة..

لكن وحتى يتم تلافي الخلل المرتكب تكون الجهات المعنية والمرجعيات المختصة أهدرت الوقت والجهد وربما المال حتى يتم إلغاء ما اتخذ والتخلص مما نفذ..‏
 
وواقع حال بعض قرارات وموافقات الإدارة السابقة لقيادة التنظيم الحرفي والتي حجبت الثقة عنها لا تخرج عن هذا السياق.. حيث مررت من الإجراءات وسهلت لقرارات عجزت مراسلات ومداولات أكثر من عام مضى على التخلص من آثارها.. وما زالت النتائج الخاطئة ماثلة رغم تباين وجهات نظر الأطراف المعنية ورفض من وقعت عليهم القرارات لهكذا إجراءات..‏
 
وقائع..‏
قبل نهاية الدورة الانتخابية العاشرة للتنظيم الحرفي مارس المكتب التنفيذي للاتحاد العام ورئيسه ضغوطاً مباشرة على رئيسي اتحادي دمشق وريفها بهدف نقل بعض الهيئات العامة للجمعيات الحرفية من دمشق إلى ريفها بما فيها محاولة تغيير عائدية المدن الصناعية الحرفية الإدارية والتنظيمية تحت إغراءات انتخابية ووعود بمصالح ومناصب ضمن التنظيم الحرفي.. رغم ما تمثله هذه الخطوات من مخالفة صريحة للأنظمة والقوانين المعمول بها..‏
 
إلا أن وزارة الصناعة رفضت بالمطلق نقل إدارة المدن الصناعية الحرفية وتبعيتها لاتحاد الريف وأبقت على عائديتها لاتحاد دمشق عملاً بالأنظمة النافذة كما ثبتت عائدية الجمعيات الحرفية للدباغة والإسمنت لاتحاد دمشق، ورفض نقلها إلى اتحاد الريف.‏
 
وهنا عمد المكتب التنفيذي السابق للاتحاد العام ولغايات محددة ولرغبة اتحاد الريف بهدف نقل جمعية المخلصين الجمركيين من اتحاد حرفيي دمشق.. وشكل لجنة لهذه الغاية ضمت رئيسا المكتبين التنظيمي والاقتصادي بالاتحاد العام ورئيسا اتحادي دمشق وريفها، ورئيس الجمعية المعنية، نزولاً عند رغبة وزارة الصناعة للوصول إلى حل نهائي وتم الاتفاق على نقل الجمعية عملاً بموافقة الاتحاد العام رقم 1429 تاريخ 10/10/2010.‏
 
القرار‏
أصدر وزير الصناعة القرار رقم 2556 تاريخ 14/10/2010 القاضي بنقل تبعية الجمعية الحرفية للمخلصين الجمركيين بدمشق وريفها والتي تأسست عام 1971 من اتحاد دمشق إلى اتحاد الريف بحيث تعتبر من الجمعيات التابعة له تنظيمياً وإدارياً وحدد عملها في تحقيق الأهداف المنصوص عليها بالمادة 4 من المرسوم 250 لعام 1969، ولائحته التنفيذية وتعديلاتها والنظام الداخلي للجمعية وأنظمة وتعليمات إدارة الجمارك العامة..‏
 
تضمنت المادة الثانية من القرار توزيع نسبة مساهمة الجمعية البالغة 20% من صافي إيراداتها مناصفة وبمعدل 50% لكل من اتحادي دمشق وريفها، وعدم تجزئة تسميتها.‏
 
وضوح الرؤية‏
ومن ظاهر القرار يبدو أن سبب النقل يعود لأسباب مالية كي ينتفع اتحاد الريف من عائدات الجمعية أسوة باتحاد دمشق.. والمهم بعد صدور القرار.. ومع انتهاء الدورة الانتخابية العاشرة للتنظيم الحرفي اتضحت الرؤية كما أقرت مصادر حرفية بأن رئيس الاتحاد العام السابق مرجعيته التنظيمية في اتحاد الريف ولضمان حصوله على أصوات الناخبين.. كما أنه وعد مرجعيات أخرى بضمان وصولها إلى مراكز قيادية في الاتحاد..‏
 
ومع بداية الدورة الانتخابية 11 للتنظيم، تحفظ اتحاد دمشق جملة وتفصيلاً على كافة الخطوات المتخذة من قبل الاتحاد العام ومن خلفه اتحاد ريف دمشق.. كما اعترضت الجمعية الحرفية المعنية.. ومع تمسك اتحاد الريف بالقرار أصبح كل طرف يثبت قرائنه الدامغة لاثبات موقفه مع الإشارة إلى أنه تم حجب الثقة عن المكتب التنفيذي للاتحاد العام وتم انتخاب مكتب جديد بديلاً عنه..‏
 
اعتراضات‏
أبلغ اتحاد دمشق مرجعياته الوصائية بالخطأ الذي وقع فيه الاتحاد العام وضرورة إعادة العمل بالأنظمة النافذة وتحرك لدى الصناعة مديرية ووزارة، ولدى مكتب العمال والفلاحين الفرعي والقطري، وتوالت الكتب إلى الاتحاد العام ومكتبه التنفيذي لوضع حل نهائي لهذا التشابك.‏
 
وبتاريخ 24/10/2012، شكل الاتحاد العام لجنة لحل القضية بالقرار 160 واجتمعت اللجنة بتاريخ 25/10 وقررت إعادة تبعية جمعية المخلصين إلى اتحاد دمشق وتوزيع ما نسبته 20% من صافي إيراداتها وبمعدل 30% لاتحاد الريف و70% لاتحاد دمشق وعدم تجزئة الجمعية إلى ريف ومدينة والطلب من اتحاد الريف تحويل حصة اتحاد دمشق المالية عن عامي 2010-2011 وإعلام المرجعيات الوصائية بهذا الحل.‏
 
وخفضت نسبة اتحاد الريف بناء على كتاب رئيس الجمعية المقدم في الاجتماع ذي الرقم 213 تاريخ 7/12/2011 والذي يفيد بصعوبة تحديد مكان الترخيص والأمانة الجمركية التي يزاول المخلص الجمركي عمله فيها، وعنوان المكتب بدقة، لأن الأعضاء لديهم مكاتب في دمشق وريفها، وما نسبته 70-75% من إجمالي مكاتبهم في دمشق، إضافة إلى أن معظم السجلات التجارية صادرة عن تموين دمشق والتكليف المالي والضرائب تسدد في مالية محافظة دمشق.‏
 
اتحاد الريف يتحفظ‏
 
رئيس اتحاد ريف دمشق محمد غزال قال: تحفظ اتحاد الريف على محضر الاجتماع وطالب الاتحاد العام بإلغائه وعدم مراسلة الصناعة لتعديل القرار 2556 تحت طائلة تأسيس جمعية جديدة ومخاطبة الجمارك بعدم السماح للمخلصين المرخصين بدمشق مزاولة المهنة في أمانات الريف وبالعكس، كما أنه لا يحق لرئيس الجمعية الاشتراط بعدم التجزئة واتهامه بتقديم معلومات مغايرة للواقع.‏
 
وكان اتحاد الريف أعد المذكرة رقم 14 تاريخ 26/1/2012 اتخذ فيها قراراً بعدم مناقشة موضوع الجمعية مع اتحاد دمشق والسبب يتمثل بوجود 320 حرفياً في الريف من أصل 326 عدد أعضاء الهيئة العامة للجمعية.‏
 
الهيئة العامة تعترض‏
كل هذه الإجراءات اتخذت دون أخذ رأي الهيئة العامة لجمعية المخلصين والتي أعلنته صراحة في مؤتمرها الثاني من الدورة 11 للتنظيم الحرفي في محضر اجتماعها السنوي بتاريخ 11/2/2012، بالإجماع والمتمثل بعدم الموافقة على تجزئة الجمعية بين المدينة والريف أولاً، وثانياً إبقاءها تحت تسمية الجمعية الحرفية للمخلصين الجمركيين في محافظتي دمشق وريفها، وثالثاً إعادة تبعيتها إلى اتحاد دمشق نظراً لطبيعة المهنة ولعدم وجود مديرية للجمارك في ريف دمشق رابعاً.‏
 
الجمارك على الخط‏
علماً أنه بتاريخ 10/10/2011 ردت إدارة الجمارك على كتاب اتحاد الريف بأنه لا يوجد في دمشق سوى أمانتا جمارك للطرود البريدية والمنطقة الحرة، وفيها ستة مخلصين مرخصين فقط.‏
 
فيما الأمانات في الريف هي: أمانة دمشق بعدرا، السبينة، المطار الدولي، مدينة المعارض، الجديدة على الحدود اللبنانية، المنطقة الحرة بعدرا، التنف على الحدود العراقية.‏
 
وأضاف كتاب الجمارك رقم 462 أن تخليص البيانات الجمركية يتم في الأمانة التي تتواجد فيها البضاعة وإن نقل مركز عمل المخلصين من صلاحية مدير الجمارك، وبناء على طلب المخلص، وهناك مخلصون مرخصون في أكثر من أمانة، وبعضهم لديه مكاتب في دمشق ويعمل في أمانات الريف، والعكس أيضاً.‏
 
اتحاد دمشق يفنّد‏
اعتبر اتحاد دمشق في كتابه لوزارة الصناعة 1407 تاريخ 9\12\ الماضي ان قرار الوزير 2556 جاء مخالفا للانظمة والقوانين المرعية وهناك قرار سابق لاتحاد الريف يجيز تأسيس جمعيات مماثلة للجمعيات القائمة في اتحاد دمشق.. وبعد اشهارها في الجريدة الرسمية يتم نقل الاضابير للحرفيين المنتسبين اليها من دمشق.. كما انه لايجوز نقل أي جمعية من دمشق الى اتحاد الريف او الى أي محافظة اخرى..‏
 
وطالب اتحاد دمشق باستصدار قرار يعيد تبعية الجمعية التي تأسست منذ 1971 اليه لان مكاتب اعضائها في دمشق وبحكم القانون يحق للمخلص تخليص المعاملات في أي محافظة يكلف فيها وان نشاط الحرفي لا ينحصر ضمن الحدود الادارية للمحافظة التي منحته الترخيص ويمتد نشاطه لكافة المحافظات مادامت عضويته قائمة في الجمعية المرخص فيها كما ان اعضاء الجمعية يسددون الرسوم والضرائب في دمشق..‏
 
واعتبر اتحاد دمشق القرار 2556 مخالفا للانظمة والقوانين ولقرار الصناعة 1064 لعام 1985 المتضمن الحق لاتحاد الريف بتأسيس جمعيات مماثلة للقائمة في دمشق ونقل الحرفيين اليها بعد اشهارها في الجريدة الرسمية. ولكن لايحق لاتحاد الريف نقل أي جمعية من أي محافظة اليه.‏
 
وخلص كتاب اتحاد دمشق المطالبة باعادة تبعية الجمعية اليه والزام اتحاد الريف بقرار اللجنة المشكلة بجلسة المكتب التنفيذي للاتحاد العام رقم 25 لعام 2011.‏
 
وضع النقاط على الحروف‏
وفي تطور لافت اعتبر مروان دباس رئيس اتحاد دمشق ان قرار نقل تبعية الجمعية تم بالتواطؤ بين اتحاد الريف وبعض القياديين في التنظيم الحرفي وبصورة غير مشروعة مع ادارة اتحاد دمشق السابقة دون اخذ الموافقات القانونية والاصول الناظمة للعمل الحرفي.‏
 
كما ان هذه الخطوة مخالفة للمرسوم 250 لجهة منع نقل أي جمعية من محافظة لاخرى وانما تؤسس جمعيات مشابهة وان اتحاد دمشق لن يسمح بنقل جمعية تمت رعايتها على مدى 43 عاما وتم تأمين مايلزمها من موارد ذاتية ومقرها الاداري ضمن دمشق وحرفيوها يزاولون اعمالهم بغض النظر عن مكاتبهم اضافة لعدم وجود مديرية للجمارك في ريف دمشق.‏
 
واشار دباس الى ان اتحاد الريف يحصل على موافقات غير قانونية بمساعدة بعض المتنفذين بالاتحاد العام لغايات ومصالح ضيقة كما ان اتحاد الريف يستخدم مقرات جمعيات دمشق منذ 1985 وما يترتب عليها من رسوم ونفقات ومصاريف ايجارات ومياه وكهرباء وهاتف مع انه يجب ان يكون التسديد مناصفة.‏
 
الخلاف مادي‏
مصادر حرفية مختصة اكدت ان الخلاف المثار مادي بحت لان ايرادات الجمعية افضل من غيرها.. كما ان وجهة اتحاد دمشق مبررة كونه يعتبر نفسه معنويا الراعي الحقيقي لها منذ اكثر من اربعة عقود فيما يعتبرها اتحاد الريف مكسبا ماليا اضافيا من خلال نسبته من صافي ايراداتها المحددة بالقرار 2556 المشكو منه.‏
 
وتساءل المرجع الحرفي لماذا لم يقم اتحاد الريف وعلى مدى 28 عاما بشراء أي مقر اداري له او لجمعياته فيما اتحاد دمشق اشترى واشاد مناطق صناعية حرفية وأمّن لها الخدمات والمرافق كما قام بشراء 13 مقرا لجمعياته الى جانب اربعة مقرات جديدة ثمنها يزيد على المئة مليون ليرة.‏
 
واضاف المرجع الحرفي: يعلن المعنيون في اتحاد الريف على الملأ بعدم وجود حرفيين في دمشق وانما في الريف فقط.. بينما واقع الحال يؤكد ان اتحاد دمشق يعد الركن الاساسي والمساند الحقيقي للتنظيم.. ولم نسمع من اتحاد الريف سوى التخطيط على مدى عقود..‏
 
ولمصلحة من عدم تأسيس جمعية للمخلصين بالريف واعتماد الأصول الناظمة في إشهارها ثم نقل أضابير المرخصين لديه إليها؟!‏
 
تحقيق: عدنان سعد
المصدر: الثورة

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق