الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 المقرمدة ... فردوس برية معتقة برائحة الورود والصنوبر
2013-05-23
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

قرية جبلية هادئة تقع في منتصف الجبال الساحلية ويعتبر موقعها الجغرافي متوازناً بين سلسلة الجبال الساحلية التي تمتد من النهر «الكبير الشمالي» إلى النهر «الكبير الجنوبي»، وكأنها مزروعة في منتصف هذه الجبال، وتبعد عن مدينة «بانياس» حوالي ثلاثين كيلومتراً، وترتفع عن سطح البحر حوالي /976/ متراً.‏

وتتميز قرية «المقرمدة» بوجود أشجار الصنوبر والأرز القديمة المعمرة، ولا أدل عليها من»الأرزة» وهي منطقة لها وقعها الخاص عند أبناء القرية، نتيجة لكثرة أشجار الأرز الموجودة فيها.‏
 
و»المقرمدة» في اللغة العربية تعني « قرمد الشيء طلاه وزينه»، وفي تسمية «المقرمدة» هي المزركشة والمزينة، وخاصة بلون الآجر الأحمر، حيث يوجد في القرية بقعة أرض تحتوي على نوعية تراب جيد لصناعة الآجر والفخار،ونقول عن شيء مقرمد بالطيب أي معطر بالطيب والزعفران.‏
 
حقول القرية تمتد على قمة جبل شبه منبسط، و ناك تل أوقمة الجبل التي تتربع عليه القرية، ويسمى «تل الرويسة» وهو عبارة عن غابة طبيعية مكتنزة بالحياة الطبيعية البرية الرائعة، وتكثر في القرية زراعة التفاحيات والعنب والكرز والأجاص والقمح والبقوليات بأنواعها.‏
 
وفي القرية العديد من الينابيع ومنها «نبع فسقين» و»نبع سرميني» و»نبع الضيعة» و»عين المجوية» و»نبع الريحان» حيث إن لكل منها قصصه المرتبطة بذاكرة أهالي القرية.‏
 
وأقيم في المقرمدة متحف زراعي ويحتوي على أدوات زراعية وأدوات منزلية ومقتنيات شخصية للأجداد إضافة إلى منتجات البيئة الريفية هي أهم مكونات المتحف التراثي البيئي الدائم في قرية «المقرمدة» الذي يعد من أهم نشاطات جمعية الصنوبر لحماية البيئة.‏
 
المصدر: الثورة

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق