الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 المهندسة الشابة نجود العماد تنفذ الدراسة الأولى في سورية حول حشرة
2013-05-18
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

دفعها حبها لمجال عملها وإدراكها أهمية عمل المهندس الزراعي في مساعدة المزارعين بالتغلب على المشاكل الزراعية التي تعترضهم بما يضمن حصولهم على إنتاج متميز كما ونوعا لإعداد دراسة حول حشرة "كامبيلوما فيرباسي" التي تصيب ثمار التفاح وتلحق ضررا كبيرا بها.

وقالت المهندسة الشابة نجود العماد لنشرة سانا الشبابية إن دراستها هي الأولى في هذا المجال على مستوى سورية وإن الأضرار المتكررة التي تسببها هذه الحشرة التي ازدادت عاما بعد عام في منطقة السويداء هي السبب الرئيس لإجراء هذه الدراسة لاسيما بعد ازدياد شكاوى المزارعين منها نتيجة ضررها على الثمار جراء ازدياد أعدادها لاحقا وظهور ذلك بشكل واضح منذ عام"2003".
 
وأضافت إن هذه الحشرة المنتمية لعائلة البق ورتبة نصفية الأجنحة تسبب أضرارا كبيرة تتمثل بوجود نقر فلينية وإنخماصات وبالتالي تشوه الثمار وتخفض من قيمتها التسويقية مبينة أن نسبة الضرر بها تتفاوت من عام لآخر وقد تصل في بعض الأحيان إلى 40بالمئة.
 
وتضيف العماد:" إن هذه الدراسة تهدف إلى التعرف على بعض الصفات "المورفولوجية والبيولوجية" لهذه الحشرة وتحديد دورها ضمن مكونات النظام البيئي لأشجار التفاح وبيان أهميتها الاقتصادية كحشرة ضارة على التفاح وكعدو حيوي للآفات الثاقبة الماصة وللأكاروسات التي تهاجم الأشجار".
 
الدراسة التي قدمتها العماد ضمت خمسة محاور تعلقت بطور السكون لدى الحشرة وبيئتها الصغرى وتصنيفها ووصفها المورفولوجي أي الوصف النباتي لها ودراسة تغيرات كثافة المجتمع الحشري مع الزمن خلال الموسم وكذلك علاقة الطور الفينولوجي للثمار مع الضرر وأيضا القدرة الإفتراسية للحشرة على الأكاروس ذي البقعتين ومن التفاح الأخضر.
 
وبينت نتائج هذه الدراسة أن طور السكون للحشرة "التشتية" هو طور البيضة وتكون مغروسة في اللحاء ضمن الطرود الفتية لأشجار التفاح حيث تفقس هذه البيوض مع ارتفاع درجات الحرارة في الربيع لتتغذى على ثمار التفاح العاقدة حديثا مسببة لها الضرر الكبير.
 
وتمكنت الباحثة من توصيف أطوار الحشرة مورفولوجيا من خلال تربيتها مرحليا على أوراق تفاح مصابة بالاكاروس ذي البقعتين حيث وضعت مفتاحا تصنيفيا لطور الحورية إضافة لطور الحشرة الكاملة.
 
وتشير العماد إلى أن الدراسة بينت أن أول ظهور لحورية الكامبيلوما على أشجار التفاح في منطقة ظهر الجبل بالسويداء في منتصف شهر نيسان بينما أول ظهور للحشرة الكاملة في بداية شهر أيار موضحة أن نشاط الحوريات ينتهي في الثلث الثاني من شهر تشرين الأول أما الحشرات الكاملة ففي أواخر شهر تشرين الثاني.
 
كما أظهرت الباحثة أن للحشرة أربعة أجيال في منطقة الدراسة وأن الفترة الزمنية التي تحدث فيها الإصابة بها على ثمار التفاح هي الواقعة بين بداية العقد وحتى ثمار بقطر 4 سم لتنعدم ظهور الأعراض على الثمار ذات الأقطار الأكبر.
 
وتلفت العماد إلى أن نتائج التحليل الإحصائي عند دراسة الكفاءة الافتراسية لطوري الحورية والحشرة الكاملة كشفت عن وجود فروق معنوية في معدل استهلاك الأكاروس ذي البقعتين وحشرة المن الأخضر بين أعمار طور الحورية وطور الحشرة الكاملة.
 
من جهته ذكر عضو مجلس فرع نقابة المهندسين الزراعيين بالسويداء المهندس / عصام حديفة / أن هذه الدراسة جاءت منبهة ومحذرة كون حشرة /كامبيلوما فيرباسي/ المسجلة حديثا هي من الآفات الثانوية على ثمار التفاح إلا أن شدة الإصابة بها بدأت تزداد في الأعوام الاخيرة حيث يخشى من تحولها إلى آفة رئيسية الأمر الذي يستوجب عندها زيادة عدد مرات المكافحة وبالتالي ارتفاع التكاليف على المزارعين فضلا عن أضرار المبيدات على البيئة.
 
ويضيف حديفة:" إن هذه الحشرة سجلت بشكل رسمي لأول مرة ضمن المدرسة الحقلية لمزارعي التفاح في بلدة الكفر عام 2006مبيناً أنها تنتشر اليوم في غالبية مواقع زراعة هذا المحصول مع ملاحظة ارتفاع نسبة الإصابة العام الماضي على بعض الأصناف الحمراء حيث وصل الضرر فيها إلى أكثر من/30/ بالمئة".
 
يذكر أن المهندسة نجود العماد حاصلة على بكالوريوس في الهندسة الزراعية من جامعة دمشق لعام 2003 و دبلوم دراسات عليا قسم وقاية نبات عام 2005وماجستير في علوم وقاية النبات بمرتبة شرف.
 
عمر الطويل
المصدر: سانا

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق