الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 في ورشــــة العمــــل الأثــــرية .. تواصل البحث العلمي والأثري سبيل للحفاظ على الآثار
2013-05-16
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

بهدف تعزيز التعاون بين المديرية العامة للآثار وجامعة دمشق أقيمت على مدار يومين «الندوة الأثرية» التي شكلت نقطة التلاقي بين الفكرين النظري والعملي من جهة وخاتمة للطلاب المشاركين في ورشات العمل السابقة من جهة أخرى.

حيث أقام قسم الآثار حسب تعبير الدكتور احمد دياب رئيس قسم الآثار عدة دورات تدريبية لطلاب الآثار على اختلاف سنوات دراستهم وفي مجالات متعددة اكان في العمل التنقيبي الأثري أو الترميم وغيرها ليتمكن القسم من تأهيل ما يقارب 140 طالباً خلال تلك الدورات التي استمرت لثلاثة أشهر بمعدل 10 ساعات أسبوعياً.‏‏
 
أما الندوة فتجلت بكوادر المديرية العامة للآثار وكوادر من أقسام أخرى لتشمل 24 محاضرة في مجالات آثار الشرق القديم والآثار الكلاسيكية ومختلف مجالات العلوم الاثرية الاخرى وهذا حسب تعبير د. الدياب يعد خطوة جيدة لقسم الآثار وللمديرية العامة لاسيما باقامة هذه الندوة بهذا التوقيت الذي تعاني منه آثارنا الأمرين في مختلف المواقع الاثرية.‏‏
 
بدورها عبرت الدكتورة علا الاختصاصية بآثار بلاد الشام عن أهمية الندوة، التي تدعم الكادر النظري بالأمور والتدريبات العملية ما من شأنه ان يكلل جهود الطلاب وتحضيراتهم للامتحانات اضافة لما تلعبه هذه الندوة عند الطالب الذي يتأكد فور حضور فعالياتها أن الآثار والتي يتم تخريبها يمكن اعادة ترميمها لكن الأهم هو توثيق الآثار التي يتم اكتشافها.. فهذا التوثيق يحميها حتى لو تعرضت للتخريب.‏‏
 
بدوره أ. ماهر جباعي اختصاص ترميم الفسيفساء فقال: بعد ان تم توزيع الطلاب على الاختصاصات كل حسب رغبته كان لابد من صقله وتأهيله باختصاصه لاسيما في الجانب العملي لذلك أقيمت الدورات وورشات العمل التي طالت مختلف الاختصاصات وهذا من شأنه اغناء الناحية العلمية للطالب من ناحية واعطاءه رصيداً أكبر لدى انتقاء المديرية من تريد توظيفهم أو التعاقد معهم لأنه سيتم حتماً عند التقدم لأي عمل في أي مكان النظر لسجل الخريجين وإلى ماهية الدورات التي اتبعها.‏‏
 
وما هذه الندوة إلا خاتمة للورشات السابقة ورغم ذلك جاءت غنية بمحاضراتها وحضورها ومشاركاتها وأعمالها التي غلبت عليها في اليوم الاول الطابع النظري من خلال المحاضرات التي قاربت 24 محاضرة تناولت العديد من الجوانب التي تهم المشاركين والطلاب وحسب تعبير الدكتور جمال تموم ان هذه الندوة هي الأولى التي تقام بقسم الآثار وهي كفيلة بوضع الطالب بآخر تطورات أو مستجدات التقانات الأثرية والابحاث الأثرية في مختلف المواقع فهي مهمة للطالب وللباحث على السواء.‏‏
 
ما قاله الدكتور جمال جاء مطابقاً للمحاضرات التي القيت خلال الندوة حيث تناولت الدكتورة هيا الملكي في محاضرتها آخر الاكتشافات عن الآلهة ولباسها ورمزيتها كآلهة النبع وآلهة النهر والآلهة العربية حماة القوافل والآلهة باللباس العسكري وغيرها من الآلهة مع ربطها بأعمال الترميم أو الاعمال التي استوحاها الفنانون من الآلهة ورمزيتها في كل نوع ومكان تواجده وعمقه التاريخي.‏‏
 
أما الدكتورة فاتن الحوراني، فتطرقت الى كيفية انجاز الخرائط التراثية وكيفية تثبيت الاكتشافات عليها مع وضع التضاريس والطرقات الفرعية والرئيسية ووضع رموز ليتم من خلالها الدلالة على الموقع الأثري، لتضيف بأن الخرائط أثبتت المناقشات في تضاريس جبل الزاوية ما يثبت تعرضه لتصدعات قوية تركت الآثار البركانية عليه أما آثار القسم الجنوبي فتقول الدكتورة فاتن هي بقايا لمنازل وكنائس وآبار مياه وحمامات وغيره ما يثبت مرور هذه الآثار بأكثر من عصر كالروماني والبيزنطي وصولاً لايامنا هذه.‏‏
 
بدوره أكد الدكتور مأمون عبد الكريم أهمية البحث العلمي والأثري وتواصله بغية الوقوف بشكل تام ومباشر على واقع الآثار والحفاظ عليها من التصدع والانهيار لما لهذه الآثار من أهمية في كشف الحقائق التاريخية ويعطي الدكتور عبد الكريم شواهد على ذلك في مواقع أثرية بجبل الزاوية كموقع سرجيلا وبارا التي اكتشفت فيها الكنائس القديمة الملاصقة للمساجد وهو دليل تاريخي وأثري ينفي بشكل كلي الاتهامات التي كانت توجه للعرب بأنهم يهدمون الكنائس أو يحولونها لمساجد، ليؤكد عبد الكريم في الوقت ذاته على قدرة كوادرنا وخبراتنا حيث قال: منذ وقت تم تشكيل البعثة الوطنية بادارة جامعة دمشق مع طرف فرنسي أظهر في بداية الأمر تخوفا من طاقم البعثة وما هي الا فترة قصيرة حتى دهش بخبرة طاقم البعثة وقدرته على العمل في مختلف المجالات التنقيب والبحث العلمي، ليطرق في مجمل حديثه الى الآثار التي تم اكتشافها في جبل الزاوية التي تثبت دون أدنى شك وجود نواة عمرانية شاهدة على العصر الروماني والبيزنطي والاسلامي.‏‏
 
وهذا يضعنا برأي عبد الكريم أمام أهمية تطوير المخططات واستمرار البحث العلمي وأعمال التنقيب لتبيان الحقائق مع أهمية توجيه المعماريين ليكونوا معماريين أثريين في المستقبل لنتمكن من ترميم الآثار والحفاظ عليها بالشكل الذي يناسب أصلها وعراقتها وزمنها الآثري.‏‏
 
ملحم الحكيم - ناديا سعود
المصدر: الثورة

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
تشرين الثاني 2017
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930    

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق