الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 الباحث محمد قجة.. قامة إبداعية في التراث والحضارة العربية
2013-04-28
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

الدكتور محمد قجة من أهم الباحثين والدارسين للتاريخ العربي والإسلامي المجيد وهو أيضاً مفكّر وشاعر وأديب، شغل عمره بخدمة قضايا الثقافة العربية الأصيلة والدفاع عن ثغورها المهددة، تسلم عدة مناصب منها: الأمين العام لاحتفالية ‎حلب عاصمة الثقافة الإسلامية، رئيس لجنة السجل الوطني للتراث الثقافي غير المادي، رئيس ‎جمعية العاديات في ‎سورية، المستشار الثقافي لمحافظة حلب، رئيس التحرير والمدير المسؤول لمجلة العاديات الفصلية وكتاب عاديات حلب- السنوي، له مئات الدراسات والبحوث في الدوريات، اذ تحوي مكتبته المنزلية ما يزيد على اثني عشر ألف عنوان، عدا عن مؤلفاته التي تجاوزت العشرين كتاباً في الدراسات الفكرية والتاريخية والأدبية عن «بلاد الشام والأندلس»، كما ألقى العديد من المحاضرات في أكثر من 46 دولة حول العالم، إضافة إلى نشر الكثير من الدراسات والمقالات والأبحاث في مختلف المجلات والجرائد السورية والعربية، ومن بين مطبوعاته من الكتب والدراسات: «الظاهر بيبرس»، «طارق ابن زياد»، «معركة المنصورة»، «محطات أندلسية»، «الحياة الفكرية في حلب في العهد الأيوبي» و«المتنبي في حلب».  

ولد محمد حسن قجة في عام 1939 في مدينة حلب لعائلة عريقة،  عاش طفولته كمعظم الأطفال في تلك الأحياء الشعبية، وكان الكتاب مدخله الأول لنهل العلم والمعرفة من خلال دروس تحفيظ القرآن، ومن ثم تدرج في تحصيله العلمي متنقلاً بين حلب ودمشق والجزائر،  فنال شهادة دراسات عليا في تاريخ الأندلس وبلاد الشام من جامعة الجزائر، وإجازة في الأدب العربي، ومؤهلاً تربوياً من جامعة دمشق، قبل أن ينخرط في الحقل التربوي بين مدرس للغة العربية ومدير لعدد من المدارس الثانوية الحكومية والخاصة، وفي عام 1974 انتسب إلى جمعية العاديات التي أسست في عام 1924 وهي أقدم جمعية في العالم العربي تهتم بالتراث والآثار وفي عام 1994 انتخب رئيساً لهذه الجمعية وما زال رئيساً لها حتى يومنا هذا،  إلا أن المحطة الأبرز كانت عمله مديراً لثانوية المأمون العريقة،  كما يقول: شاءت المصادفة أن أكون مديراً لها في العام ذاته لمرور الذكرى الماسية لتأسيسها (75 عاماً).

انطلق محمد قجة في حقل الإعلام والصحافة،  حيث كان له العديد من المشاركات من كتابات ومقالات في عدد من الصحف والدوريات وإعداد برامج في عدد من الاذاعات والتلفزات المحلية والعربية،  منها على سبيل المثال ترؤسه لجنة الإعلام الصحي في المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية، عمل خلالها على إنشاء صحيفة أسبوعية خاصة بالقضايا الصحية بعنوان «الصحة الشرقية» قبل أن يتفرغ للبحث العلمي مطلع التسعينيات.
 
ألف الباحث قجة العديد من الكتب التراثية المهمة وكان من أبرز ما خطت يده وأكثرها إيجازاً وأهمية وروعة كتابه «قلعة حلب.. صور من التاريخ» الذي يضم تاريخ حلب بأسلوب بليغ وإيجاز رائع، وزاد من روعة ذلك الكتاب على قلة صفحاته، الصور الجميلة لقلعة حلب وأبرز معالمها التاريخية، وركز فيها قجة من خلال بحث كامل في التاريخ المضيء لتلك المدينة العظيمة التي تمثل كل العصور الإسلامية بعمارتها منذ عام 16 للهجرة إلى القرن الأول للهجرة وكل الفترات التالية سلجوقية زنكية أيوبية مملوكية عثمانية إلى آخره.
 
ربما هذا الكتاب الذي كتبه عن حلب من شدة عشقه وولعه بمدينته فكيف لا وهو يبلغ حبه لمدينته حلب درجة التصوف ففي بحثه (حلب في عيون الشعراء) قصيدة له بعنوان (قبلة حنان على ثغر الشهباء) يقول فيها: أهواك يا حلب الشهباء فاقتربي.. وعانقيني لأرقى فيك للشهب.لم تقتصر اهتمامات الباحث الأستاذ محمد قجة على حلب وتاريخها بل تجاوزتها لتبلغ درجات عالية من الاهتمام بمراحل ومفاصل تاريخية مجيدة في حياة الأمة، نلحظ ذلك بوضوح عبر شغفه بالبحث في أمجاد الحقبة العربية في الأندلس، وذلك عبر عدد غير قليل من كتبه وأبحاثه المهمة وأبرزها: طارق بن زياد ـ عبد الرحمن الداخل ـ عبد الرحمن الناصر ـ المنصور الأندلسي ـ معارك عقبة في المغرب ـ المنهج التاريخي عند ابن الخطيب.
 
ولعل أهمها وأشهرها كتابه القيم «محطات أندلسية» الذي ضمنه دراسات في التاريخ والأدب والفن الأندلسي، تشكل بمجموعها بوحاً فريداً نظراً للمساحة البارزة التي تشغلها الأندلس في ذاكرتنا العربية والتي تتمثل برأي الباحث محمد قجة بصور شتى فيها الأسى والمرارة، وفيها الفخر بأمجاد مضت، وفيها الهاجس التاريخي الذي ما فتئ يتكرر في حياتنا العربية منذ سقوط الأندلس قبل خمسة قرون.
في الواقع من الصعب بمكان الإحاطة بعطاءات وإنجازات الباحث الموسوعي الأستاذ محمد قجة، في ميادين الفكر والأدب والفن والتاريخ والثقافة، حيث يشكل قامة إبداعية في تلك المجالات عزّ نظيرها.
 
المصدر: صحيفة تشرين

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
آب 2018
      1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031  

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق