الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 بدء المرحلة الثالثة من المسابقة الوطنية لتمكين اللغة العربية على مستوى المحافظات
2013-03-06
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

المرحلة الثالثة من المسابقة الوطنية لتمكين اللغة العربية التي تقيمها منظمة اتحاد شبيبة الثورة على مستوى فروعها بالمحافظات.

ففي دمشق شارك في هذه المرحلة التي اقيمت في ثانوية محمد صلاح الدين الهبج للبنات 90 طالباً وطالبة منهم 46 من الصف السابع و44 من الصف العاشر حيث أجروا اختباراً تحريرياً تضمن أسئلة موحدة في الفهم والاستيعاب والتدريب اللغوي والتذوق الأدبي والقواعد والاملاء والتعبير الإبداعي والوظيفي وشرح الأبيات وإعرابها وتشكيلها وإعطاء معنى للقصائد إضافة إلى موضوعين اختياريين بينما شارك نحو 60 طالبا وطالبة بمسابقة الخط العربي "خط الرقعة".

وبينت شهناز فاكوش عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب المنظمات الشعبية في تصريحات لها خلال تفقدها الاختبارات أن هذه المسابقة تعكس الحرص الكبير من جميع الجهات المعنية على الاهتمام باللغة العربية وحمايتها وتجذيرها بين الشباب مشيرة إلى أن المسابقة هي إحدى خطط اتحاد شبيبة الثورة التي تسعى إلى تنمية المواهب واكتشاف المبدعين ورفد سورية بمثقفين وأدباء وكتاب.

ولفت فؤاد عاصي مدير المسابقة إلى أن حماسة المشاركين في هذه المرحلة تعطي رسالة واضحة بأن شباب الوطن حريصون على لغتهم والتمكن منها لأنها الرابط الأهم لمجتمعنا ومستودع تراثنا وحاضنة ثقافتنا وأنهم سيبقون متمسكين بأمتهم ساعين من أجلها لصناعة المستقبل الذي نتطلع إليه.

ورأى عماد الدمري طالب صف عاشر أن المشاركة في المسابقة الوطنية لتمكين اللغة العربية تعد تجربة عملية في حياتنا نحدد من خلالها مدى تمكننا من اللغة العربية باعتبارها أهم لغةمعربا عن ارتياحه لسهولة الأسئلة عموما.

وعبر هشام منصور عن أمله في تخطي هذه المرحلة إلى الاختبار الشفوي مشيرا إلى أن مثل هذه المسابقات تخلق روحا تنافسية بين المتقدمين وتحثهم على بذل أكبر جهد ممكن للحصول على درجات متقدمة.

كما اطلع رئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة الدكتور صالح الراشد علي سير الاختبارات في دمشق واستمع من الطلاب إلى ملاحظاتهم حول الأسئلة وطريقة إجراء المسابقة.

وفي اللاذقية وصل عدد الطلاب المتقدمين إلى الامتحان التحريري 88 طالبا وطالبة منهم47 من الصف السابع الاساسي والباقي من الصف الأول الثانوي41 وهم ممن احتلوا المراكز الخمسة الأولى من خلال مجموع الاختبار التحريري والشفوي في المسابقة على مستوى الروابط وتأهلوا للامتحان التحريري من المرحلة الثالثة على مستوى الفرع.

وأكد أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي باللاذقية الدكتور محمد شريتح أهمية هذه المسابقات الفكرية والثقافية في تنمية القدرات الذهنية للشباب وتحسين أدائهم من خلال تحفيزهم.

وذكرت أمين فرع اتحاد الشبيبة لورين الجردي أن منظمة شبيبة الثورة تبنت منذ سنوات عملية تعزيز مكانة اللغة العربية في حياة الشباب من خلال المسابقة الوطنية لتمكين اللغة العربية السنوية ومن خلال نشاطات متنوعة أخرى.

وأوضح الموجه الاختصاصي لمادة اللغة العربية في مديرية التربية باللاذقية بسام عباس المشرف العام على الاختبارات في المسابقة "أن أسئلة الامتحان التحريري مركزية من وزارة التربية حيث تقوم مجموعة من الموجهين الاختصاصيين باللغة العربية بالإشراف على الاختبار التحريري ثم تصحيح الأوراق الامتحانية مباشرة بعد الامتحان وذلك حرصا على حصول كل طالب على العلامة الدقيقة لتصدر النتائج اليوم حفاظا على المصداقية والشفافية ويترشح الأوائل من كل صف حسب نسبة النجاح للامتحان الشفوي."

وفي الحسكة بين أمين فرع اتحاد الشبيبة محمد سعيد خلف أن عدد المشاركين بالمسابقة بلغ 61 طالبا وطالبة مشيرا إلى أن المرحلة الثالثة من الاختبار تسعى إلى قياس مقدرات الطلاب في عمليات حفظ الأبيات الشعرية والإعرابات والقدرة على استحضار المحسنات البديعية والمفردات المختلفة.

وفي السويداء شارك في المسابقة 90 طالبا وطالبة يمثلون 9 روابط هي المدينة وشهبا وصلخد والمهنية والقريا والجنوبية والشرقية والغربية ولاهثة.

وأكدت رئيسة مكتب المنظمات الشعبية المهندسة هيام القطامي أهمية اللغة التي تمثل أصالتنا وهويتنا الأمر الذي يستوجب منا المحافظة عليها ودعم الأجيال الناشئة المحبة لها.

بدوره أوضح أمين فرع اتحاد الشبيبة بالسويداء كمال شجاع أننا نثبت للعالم من خلال هذه المسابقة ورغم كل الظروف التي نمر بها أن سورية تهتم باللغة العربية لغة الأجداد وتدعم المتميزين فيها بما يعزز أهميتها في الحفاظ على الهوية القومية أمام الهجمات الثقافية المعادية لها.

ولفتت موجهة اللغة العربية المشرفة على المسابقة كارول عبدو إلى أن أسئلة الاختبارات تتناسب مع مستويات الطلاب المرشحين لمسابقة التمكين مبينة أن النصوص المختارة فيها توجهت نحو سبر المعاني والقيم التربوية لدى الطلاب وقياس المهارات التي يتمتعون بها.

وأكد عدد من الطلبة المشاركين أهمية تمكين اللغة العربية التي هي جوهر هويتنا وانتمائنا مشيرين إلى أن أسئلة الاختبارات كانت سهلة والأجواء التي سادتها مريحة للمتقدمين.

وفي حلب شارك في المسابقة 98 طالبا وطالبة منهم50 طالبا وطالبة من الصف السابع والباقي من الصف العاشر.

وأشار أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال هلال إلى أهمية هذه المسابقة في إبراز اهتمامنا باللغة العربية الأم متمنيا للمشاركين تحقيق التفوق على مستوى المحافظة وسورية.

بدوره بين محافظ حلب محمد وحيد عقاد أن هذه المسابقة التي تقام في ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها المحافظة تؤكد تمسك أبنائنا بلغتنا وإيمانهم بضرورة مواصلة رحلة العلم والتفوق ليسهموا بفعالية في بناء الوطن.

من جهته لفت مدير تربية حلب نضال مريش إلى أن الأسئلة كانت شاملة ومنوعة لجوانب اللغة العربية وأن هذه المرحلة سيعقبها مرحلة المقابلات الشفهية للمشاركين ليتم في نهايتها اختيار المتفوقين الثلاثة الأوائل من كل مرحلة تعليمية لتمثيل المحافظة في المسابقة المركزية على مستوى سورية.

وفي حمص بين أمين فرع اتحاد الشبيبة شحادة مطر أن عدد المشاركين بالمسابقة بلغ 100 طالب وطالبة مؤكدا أهمية هذه المسابقة التي تهدف إلى استقطاب الطلبة المتميزين في مادة اللغة العربية.

وأكد رئيس مكتب الأنشطة التربوية الفرعي حسام الدين الزراعي أنه تم التحضير لهذه المسابقة منذ انطلاقتها على مستوى الوحدات وحتى اليوم لما للغة العربية ولهذه المسابقة من أهمية في حياتنا لافتا إلى أن اللغة العربية هي أهم سمات شخصية الأمة العربية وبخاصة في ظل العولمة التي تجتاح العالم ما يستدعي منا جميعا العمل على الاهتمام بلغتنا والحفاظ عليها.

ولفت الاختصاصي في اللغة العربية نزار بدور إلى أن هذه المسابقة المهمة تتجدد كل عام باعتبارها محطة رئيسية في تعزيز وعي التمكين للغة العربية حيث تحاكي وبطريقة تفاعلية ما جاءت به مرجعية المناهج الجديدة وفق المعايير الوطنية التي اعتمدتها وزارة التربية.

وفي محافظة إدلب شارك في المسابقة 51 طالبا وطالبة.

وأكد أمين فرع إدلب لحزب البعث العربي الاشتراكي عبدالسلام الأحمد ومحافظ إدلب صفوان أبوسعدى خلال اطلاعهما على سير الاختبارات أهمية تأهيل جيل متمكن من لغته العربية ليكون قادرا على استخدامها بالشكل الأمثل.

بدوره بين أمين فرع اتحاد الشبيبة يامن الحسين أن منظمةالشبيبة اتخذت جميع الإجراءات اللازمة والكفيلة بإنجاح المسابقة نظرا لما للغة العربية من أهمية كبرى في حياتنا.

وفي القنيطرة شارك 35 طالبا وطالبة في المرحلة الثالثة حيث أجروا اختبارا تحريريا تضمن أسئلة موحدة في الفهم والاستيعاب والتدريب اللغوي والتذوق الأدبي والقواعد والإملاء والتعبير الإبداعي والوظيفي وشرح الأبيات وإعرابها وتشكيلها وإعطاء معنى للقصائد إضافة إلى موضوعين اختياريين.

وقال باسل يوسف عضو قيادة فرع القنيطرة لحزب البعث العربي الاشتراكي في تصريح لسانا إن من واجب المنظمات الشعبية والشبابية وفي مقدمتها منظمة اتحاد شبيبة الثورة الحفاظ على اللغة العربية لدى الشباب بكل الطرق ومنها هذه المسابقات لما لها من اهمية وارتباطها بالقضايا الوطنية والقومية وذلك في مواجهة التأثيرات الاجتماعية والغربية على لغتنا العربية التي تحاول بشتى الوسائل إضعاف الشعور القومي لدى الشباب.

من جانبه أكد أمين فرع القنيطرة لاتحاد شبيبة الثورة باسل حسن حرص المنظمة على اللغة العربية حفاظا على الهوية القومية والوطنية مشيرا إلى أن الامتحان الشفهي لهذه المسابقة سيقام الأربعاء. 

يشار إلى أن مسابقة العام الحالي التي تقام بالتزامن معها مسابقة الخط العربي تعد الرابعة منذ إطلاق مسابقة التمكين للغة العربية عام2010 بالتعاون مع وزارات التربية والإعلام والثقافة ولجنة التمكين للغة العربية بهدف خلق حالة من التنافس بين الطلاب على التميز في اللغة العربية وتنبيه الأسر إلى أهمية تغذية حب هذه اللغة في أبنائهم من خلال القراءة ما يؤهلهم للمشاركة في هذه المسابقة الأكبر من نوعها على مستوى سورية.

المصدر: سانا

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
آب 2019
        123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق