الأبجدية الجديدة | الأبجدية للصور | بث تجريبي لإذاعة الأبجدية | شركة الأبجدية  | 
الصفحة الرئيسية الأعداد من نحن التصويتات صورة وتعليق المنتدى غرفة الدردشة الأتصال بنا اعلن معنا
  المواضيع
  المعلوماتية والمجتمع
  أطفال سوريا
  شباب سوريا
  الاسرة السورية
  التربية والتعليم
  أعلام من سوريا
  تاريخ وآثار
  فنون ومنوعات سورية
  العلوم والتقنيات
  وطنيات
  إقتصاد وأعمال
  شكاوى أهل البلد
  شؤون قانونية
  الجولان
  تحقيق الأبجدية
  سوريات متميزات
  سورية حكاية حجر وروح
  مشاريع صغيرة أو متناهية الصغر
  العمل الأهلي
  مرحبا
  أيام من شامنا
  ملفات
  بورصات
  حوادث
  القطاعات
  الصناعة
  النقل
  السياحة
  الري
  المغتربين
  الصحة
  ثقافة
  الزراعة
  البيئة

 أكثر المواضيع قراءةً

 أكثر المواضيع تعليقاً

 أكثر المواضيع طباعةً

أنشودة العبادة الأوغاريتية
1400 ق.م

من عمريت أنطلقت الألعاب الأولمبية

روابط مهمة

البحث RSS Feed

 

 طلاب الجامعات يدرسون في الحدائق والمتاحف وعلى ضوء الشموع!
2013-02-03
طباعة المقال
إرسال الى صديق
عــودة

حان موعد الامتحانات.. والمراجعة والمذاكرة الذاتية للدروس والمواد التعليمية والمحاضرات النظرية وتطبيقاتها العملية..  

ومع قدوم موعد الامتحانات يعلن طلاب الجامعة حالة الاستنفار القصوى في كل منزل لتهيئة الأجواء والظروف الملائمة للأبناء ومحاولة اختزال كل ما درسوه وما تحصلوه من علوم ومعارف خلال الفصل الدراسي الأول.. ولكن ما لايسر الخاطر.. طلابنا مشتتون بين هنا وهناك فالمناطق التي يوجدون فيها.. يوجد فيها شواحن الكهرباء أكثر من الكهرباء نفسها.. فهي مقطوعة لأكثر من 12 ساعة بشكل يومي وذلك بفعل العمليات الإرهابية التي ضربت أعمدت الكهرباء.. وما يزيد الطين بلة هو الجو القارس الذي يتحمله الطلاب وهم من دون كهرباء في سبيل تحصيل النجاح والحصول على أعلى معدل.
 
«تشرين» رصدت معاناة بعض الطلاب: الطالبة ناريمان العظمة «كلية التربية» تقول: لم يبق بيننا وبين الامتحانات سوى بضعة أيام والكهرباء مقطوعة.. الساعات تمر على عجالة ونحن ندرس على أضواء الشموع والشواحن التي لايستمر ضوؤها لأكثر من ساعة ونصف وبصراحة آتي كل يوم إلى الجامعة إذا كانت لدينا محاضرة أو لا.. وأحمل الكتب التي أود الدراسة فيها.. والوضع ليس أفضل بكثير, فالبرد قارس والكهرباء أيضاً تنقطع.. ففي النهار عندما تسطع الشمس أجلس على أحد المقاعد في الحديقة وأدرس لمدة ساعتين أو أكثر, وعندما تغيب الشمس أحاول الذهاب إلى منزل إحدى صديقاتي ممن تتوافر لديهم الكهرباء.
 
وبعدها أعود إلى المنزل.. وأتابع دراستي على ضوء الشواحن التي تنتهي بعد ساعة.
الطالب أبُي قدور طالب هندسة كهربائية يقول: أدرس عند أحد أصدقائي بشكل يومي فلديه مولدة كهرباء وأحياناً أضطر إلى النوم عنده لليوم الثاني بعد إخبار أهلي لأننا ندرس لساعات متأخرة من الليل.
بدورها الطالبة مايا سلطان.. أدب عربي قالت: المواد كثيرة والدكتور لا يقدر أن الكهرباء مقطوعة ونحن لم ندرس على نحو جيد.. على العكس يقوم بتصحيح المواد ووضع العلامة من دون أن يقدر أن هؤلاء الطلاب لم يروا الكهرباء منذ عدة أشهر.
 
شهر كامل من دون كهرباء
الطالب باسل سعيد قال: منذ شهر لم نر الكهرباء.. وأدرس مع زملائي في المدينة الجامعية..وعندما يُقطع التيار الكهربائي أعود إلى المنزل لأتابع دراستي على ضوء الشاحن الذي يستخدمه أفراد الأسرة.
 
الأستاذ أحمد علوان أستاذ جامعي يوضح أن طلابنا على أبواب امتحانات ونحن نحاول مساعدتهم ما أمكن لتجاوز هذه المرحلة.. وفي كل محاضرة نقول لهم إن هذه المرحلة صعبة على الجميع من دون استثناء.. فانقطاع التيار الكهربائي هو بفعل الأعمال الإرهابية التي يقوم بها المسلحون..
 
ويضيف: جميع الطلاب يشكون من مشكلة الكهرباء.. فمنهم من لديه مولدة ويستطيع الدراسة لبضع ساعات ومنهم من يدرس على ضوء الشموع.. ونأمل أن تنتهي هذه الأزمة التي تعصف ببلدنا ويعود كل شيء كما كان سابقاً.
 
وسنحاول مساعدة طلابنا قدر الإمكان وتقديم كل المساعدات ضمن حدود إمكاناتنا.
دينا غازي عبد
المصدر: صحيفة تشرين

طباعة المقال إرسال الى صديق    عــودة

تعليقات القراء


أضافة تعليق
الأسم:
الإيميل:
رمز التحقق: CAPTCHA Image
التعليق:

شروط التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.
أعداد سابقة

شاركنا على الفيسبوك
الأبجدية الجديدة

إشترك في نشرتنا
ادخل بريدك الإلكتروني هنا

يومية الأبجدية
آب 2019
        123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

تصويـــت

ما هو رأيك بدمج محافظتي دمشق وريفها بمحافظة واحدة؟
أؤيد بشدة
أعارض
أؤيد دمشق الكبرى، أي المدينة الحالية مع حلقة إضافية بقطر 10 كم او أكثر

   

درجات الحرارة
Cannot open XML data file: http://xml.weather.yahoo.com/forecastrss?u=c&p=SYXX0004
دمشق